تنس

ويمبلدون.. غدًا نهائي الحلم الكبير بين ديوكوفيتش وبريتيني

سيكون الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالميًا على بعد انتصار واحد من معادلة رقم الأسطورتين السويسري روجيه فيدرر والأسباني رافاييل نادال، اللذين يتساويان في عدد الألقاب الكبيرة في بطولات الجراند سلام في التنس، عندما يواجه الايطالي ماتيو بيرتيني في نهائي بطولة ويمبلدون، غدًا الأحد.

وسيتساوى ديوكوفيتش (34 عامًا) في عدد الألقاب مع فيدرر ونادال (20 لكل منهما) في حال تتويجه بالبطولة الإنجليزية للمرة السادسة في مسيرته، علمًا بأنه يخوض النهائي السابع في نادي عموم إنجلترا، والثلاثين في مختلف البطولات الكبرى.

وحده فيدرر خاض عددًا أكبر من المباريات النهائية، لكنه يكبر ديوكوفيتش بخمس سنوات.

وغاب نادال عن بطولة ويمبلدون هذا العام، في حين خرج فيدرر من الدور ربع النهائي.

وقال ديوكوفيتش عن إمكانية تحقيق لقبه السادس في ويمبلدون: “سيعني لي الأمر كثيرًا. أنا هنا من أجل ذلك، ولهذا السبب أنا أمارس اللعبة”.

واستهل ديوكوفيتش مطلع العام الحالي بإحراز بطولة أستراليا المفتوحة للمرة التاسعة (رقم قياسي) قبل أن يتوج بطلًا لرولان جاروس الفرنسية للمرة الثانية، متخطيًا سيد الملاعب الترابية نادال في نصف النهائي.

وأضاف ديوكوفيتش: “كنت أتصور نفسي في وضعية للمنافسة على لقب كبير قبل مجيئي إلى لندن. أما الآن فأنا في وضعية جيدة لتحقيق ذلك. كل شيء يجوز في المباراة النهائية، وبطبيعة الحال الخبرة تقف إلى جانبي”.

وتابع: “لقد عشت كل الأوضاع الممكنة كلاعب تنس. أدرك نقاط قوتي، وأعلم ما هي قدراتي وأنا أعتمد عليها. بطبيعة الحال هي ليست ضمانة دائمة للخروج من الأوقات الصعبة خلال المباريات، لكني على الأقل أعلم ما يتعين عليّ القيام به من أجل ذلك”.

بريتيني
بريتيني

أما بيرتيني فأصبح أول إيطالي يبلغ المباراة النهائية في ويمبلدون، وفي حال قدر له التتويج في العاصمة البريطانية سيصبح أيضًا أول إيطالي يحرز لقبًا كبيرًا منذ مواطنه أدريانو باناتا بطل رولان جاروس عام 1976، علمًا بأن الأخير هو الإيطالي الوحيد المتوج حتى الآن بأحد ألقاب الجراند سلام.

كما بات بيرتيني أول لاعب من بلاده يصل إلى نصف نهائي البطولة الإنجليزية منذ نيكولا بييترانجيلي عام 1960.

لم يصدق بيريتيني الإنجاز الذي حققه، وقال بعد مباراته في نصف النهائي ضد البولندي هوبرت هوركاش: “لا أملك الكلمات حقًا. أريد بضع ساعات لاستيعاب ما حصل. لا أعتقد أنني حلمت بهذا أبدًا لأن الحلم كان كبيرًا للتفكير به”.

وتابع: “هذا أفضل يوم في مسيرتي وآمل أن يكون الأحد أفضل. ستكون الأجواء رائعة. أول نهائي لي في ويمبلدون، مجرد التفكير بهذا الأمر هو جنوني”.

والتقى بيرتيني وديوكوفيتش مرتين خلال مسيرتهما، وتفوق الصربي في المرتين، آخرهما في ربع نهائي رولان جاروس الشهر الماضي.

وكانت أفضل نتيجة حققها بيرتيني في بطولات الجراند سلام بلوغه الدور نصف النهائي في بطولة فلاشينج ميدوز عام 2019، قبل أن يخسر أمام نادال.

واستعد بيرتيني لبطولة ويمبلدون من خلال التتويج بدورة كوينز اللندنية، ولم يخسر في آخر 11 مباراة على التوالي على الملاعب العشبية.

ويقول: “المهمة لم تنجز بعد، أما وقد بلغت هذه المرحلة، فأنا أريد إحراز الكأس”، لكن المشكلة أن ديوكوفيتش يريدها أيضًا.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى