الدوري المصريعربيةكرة قدم

600 ألف دولار على البيعة.. شيطنة عقد كارتيرون مع الزمالك

يظل عقد الفرنسي باتريس كارتيرون لتدريب الزمالك لغزًا كبيرًا إذا صحت التفاصيل الخاصة به.

ورغم المبالغة في الأرقام والمزايا إلا أن بنود التعاقد تبدو عادية، وتؤكد شطارة الخواجة في إملاء شروطه.. والعقد شريعة المتعاقدين.

كارتيرون كان يتقاضى من الزمالك 120 ألف دولار في الموسم.. وجدد عقده لمدة 3 سنوات.. على أن يتقاضى في الموسم الأول 130 ألف دولار، وفي الموسم الثاني 140 ألف دولار، وفي الموسم الثالث 150 ألف دولار خالصة من الضرائب.

وأضاف كارتيرون مزايا أخرى تتمثل في شريحة مكالمات دولية وفيلا بحمام سباحة وسيارة بسائق وتذكرتي طيران بيزنس في الموسم.

وفيما يخص مكافآت الفوز بالبطولات نجد الآتي: يتقاضى الخواجة راتب شهرين (300 ألف دولار) إذا فاز ببطولة الكونفدرالية.. وراتب 3 شهور (450 ألف دولار) إذا فاز بدوري أبطال أفريقيا.. وراتب شهر (150 ألف دولار) إذا فاز بالسوبر الأفريقي.. وراتب شهرين (300 ألف دولار) إذا فاز بالدوري المصري.. وراتب نصف شهر (75 ألف دولار) إذا فاز بكأس مصر.. وراتب 3 شهور (450 ألف دولار) إذا فاز بالبطولة العربية في حال مشاركة الزمالك.

لا بأس طالما سيأتي بهذه البطولات فمن حقه أن يتدلل ومن حق إدارة الزمالك أن تفرح وتنقّط بالدولارات على رأس الديك الفرنسي، وهي حتى الآن تظل (سمك في ميّة).

على أن هناك أنباءً لم نتحقق من صحتها بعد تبدو صادمة وشيطانية إذا ثبتت صحتها، وهي مزايا أخرى مخترعة تنص على تقاضي كارتيرون 150 ألف دولار دفعة توقيع لا تحسب من مجمل التعاقد.. كما يحق له تقاضي 150 ألف دولار في شهر أكتوبر من كل عام (!) يعني هناك 600 ألف دولار لا محل لها من الإعراب.. وفي لغة أخرى: على البيعة (!)

شخصيًا لا أميل إلى تصديق هذه الأمور وأعتبرها من الأنباء المغرضة التي تستهدف زعزعة استقرار الزمالك، غير المستقر أصلًا، والحط من مسئوليه والتقليل من شأنهم.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى