الدوري الإنجليزيعالميةكرة قدم

هدف غريب يقود أرسنال للفوز على واتفورد وبلوغ المربع الذهبي

أنعش أرسنال آماله في إنهاء الموسم في المربع الذهبي، بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعد هدف غريب من المهاجم بيير-إيمريك أوباميانج، في الدقيقة العاشرة، ساعده على الفوز 1-صفر على واتفورد الذي أكمل اللقاء بعشرة لاعبين، أمس الاثنين.

وبهذا الهدف صعد أرسنال إلى المركز الرابع برصيد 66 نقطة من33  مباراة، متفوقا على تشيلسي صاحب المركز الخامس بفارق الأهداف، ومتقدما بنقطتين على مانشستر يونايتد سادس الترتيب. وبقي واتفورد في المركز العاشر ولديه 46 نقطة.

وأبدى أوناي إيمري، مدرب أرسنال، سعادته بالخروج بأول شباك نظيفة في مباراة خارج أرضه بالدوري هذا الموسم.

وقال إيمري لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) بعد الانتصار: “الشباك النظيفة مهمة جدا. ستمنحنا المباراة الكثير من المعلومات”.

وشهدت المباراة سريعة الإيقاع نقطة تحول مبكرة خلال دقيقة واحدة؛ حين هز أوباميانج الشباك وبعد الهدف مباشرة تلقى تروي ديني، مهاجم واتفورد، بطاقة حمراء مباشرة بسبب توجيه ضربة بمرفقه إلى لوكاس توريرا.

وقال خابي جارسيا مدرب واتفورد: “لا أتفق مع القرار لكني أحترمه. لدي شكوك. ربما كانت بطاقة صفراء. لكن لا أفهم ما فعله الحكم. لم يشرح أي شيء وإذا كان هناك من ينبغي أن يشرح القرار فهو الحكم”.

وأضاف “كان بوسعي رؤية اللقطة ورؤية الاحتكاك بذراعه، وليس بمرفقه. ماذا يمكن أن أقول؟ أنا لا أفهم هذا القرار”.

ومن المنتظر أن يغيب ديني عن ثلاث مباريات متتالية أمام هدرسفيلد تاون وساوثامهابتون وولفرهامبتون واندرارز بسبب الإيقاف.

وأراد الحارس بن فوستر إرسال كرة طويلة، لكن أوباميانج اعترض طريقه لتصطدم به الكرة وتسكن الشباك في لقطة غريبة.

ولم يقدم فوستر أي أعذار على هذا الخطأ الفادح. وقال: “يجب أن أقول إني أتقدم بالاعتذار إلى زملائي. حاولت تمهيد الكرة أمام قدمي اليسرى وتمريرها لكن قبل أن أفعل ذلك كان أوباميانج أمامي. كان سريعا جدا. في مثل هذه المواقف يجب التخلص من الكرة في أسرع وقت ممكن”.

ورغم تأخر واتفورد، والنقص العددي، ظل يضغط وأهدر عدة فرص لإدراك التعادل، وارتطمت كرتان بإطار المرمى إضافة إلى تصدي بيرند لينو، حارس أرسنال، لعدة محاولات.

وكانت أخطر فرصة لواتفورد في الدقيقة 80، حين أبعد البديل أينزلي مايتلاند-نيلز، لاعب أرسنال، كرة في الوقت المناسب بعدما راوغ أندريه جراي الحارس لينو وكاد أن يسجل.

كما لاحت عدة فرص أمام أوباميانج وأليكس أيوبي وهنريخ مخيتاريان لزيادة تقدم أرسنال.

وأشاد جارسيا، مدرب واتفورد، بالروح القتالية للاعبيه، وقال: “فعلنا الكثير من الأشياء لمحاولة الفوز وبذلنا مجهودا كبيرا. لم نخرج بأي نقاط لكننا لعبنا بشكل رائع. كانت مباراة صعبة بعشرة لاعبين”.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 4 =

إغلاق