عالميةكأس السوبر الأسبانيكرة قدم

هل يوقف ريال مدريد مفاجأة بلباو في السوبر؟

ستكون الفرصة متاحة لمدرب ريال مدريد الإيطالي كارلو أنشيلوتي بإحراز أول القابه مع الفريق الملكي، عندما يلاقي أتلتيك بلباو الأحد في الرياض ضمن نهائي كأس السوبر الإسبانية لكرة القدم بعد عودته لتولي تدريبه مرة ثانية.

ويلتقي حاملا لقب آخر نسختين على استاد الملك فهد في العاصمة السعودية، بعد تخطي ريال مدريد غريمه برشلونة 3-2 بعد التمديد منتصف الأسبوع وقلب أتلتيك بلباو تأخره أمام أتلتيكو مدريد إلى فوز متأخر 2-1.

ويأمل ريال مدريد، حامل لقب نسخة 2020، الأولى في السعودية في جدّة، في مواصلة مساره التصاعدي هذا الموسم.

يتصدر فريق العاصمة ترتيب الدوري بفارق 16 نقطة عن حامل اللقب أتلتيكو مدريد الذي يحتل راهناً المركز الرابع، و5 نقاط عن إشبيلية الثاني الذي لعب مباراة أقل، فيما يترنّح غريمه برشلونة في المركز السادس.

وبحال تتويجه، سيحصل على جرعة معنوية قبل المواجهة النارية المنتظرة في دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، أمام باريس سان جرمان الفرنسي المدجّج بالنجوم (15 شباط/فبراير).

وبعد استلامه مهام تدريب الفريق الصيف الماضي بدلا من الفرنسي زين الدين زيدان، يملك أنشيلوتي فرصة رفع أول ألقابه بعد عودته لتدريب ريال.

وكان أنشيلوتي قاد ريال في فترة أولى بين 2013 و2015 أحرز فيها في 2014 دوري أبطال أوروبا، كأس الملك، الكأس السوبر الأوروبية وكأس العالم للأندية.

ويفتقد لظهيره الأيمن داني كارفاخال لاصابته بفيروس كورونا الجمعة، ليغيب أيضاً عن المباراة المقبلة في الدوري المحلي ضد التشي.

كما يتعيّن على “كارليتو” إدارة ارهاق فريقه، على غرار مهاجميه البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور والفرنسي المخضرم كريم بنزيمة الذي يقدّم مستوى مميزاً.

سجّل الفرنسي ومرّر كرة حاسمة ضد برشلونة الأربعاء، ما دفع مدرب الأخير تشافي إلى تهنئته.

ومن المتوقع حضور 30 ألف متفرج في الملعب، وهي السعة القصوى المحددة بسبب قيود كوفيد-19.

وبرغم الفارق التاريخي الكبير بين الطرفين، إلا أن بلباو لن يكون لقمة سائغة، بعد تخطي أتلتيكو 2-1 بهدف فوز حمل توقيع الصاعد نيكو وليامس (19 عاماً)، شقيق إينياكي أحد نجوم الفريق الباسكي.

احتفل بالهدف الذي سجله في الدقيقة 81 بعد ركنية من إيكر مونيانيين، في أحضان شقيقه، بعد أسبوع من ثنائية في دور الـ16 من كأس الملك ضد أتلتيكو مانتشا ريال (2-صفر).

قال مدرّبه مارسيلينو الخميس بعد نصف النهائي “إذا أردنا أن نصنع منه أيقونة نكون مخطئين. سيكون ضغطاً كبيراً على شاب في التاسعة عشرة لديه مستقبل كبير وحاضر جميل جداً. لديه الموهبة بالطبع، لكننا سنمشي خطوة خطوة”.

ويخوض مارسيلينو الذي وصل إلى مقعد بلباو في كانون الثاني/يناير 2021، النهائي الرابع له مع بلباو” الثاني في السوبر توالياً، ثم مباراتين نهائيتين خسرهما في الكأس لنسختي 2020 و2021 خاضهما في نيسان/أبريل 2021.

قال المدرب في مؤتمر صحافي الخميس “لا يزعجنا دورنا أن نكون غير مرشحين للفوز. تأكيد العكس سيكون بعيداً عن الواقع. الأندية الثلاثة الحاضرة هنا (في السعودية) هيمنت على الدوري في آخر 20 سنة. يشرّفنا الدفاع عن اللقب وأن يكون أتلتيك بين الثلاثة الكبار”.

لكن التاريخ الحديث لبلباو ضد ريال مدريد لا يبشر بالتفاؤل: برغم الندية خسروا مرّتين في الدوري 1-صفر و2-1.

أضاف مارسيلينو “لعبنا بقوة وخسرنا. سنرى ما إذا كان القدر سيحتفظ لنا بنتيجة جيدة هذه المرة”.

ويملك برشلونة الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب (13)، أمام ريال (11) وكل من بلباو وديبورتيفو لاكورونيا (3).
وتجمع المسابقة بفورمتها الجديدة، بطل ووصيف الدوري وبطل ووصيف الكأس.

ستقام في السعودية حتى العام 2029، ضمن صفقة توفر للاتحاد الإسباني للعبة 30 مليون يورو سنوياً (نحو 34.2 مليون دولار).

وطلبت منظمة العفو الدولية من اللاعبين ارتداء شارات أرجوانية اللون هذا الأسبوع احتجاجاً على معاملة النساء ومجتمع المثليين في المملكة العربية السعودية، وهو طلب تم تجاهله في مباريات نصف النهائي.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى