كأس أمم أفريقياكرة قدممنتخبات

هدف غريب في تعادل سيراليون وساحل العاج

استفادت سيراليون من خطأ فادح من بدرة علي سنجاري حارس ساحل العاج في الوقت بدل الضائع، لتنتزع التعادل 2-2 وتحقق مفاجأة جديدة في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم اليوم الأحد.

وكانت ساحل العاج في طريقها للفوز وضمان التأهل لدور الستة عشر لكن سنجاري فشل في التعامل مع تمريرة ضعيفة إلى الخلف وقفز على الكرة وأمسك بها ثم اصطدم بالأرض وسقط أرضا وترك الكرة.

واستحوذ ستيفن كوكر على الكرة، ومرر كرة عرضية إلى زميله الحاج كمارا، الذي كاد أن يسقط أرضا في البداية، لكنه نهض وسجل في المرمى الخالي وسط صدمة للاعبي ساحل العاج.

ولم يستكمل الحارس سنجاري المباراة وخرج مصابا، واضطر زميله المدافع سيرج أورييه لارتداء قميصه والوقوف مكانه بعد إجراء كل التغييرات المتاحة. وبعد أقل من دقيقة واحدة انتهت المباراة.

وسجل سيباستيان آلير ونيكولا بيبي هدفي ساحل العاج في الدقيقتين 25 و65، وبينهما أحرز موسى كمارا هدف سيراليون في الدقيقة 55.

وأصبح رصيد ساحل العاج أربع نقاط من مباراتين مقابل نقطتين لسيراليون التي تعادلت مع الجزائر حاملة اللقب في أول جولة، مع عودتها إلى كأس الأمم لأول مرة في 26 عاما. وستلعب الجزائر ضد غينيا الاستوائية اليوم أيضا.

وقال جون كيستر مدرب سيراليون “أهم شيء هي الروح القتالية التي أظهرناها. مجرد الوجود هنا مكسب كبير بالنسبة لنا”.

وأهدرت ساحل العاج فرصة مبكرة للتقدم من ركلة جزاء حيث سقط ويلفريد زاها أرضا في الدقيقة 12 بعد خطأ من القائد أومارو بانجورا. ونفذ فرانك كيسي الركلة وأنقذها الحارس محمد كمارا.

وتقدم آلير بالهدف الأول في الدقيقة 25 بعد تمريرة رائعة من زاها لتنهي ساحل العاج النصف الأول بالتقدم.

واستفادت سيراليون من هجمة نادرة لتدرك التعادل في الدقيقة 55 بواسطة موسى كمارا، لكن ساحل العاج فرضت سيطرتها التامة بعد ذلك.

ومرر إبراهيم سنجاري الكرة إلى بيبي لاعب أرسنال الذي سدد بقوة في شباك سيراليون.

وتعرضت ساحل العاج لضربة بخروج المدافع إيريك بايي بسبب إصابة في رأسه، ثم خرج الحارس سنجاري مصابا بعد الخطأ الفادح.

وستلعب ساحل العاج ضد الجزائر يوم الخميس المقبل.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى