دورة الألعاب الأولمبيةكرة اليد

37-31.. مصر تهزم البرتغال بفضل الطيار ودودو

سيدين الإسباني روبرتو جارسيا باروندو بالفضل للثنائي محمد الطيار وأحمد هشام “دودو” بعد فوز مصر 37-31 على البرتغال في المجموعة الثانية في منافسات كرة اليد في أولمبياد طوكيو 2020 اليوم السبت.

وأهدر محمد أحمد رمية جزاء قبل 12 ثانية من النهاية لتخسر البحرين بصعوبة 32-31 أمام السويد في المجموعة ذاتها.

وبدأت مصر بقوة وتألق الثنائي دودو ويحيى خالد ليتقدم فريق المدرب باروندو 5-2.

لكن البرتغال اعتمدت على تبادل الحركة في الخط الخلفي وتمرير الكرة إلى لاعب الدائرة لتدرك التعادل.

وقدم جواو فيراز وفيكتور إيتوريزا أداء رائعا مع البرتغال وعانى المنتخب المصري لإيقافهما لينتهي الشوط الأول بالتعادل 15-15 بعد هدف من خالد من رمية حرة بعد نهاية الوقت.

ولم يتغير الوضع لمدة 15 دقيقة من الشوط الثاني إذ لم يستطع أي فريق التقدم بفارق أكثر من هدف.

وقرر باروندو الدفع بالحارس الطيار ودودو، لاعب نيم الفرنسي، لتتقدم مصر 31-26 إذ وقف الطيار حائلا أمام هجوم البرتغال كما تألق علي زين المنتقل إلى برشلونة الإسباني في الموسم المقبل.

واستسلم المنتخب البرتغالي وزاد الفارق إلى سبعة أهداف لتحقق مصر انتصارها الأول في مستهل مشوارها نحو إنجاز لا سابق له لمنتخب عربي بالحصول على ميدالية أولمبية.

وتصدر دودو قائمة مسجلي مصر بسبعة أهداف وتبعه عمر، لاعب فيزبريم المجري، والقائد المخضرم أحمد الأحمر ولكل منهما ستة أهداف.

وتألق الأحمر في تسجيل رميات الجزاء إذ أحرز أربعة أهداف من مسافة السبعة أمتار.

تألق البحرين

ورغم البداية المتواضعة وتقدم السويد 10-5 بعد 12 دقيقة من البداية انتفضت البحرين بقيادة الشقيقين علي ومحمد ميرزا لتقلص النتيجة إلى 14-12.

وفاجأت البحرين منافستها وصيفة بطلة العالم في العشر دقائق الأخيرة من الشوط الأول إذ أحرزت ستة أهداف متتالية لتتقدم 18-15 قبل أن تقلص السويد الفارق إلى هدفين.

ولم تتراجع البحرين في الشوط الثاني وحافظت على تقدمها إلى أن وصلت النتيجة إلى 31-29 قبل ست دقائق من النهاية.

وأدركت السويد التعادل بفضل هدفين من ألبين لاجرجرين وهامبوس فانه.

وعاد لاجرجرين ليهز الشباك ويمنح السويد التقدم 32-31 قبل أقل من دقيقة واحدة من النهاية.

وحصلت البحرين على رمية جزاء لكن الحارس المخضرم أندرياس باليتسكا أنقذ الكرة ليمنح السويد فوزا صعبا.

وتتصدر مصر المجموعة الثانية متقدمة بفارق الأهداف على السويد فين حين تلعب الدنمارك بطلة العالم ضد اليابان في آخر مباريات اليوم السبت.

انتصار فرنسا

وفي المجموعة الأولى، فازت فرنسا 33-27 على الأرجنتين فيما انتفضت النرويج في الشوط الثاني لتنتصر 27-24 على البرازيل.

وارتكب لاعبو ألمانيا خطأين على المهاجم في آخر 90 ثانية لتفوز إسبانيا 28-27.

وتتصدر فرنسا المجموعة متفوقة بفارق الأهداف على النرويج وإسبانيا.

وبعد البداية القوية لفرنسا وتقدمها 10-4 تحسن أداء الأرجنتين ونجحت في تقليص النتيجة إلى 12-10 بنهاية الشوط الأول.

وكررت فرنسا ما فعلته في بداية المباراة وفرضت سيطرتها التامة وتقدمت 22-14 في أول عشر دقائق من الشوط الثاني.

وبعد التقدم 27-19 قبل عشر دقائق من النهاية أشرك جولام جيل مدرب فرنسا العديد من اللاعبين الاحتياطيين لتنجح الأرجنتين في تقليص الفارق إلى ستة أهداف.

وفي المباراة الأولى، أنهت البرازيل الشوط الأول متقدمة 13-12 لكن النرويج بدأت الشوط الثاني بقوة وأحرزت خمسة أهداف في أول عشر دقائق مقابل هدف واحد للبرازيل لتفرض سيطرتها على المباراة.

وعززت النرويج تفوقها 23-19 قبل عشر دقائق من نهاية المباراة ولم تستطع البرازيل التعافي بعد ذلك.

وفي مباراة منتظرة أحرز المخضرم أليكس دوشباييف هدفين في آخر دقيقة ونصف ليمنح إسبانيا بطلة أوروبا الفوز 28-27 على ألمانيا.

وسيلوم لاعبو ألمانيا أنفسهم بعدما ارتكب كل من مارسيل شيلر وشتيفن فاينهولد خطأ على المهاجم ليفشل الفريق في إدراك التعادل.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى