الدوري الإيطاليعالميةكرة قدم

يوفنتوس يهزم بولونيا بصعوبة ويبتعد بصدارة الدوري الإيطالي

فاز يوفنتوس، المتصدر، بصعوبة على مضيفه بولونيا 1-صفر، وأبقى على فارق الـ 13 نقطة بينه وبين وصيفه نابولي، الذي تغلب على مضيفه بارما 4-صفر، الأحد، في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم، التي شهدت تسجيل هدف بعد 18 ثانية في مباراة فيورنتينا وإنتر ميلان.

ويدين يوفنتوس، بطل المواسم السبعة الأخيرة، بالفوز الثاني والعشرين (مقابل ثلاثة تعادلات) للبديل الأرجنتيني بابلو ديبالا (67 من كرة مرتدة)، مسجل هدفه الرابع في البطولة.

وبدأ المدرب مسيميليانو أليغري اللقاء بتشكيلة معدلة، حيث أراح بعض الأساسيين، بعد الضربة الموجعة التي تلقاها، الأربعاء، على أرض أتلتيكو مدريد الإسباني (صفر-2) في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، المسابقة التي دفع من أجلها نحو 100 مليون يورو للحصول على خدمات النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من ريال مدريد.

وكان بولونيا الطرف الأفضل في النصف الأول من الشوط الأول، وأتيحت له فرص عدة منها عبر الأوروغوياني فيديريكو سانتاندر (3 و15) ونيكولا سانسوني (11)، قبل أن يسدد البرتغالي كريستيانو رونالدو أول كرة على مرمى مضيفه بمتابعة رأسية لكرة عرضية من فيديركو برنارديسكي أبعدها الحارس البولندي لوكاس سكوروبسكي (28).

واستمر مسلسل الفرص الضائعة لمهاجمي بولونيا في الوقت المتبقي من الشوط الأول، في حين كانت لفريق “السيدة العجوز” محاولة عن طريق برنارديسكي الذي أهدر فوق العارضة كرة من البرتغالي جواو كونسيلو (32).

وفي الشوط الثاني، تابع بولونيا أفضليته الميدانية وفرصه الضائعة.

لكن على عكس المجريات، نجح ديبالا بهز شباك أصحاب الأرض بعد ثماني دقائق من نزوله بدلا من البرازيلي أليكس ساندرو، عندما تابع بقوة في المرمى كرة أرسلها الفرنسي بليز ماتويدي عرضية من الجهة اليسرى وارتدت من المدافع البرازيلي دانيلو الذي لم يحسن التعامل معها (67).

وحرم حارس يوفنتوس ماتيا بيرين في الوقت بدل الضائع سانسوني من إدراك التعادل عندما أبعد ببراعة كرته القوية المتجهة إلى الزاوية اليسرى (90+1)، قبل فرصة أخيرة لرونالدو عندما هرب في الجهة اليسرى وسدد بقدمي الحارس سكوروبسكي من زاوية ضيقة (90+3).

ولم يكن مدرب يوفنتوس راضيا عن أداء فريقه وتطرق إلى مباراة الإياب مع اتلتيكو مدريد حيث قال “سنواجه فريق اتلتيكو الأكثر دفاعا. علينا أن نكون أسرع وأكثر دقة في التمرير، وهذا ما لم نكنه اليوم”.

وأضاف “أنا متأكد من أننا سنعبر” إلى ربع نهائي المسابقة الأوروبية.

ورفع يوفنتوس الساعي إلى لقب ثامن تواليا رصيده إلى 69 نقطة مقابل 18 لبولونيا الثامن عشر، أول المراكز المؤدية إلى الهبوط.

بدوره، قال مدرب بولونيا الصربي سينيسا ميهايلوفيتش “اليوم لعبنا بنفس مستوى يوفنتوس. في بعض الفترات، كنا أفضل منهم. لقد قدمت إلى هنا لأني رأيت الفريق وهو يلعب وكنت مقتنعا بأن أستطيع إبقاءه (في دوري النخبة). وأنا متأكد من ذلك أكثر مع كل يوم يمر”.

وحسم نابولي نتيجة اللقاء في الشوط الأول بعدما تقدم بهدفين نظيفين للبولنديين بيوتر زيلينسكي (18) وأركاديوش ميليك الذي نفذ بنجاح ركلة حرة (36).

وفي الشوط الثاني، اضاف ميليك الهدف الثاني الشخصي في المباراة بتسديدة من خارج المنطقة (73) رافعا رصيده إلى 14 هدفا في البطولة.

واختتم الجزائري آدم وناس المهرجان بهدف رابع مستفيدا من تمريرة سيموني فيردي (82).

وعلى ملعبه أرتيميو فرانكي، تعادل فيورنتينا مع ضيفه انتر ميلان 3-3 رغم تقدمه بعد 18 ثانية فقط مسجلا أحد أسرع الأهداف منذ سنوات طويلة، بعدما سدد الأرجنتيني جيوفاني سيميوني، نجل دييغو مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني حاليا، كرة وصلته فيديريكو كييزا نجل الدولي السابق أنريكو كييزا، ارتطمت بالمدافع الدولي الهولندي ستيفان دي فراي وتحولت إلى شباك إنتر ميلان (1).

وأدرك الفريق الزائر التعادل سريعا بواسطة الأوروغوياني ماتياس فيسينو الذي استغل كرة متقنة من البلجيكي راديا ناينغولان (6).

وكان فيورنتينا الأقرب إلى زيادة الغلة في أكثر من مناسبة قبل أن تميل الكفة لصالح إنتر ميلان في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، ويمنحه ماتيو بوليتانو التقدم بهدف رائع بعدما تلاعب بعدة مدافعين وسدد كرة أصابت أسفل القائم الأيمن وتحولت إلى قلب المرمى (40).

وفي الشوط الثاني، منحت تقنية المساعدة بالفيديو (في إيه آر) إنتر ميلان ركلة جزاء بعد احتساب لمسة يد على السويسري إدميلسون فرنانديش، سجل منها الكرواتي إيفان بيريسيتش الهدف الثالث (52).

وألغت هذه التقنية هدفا سجله لاعب فيورنتينا كريستيانو بيراغي بعد احتساب خطأ ضد الكولومبي لويس مورييل (61) بعد أربع دقائق من نزوله بديلا، لكنه عوض بهدف رائع جدا من ركلة حرة (74)، وجنب الفيديو فريقه الخسارة باحتساب لمسة يد ضد دانيلو دامبرازيو نفذها الفرنسي جوردان فيريتو بنجاح مدركا التعادل بالهدف الثالث.

ورفع إنتر ميلان رصيده إلى 47 نقطة بفارق نقطتين أمام جاره ومطارده ميلان، فيما صار رصيد فيورنتينا 36 نقطة وتقدم درجة إلى المركز التاسع.

وتغلب سمبدوريا على ضيفه كالياري 1-صفر بهدف لفابيو كوالياريلا من ركلة جزاء نالها مانولو غابياديني إثر إعاقته من لوكا بيليغريني (66).

وهو الهدف الـ17 لكوالياريلا، ثالث ترتيب هدافي البطولة بفارق هدفين عن المتصدر رونالدو، ومكن فريقه من الصعود إلى المركز التاسع موقتا برصيد 36 نقطة مقابل 24 لكالياري الرابع عشر.

وأنهى ساسوولو الشوط الأول متقدما على ضيفه سبال بهدف لفيديريكو بيلوزو (43)، ثم عادل الضيف في الثاني من ركلة جزاء نفذها بنجاح أندريا بيتانيا (68)، مسجلا هدفه العاشر له في البطولة.

وتعادل سلبا كييفو فيرونا صاحب المركز الأخير (10 نقاط) مع جنوى الثالث عشر (29 نقطة).

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق