سباق سيارات

وولف: مشكلة فيراري ليست كبيرة أو جوهرية

قال توتو وولف إن معاناة فيراري، خلال سباق الجولة الافتتاحية لموسم 2019 من منافسات الفورمولا واحد، سببها اتباع “طريقة خاطئة” في إعدادات سيارتها وليس بسبب مشكلة جوهرية.

وظهرت فيراري خلال التجارب الشتوية في برشلونة كأقوى المرشحين للمنافسة على الانتصارات في موسم 2019. لكن مرسيدس قلبت الطاولة على الفريق الإيطالي، ولم يتمكن أيّ من سائقي الحصان الجامح: سيباستيان فيتيل وشارل لوكلير من الوصول إلى منصة التتويج.

وبينما بدا وولف مسروراً من قدرة السهام الفضية على العودة بقوة منذ التجارب الشتوية، لكنه يرى أن معاناة فيراري قد تكون لمرة واحدة بسبب مشكلة في طريقة إعداد السيارة.

وقال: “بالتأكيد، لم تصل فيراري إلى مستوى التوقعات. لكنني أعتقد أنه من الصعب الوصول بالسيارة إلى نافذة العمل المثالية، خاصة مع السيارات الجديدة”.

وأكمل: “خلال عطلة نهاية أسبوع السباق يكون لديك يومان من أجل الوصول إلى الإعدادات الصحيحة، أعتقد أنهم ساروا في الاتجاه الخاطئ مع الإعدادات. لا أعتقد أنهم يعانون من مشكلة كبيرة”.

وتابع: “نعم، لقد تفاجأت لعدم رؤيتهم على منصة التتويج، لأنهم كانوا أقوياء للغاية في برشلونة”.

وأضاف: “لكن البحرين قصة أخرى تماماً، مع مسار صعب للغاية، وحارّ. لذا أعتقد أننا سنرى هناك بعض التغييرات في أداء الفرق”.

بالمقابل، اعترف وولف أن مرسيدس لم تكن تتوقع على الإطلاق الظهور بمثل هذه القوة في أستراليا، لكنه يعتقد أن فارق أفضليتها تأثر بعدة عوامل.

وقال: “مع الوصول إلى ملبورن لم نكن نعلم إن كانت وتيرتنا جيدة بما يكفي أم لا، إذ كانت مفاجأة نوعاً ما أن نرى أفضليتنا تلك، إضافة إلى مفاجأة أخرى تتعلق بوتيرة فيراري”.

واختتم: “ربما أن الحقيقة ليست كما تبدو. لقد سلكوا اتجاهاً خاطئاً مع الإعدادات بينما قمنا بكل شيء على نحو صحيح”.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار التنس وسباقات السيارات والدراجات.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق