تنس

ويمبلدون.. بليسكوفا تهزم سابالينكا وتصعد للنهائي لأول مرة

بلغت التشيكية كارولينا بليسكوفا المصنفة الأولى على العالم سابقا نهائي بطولة ويمبلدون للتنس، لأول مرة، بعد أن عدلت تأخرها بمجموعة إلى فوز على أرينا سابالينكا لاعبة روسيا البيضاء بنتيجة 5-7 و6-4 و6-4 اليوم الخميس.

وستدخل بليسكوفا النهائي يوم السبت ويحدوها الأمل في الفوز بأول ألقابها في البطولات الأربع الكبرى، حيث سبق لها الصعود مرة واحدة فقط للنهائي، حين حلت وصيفة لبطلة أمريكا المفتوحة أنجليك كيربر في 2016.

وستلتقي بليسكوفا مع لاعبة ستظهر هي الأخرى لأول مرة في نهائي ويمبلدون، وهي الأسترالية آشلي بارتي المصنفة الأولى عالميا، والتي فازت على كيربر في وقت سابق اليوم.

ووجدت بليسكوفا البالغ عمرها 29 عاما صعوبة أمام سابالينكا وهي أول لاعبة مصنفة تواجهها في نسخة هذا العام من البطولة وعانت لتخسر المجموعة الأولى بعد أن ارتكبت خطأ مزدوجا.

لكنها تعاملت بذكاء مع ضربات إرسال سابالينكا القوية التي وصلت سرعتها في بعض الأحيان إلى 193 كيلومترا في الساعة لتكسر إرسال منافستها في منتصف المجموعة الثانية وبعدها انطلقت لتفوز بالمباراة.

سابالينكا
سابالينكا

وسددت سابالينكا البالغ عمرها 23 عاما، والتي كانت تلعب في الدور قبل النهائي لبطولة كبرى لأول مرة، 18 ضربة إرسال ساحق في المباراة لكنها افتقرت إلى ثبات المستوى حيث ارتكبت 20 خطأ سهلا من بينها خطأ تسبب في كسر إرسالها في الشوط الأول من المجموعة الفاصلة.

وقالت بليسكوفا في الملعب “وصلت للنهائي وهو أمر لا يصدق. قدمت كل لاعبة مباراة رائعة. شعرت بالاحباط في بعض اللحظات لأنها كانت تسدد ضربات الإرسال بشكل مذهل.. السعادة لا تسعني بالصعود للنهائي”.

ويعني إصرار اللاعبة التشيكية على الفوز أنها أصبحت أول لاعبة في عشر سنوات في منافسات فردي السيدات تنجح في تعديل تأخرها بمجموعة إلى انتصار.

وأضافت “من الصعب دائما الحفاظ على هدوئك حين لا تسير الأمور بشكل جيد لكن فريقي المعاون تحلى بالتفاؤل والإيجابية وبفضله نجحت في الحفاظ على هدوئي والثقة في طريقة أدائي”.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى