دوري كرة السلة الأمريكيكرة السلة

346 لاعبًا يدخلون “الفقاعة” لاستئناف دوري السلة الأمريكي

أفادت رابطتا اللاعبين ودوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، الإثنين، بأن جميع نتائج فحوص فيروس كورونا التي أجريت الأسبوع المنصرم على اللاعبين الـ346، المشاركين في استئناف الموسم الاستثنائي في “فقاعة” مجمع وورلد ديزني في أورلاندو (فلوريدا)، جاءت سلبية.

ومن المؤكد أن هذا الخبر يشكل ارتياحا لرابطة الدوري قبل أيام معدودة على استئناف الموسم في 30 يوليو الحالي، لاسيما بعدما أعلن في الموجة السابقة من الفحوص التي أجريت على 322 لاعبا، بعد وصولهم إلى أورلاندو بين السابع والتاسع من الشهر الحالي، عن حالتين إيجابيتين بالفيروس لم تحدد هويتيهما.

وستقام المباريات من دون جمهور، وبموجب إجراءات صحية تشمل إخضاع الجميع لفحوص دورية لكشف كورونا، على أن تقيم كل الفرق في المجمع الذي بات يصطلح على تسميته “الفقاعة”.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، توقع مفوض رابطة الدوري آدم سيلفر أن يكون عدد من اللاعبين الآتين إلى فلوريدا مصابين بالفيروس، لكنه رأى أن تسجيل إصابات إضافية بعد دخول أفراد الفرق في الحجر الصحي في المجمع، سيتسبب بمشكلة أكبر للدوري.

وقال: “بالتأكيد إذا تم تسجيل أي حالة إيجابية ضمن المجمع، سنضطر للاغلاق مجددا”.

وتابع: “سيكون مثيرا للقلق في حال دخلوا (اللاعبون) في فترة الحجر الصحي، وخضعوا بعدها لفحوص إيجابية”، مشيرا إلى أنه عندها “سندرك أن ثمة فجوة في فقاعتنا”.

وأبدى سيلفر أمله في أن تكون الإجراءات التي سيتم اتخاذها، على هامش المباريات المستأنفة، آمنة بما يكفي لإنهاء الموسم، لاسيما من ناحية الفحوص الدورية التي ستجرى، واعتماد التتبع لرصد أي مخالطة بين شخص خضع لفحص جاءت نتيجته إيجابية، وآخرين.

وأوضح: “يمكننا تحليل الفيروس ومحاولة التتبع لنرى إذا كانت ثمة أكثر من حالة واحدة”، مشددا في الوقت عينه على ضرورة عدم إبداء “أي مستوى من الثقة، أعلى من ظاننا نتبع البروتوكولات، ونأمل في أن ينجح الأمر كما خططنا له”.

وأعلن العديد من اللاعبين عن إصابتهم بالفيروس، لكن قبل سفرهم إلى أورلاندو، وأبرزهم راسل وستبروك نجم هيوستن روكتس، وكيفن دورانت لاعب بروكلين نتس الغائب أصلا عن فريقه بسبب عدم تعافيه من إصابة، وماركوس سمارت لاعب بوسطن سلتيكس، ودونوفان ميتشل لاعب يوتا جاز، والصربي لوكا يوكيتش الذي أصيب أثناء وجوده في بلاده قبل أن ينضم إلى زملائه في دنفر ناجتس بعد تعافيه، وآخرهم صانع ألعاب ميلوكي باكس إريك بليدسو.

ويشارك في استئناف الدوري 22 فريقا من أصل 30 في البطولة، تتنافس على المراكز الـ16 المؤهلة إلى الأدوار الإقصائية “بلاي اوف” التي تنطلق في 17 أغسطس.

وسيخوض كل فريق ثماني مباريات مخصصة للتصنيف النهائي، على أن ينتقل بعد ذلك 16 فريقا تحتل المراكز الثمانية الأولى في كل من المنطقتين الشرقية والغربية، لخوض منافسات “بلاي أوف”.

وستقيم الرابطة مباريات فاصلة في حال الحاجة إلى ذلك لتحديد المراكز.

وتعد الولايات المتحدة أكثر الدول تأثرا بفيروس كورونا في العالم، ووصل عدد الإصابات إلى قرابة أربعة ملايين، بينما تخطى عدد الوفيات عتبة 140 ألف شخص.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى