أمم أوروبااتحادات الكرةعالميةكرة قدممنتخبات

يويفا يحقق مع الاتحاد الإنجليزي في اشتباكات ويمبلي

قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) اليوم الثلاثاء إنه بدأ إجراءات انضباطية ضد الاتحاد الانجليزي للعبة، ووجه إليه اتهامات بعد أحداث الشغب في نهائي بطولة كأس أوروبا 2020 أمام إيطاليا في ستاد ويمبلي يوم الأحد.

وأضاف يويفا أنه عين مفتشا للقيم والانضباط للإشراف على تحقيق منفصل في “أحداث تورط بها مشجعون داخل وفي محيط الاستاد”.

وشاب النهائي، الذي انتهى بفوز إيطاليا بركلات الترجيح، مواجهات بين الجماهير وعناصر الأمن حول الاستاد، واعتقلت الشرطة البريطانية إجمالي 86 شخصا منهم 53 في ويمبلي فيما تعرض 19 شرطيا لإصابات.

وتتضمن الاتهامات الموجهة للاتحاد الانجليزي اقتحام مشجعين للملعب وإلقاء مقذوفات والإزعاج أثناء عزف النشيد الوطني وإشعال الألعاب النارية.

وسمعت صيحات استهجان داخل الاستاد خلال النشيد الوطني لإيطاليا قبل المباراة بينما اقتحم مشجع أرض الملعب ليوقف الحكم اللعب لحين إخراجه.

وتابع اليويفا “ستتعامل مع القضية لجنة اليويفا للمراقبة والقيم والانضباط في الوقت المناسب”.

وناشدت الشرطة الجماهير عدم التوجه إلى ويمبلي دون تذاكر لكن العديد من المشجعين اخترقوا الحواجز الأمنية واقتحموا محيط ويمبلي قبل انطلاق المباراة.

وقال الاتحاد الإنجليزي أمس الاثنين إنه سيجري مراجعة كاملة للخرق الأمني وأدان تصرفات الجماهير ودخول الملعب بالقوة واعتذر لحاملي التذاكر على “الفوضى غير المسبوقة”.

وتعرض لاندو نوريس سائق فورمولا1 لسرقة ساعة تساوي 40 ألف جنيه استرليني خلال أحداث الشغب، وقال فريقه مكلارين إن السائق (21 عاما) كان “مفزوعا على نحو مفهوم”.

وفي الأسبوع الماضي غُرم الاتحاد الانجليزي 30 ألف يورو، لتسليط أشعة الليزر على حارس الدنمارك كاسبر شمايكل في لقطة حاسمة بالدور قبل النهائي.

كما واجه الاتحاد الانجليزي اتهامات بسبب تشويش الجماهير على النشيد الوطني وإشعال الألعاب النارية في مباراة الدنمارك.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى