عالميةكأس فرنساكرة قدم

يسير على عكازين.. قلق في سان جيرمان بعد إصابة مبابي “البالغة”

أبدى الألماني توماس توخل، مدرب باريس سان جيرمان الفرنسي، قلقه من الإصابة البالغة التي تعرض لها نجمه المهاجم كيليان مبابي، في نهائي كأس فرنسا، قبل أسابيع من استكمال مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وتعرض مبابي (21 عاما) لإصابة على مستوى الكاحل الأيمن، خلال المباراة النهائية التي جمعت سان جيرمان وسانت إتيان في مسابقة الكأس، ليل الجمعة، وانتهت بفوز فريقه بهدف نظيف سجله البرازيلي نيمار.

وأصيب مبابي بعد تدخل قاسٍ من قائد سانت اتيان لويك بيران، تسبب ببطاقة حمراء للمدافع الذي كان من المرجح أنه يخوض مباراته الأخيرة مع فريقه. وخرج مهاجم سان جيرمان من أرض الملعب والدموع في عينيه، وعاد في وقت لاحق وهو يستخدم عكازين للمشي، وقد لف كاحله.

وقال توخل: “الجميع قلق. كل من شاهد الخطأ قلق. بالطبع أنا قلق.. علينا أن نكون صبورين لأنه ليست لدينا أي أنباء (عن طبيعة الإصابة ومدى خطورتها)”، قبل الفحوص التي من المقرر أن يخضع لها.

وتأتي الإصابة مع استعداد سان جيرمان لخوض نهائي ثانٍ على المستوى المحلي، ضد ليون في مسابقة كأس الرابطة يوم الجمعة المقبل، والأهم التحضير لاستكمال دوري الأبطال الشهر المقبل.

ويلتقي بطل فرنسا نظيره أتالانتا الإيطالي في ربع نهائي المسابقة القارية، والذي ينطلق في 12 أغسطس بالعاصمة البرتغالية لشبونة. وتستكمل المسابقة بنظام بطولة ختامية، بعد تعليق منافساتها منذ مارس بسبب فيروس كورونا.

ونشر سانت إتيان عبر حسابه على “تويتر” ليل الجمعة صباح السبت، صورة لقائده وهو يرافق مبابي أثناء خروجه من أرض الملعب، مرفقة بتعليق موجه إلى مبابي جاء فيه “لويك بيران، سانت إتيان، وكرة القدم الفرنسية يأملون في رؤيتك مجددا على أرض الملعب في أسرع وقت ممكن”.

وأعاد مهاجم سان جيرمان نشر هذه التغريدة صباح السبت.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى