الدوري الإيطاليعالميةكرة قدم

يوفنتوس يبدأ الدوري الإيطالي باختبار صعب مع غياب رونالدو

يحلّ يوفنتوس على أرض نابولي المعادية السبت في المرحلة الثالثة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، محاولا تعويض بدايته الهزيلة حيث حصد نقطة يتيمة من مباراتين قبل فترة التوقف الدولي.

وبعد رحيل هدّافه المخضرم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى الدوري الإنجليزي، مُني يوفنتوس بخسارة مذلة أمام ضيفه إمبولي المتواضع بهدف، بعد تعادل افتتاحي على أرض أودينيزي 2-2.

في المقابل، حصد الفريق الجنوبي انتصارين ويرحّب بعودة مهاجمه النيجيري فيكتور أوسيمهن في ملعب دييغو أرماندو مارادونا، بعد انتهاء عقوبة إيقافه لضرب البلجيكي دان هيمانز خلال الفوز الافتتاحي على فينيتسيا 2-صفر.

ويسابق فريق “السيدة العجوز” أيضاً لاستعادة لاعبيه الأميركيين الجنوبيين، على غرار الأرجنتيني باولو ديبالا والكولومبي خوان كوادرادو، بعد مشاركتهما في التصفيات المؤهلة إلى مونديال 2022.

ويعوّل المدرب العائد ماسيمليانو أليغري على الفترة الرائعة التي يعيشها المهاجم الدولي مويز كين، صاحب ثنائية خلال فوز إيطاليا على ليتوانيا 5-صفر الأربعاء في تصفيات المونديال.

ويحاول كين (21 عاماً) مع الإسباني ألفارو موراتا سدّ الفراغ الكبير جراء رحيل رونالدو هداف الموسم الماضي وافضل لاعب في الدوري. وستشكل عودة كين، المعار من إيفرتون الإنكليزي والذي حمل ألوان أيضا ألوان باريس سان جرمان الفرنسي، إلى صفوف يوفنتوس الواجهة المناسبة لاحتلاله موقعا أساسيا في تشكيلة إيطاليا بطلة أوروبا.

وفي ظل الانتقادات التي يتعرّض لها مهاجم لاتسيو تشيرو إيموبيلي، يقدّم كين مستويات لافتة بعد غيابه عن البطولة القارية الأخيرة. قال كين بعد تحقيقه الثنائية “عدت إلى إيطاليا بأهداف جديدة، وبرأس جديدة على كتفي”.

وأضاف عن مشواره الأخير مع سان جرمان “التواجد هناك ساعدني كثيرا، لأني لعبت بجانب نجوم رائعين للغاية، كنت محظوظاً لتدوين الملاحظات والتعلّم طوال الوقت”.

وبمقدور أليغري أيضا التعويل على مانويل لوكاتيلي الذي سيخوض أولى مبارياته مع الفريق الذي شجعه في طفولته.

وكان لاعب الوسط البالغ 23 عاماً والقادم معاراً من ساسوولو من أبرز نجوم كأس أوروبا، أحد أفضل لاعبي بلاده خلال التعادل السلبي المخيب ضد سويسرا الأسبوع الماضي.

ويأمل يوفنتوس أن يلعب لوكاتيلي دوراً فاعلاً في خط الوسط أمام نابولي الذي يفتقد بدوره لخدمات البولندي بيوتر جيلينسكي، البلجيكي دييغو ديمي والسلوفاكي ستانيسلاف لوبوتكا.

وذكرت تقارير صحافية أن القادم الجديد في اليوم الأخير قبل إغلاق فترة الانتقالات الصيفية، لاعب الوسط الدفاعي الكاميروني أندريه-فرانك زامبو أنغيسا، قد يخوض مباراته الأولى في تشكيلة المدرب لوتشانو سباليتي، برغم خوضه أوّل تمارينه يوم الأربعاء.

كما ينوي أوسيمهن تعويض ما فاته الموسم الماضي عندما تعرّض لعدة اصابات بالإضافة إلى فيروس كورونا، بعد قدومه بصفقة كبيرة من ليل الفرنسي.

وتنتظر جماهير الفريق الجنوبي الكثير من المهاجم البالغ 22 عاما الذي خاض 21 دقيقة فقط هذا الموسم في ظلّ طرده أمام فينيتسيا، علما أنه سجل لبلاده الثلاثاء ضد الرأس الأخضر (2-1) في تصفيات المونديال.

وتبرز في هذه المرحلة مواجهة ميلان مع لاتسيو اللذين حققا حتى الآن العلامة الكاملة من بين خمسة أندية تملك 6 نقاط.

ومن المتوقع مشاركة عملاق الهجوم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مع ميلان الأحد على ملعبه سان سيرو الذي سيفتقد المهاجم الفرنسي أوليفييه جيرو لاصابته بفيروس كورونا الأسبوع الماضي.

بالمقابل، يحقق لاتسيو بداية قوية مع مدربه الجديد ماوريتسيو سارّي، فيما يريد مهاجمه إيموبيلي اسكات منتقديه على الساحة الدولية، من خلال تعزيز رصيده البالغ 4 أهداف محليا في “سيري أ” على رأس ترتيب الهدافين.

وسجّل لاتسيو تسعة أهداف في مباراتين تحت اشراف سارّي، على حساب إمبولي 3-1 وسبيتسيا 6-1.

ويحل إنتر، بطل الموسم الماضي وصاحب انتصارين أيضا، ضيفا على سمبدوريا الثالث عشر ويستقبل روما الثالث ساسوولو الثامن.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى