دوري أبطال أوروباعالميةكرة قدم

هداف لايبزج قبل مواجهة توتنهام: أحلم باللعب لـ”فريق كبير”

قبل المباراة الأكثر أهمية في التاريخ القصير لناديه لايبزج، في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، يرى المهاجم الدولي الألماني تيمو فيرنر أن لديه “القدرة على اللعب لفريق كبير”.

ويستقبل لايبزج الذي تأسس عام 2009 منافسه توتنهام الإنجليزي على ملعب ريد بول أرينا، غدا الثلاثاء، في إياب ثمن النهائي، مع أفضلية الفوز بهدف وحيد ذهابا في لندن، سجله فيرنر من ركلة جزاء في الدقيقة 58.

وقال فيرنر لقناة “سكاي تي في” الألمانية: “لديَّ القدرة على اللعب لفريق كبير”.

وفي حين يبدو تصريحه وكأنه انتقاد لفريقه الحالي الذي يخوض ثمن نهائي المسابقة القارية العريقة للمرة الأولى في تاريخه، أكد فيرنر أن موقفه يعكس رغبته في التحسين، وليس مجرد الرغبة تغيير الأجواء.

وقال فيرنر، الذي ساهم في بلوغ فريقه ربع نهائي الدوري الأوروبي “يوروبا ليج” العام الماضي ووصافة البوندسليجا عام 2017: “أعتقد أن الأمر سيكون مختلفا (في نادٍ كبير) لأن الضغط سيكون أكبر بكثير”.

وأوضح فيرنر، الذي أتم 24 عامًا يوم الجمعة الماضي، أنه بحاجة إلى الثبات في مستواه، إلى درجة “تظهر أن تيمو فيرنر يمكنه خوض 30 مباراة من أصل 30، وليس 28 من أصل 30”.

وأضاف: “بالنسبة لي، فإن (الثبات) في المستوى هو أحد الأمور التي لا يزال يتعين عليَّ تعلمها. لكي أكون في مستواي 100% في كل مباراة، لأعرف كل مباراة، لأفهم أن كل مباراة هي بمثابة بطولة”.

وتابع: “في نهاية المطاف تحتاج لتكون بطلا.. هذا هو الحال دائما مع الأندية الكبيرة”.

وسجل فيرنر الذي تشير تقارير صحفية الى احتمال انتقاله قريبا إلى صفوف ليفربول الإنجليزي، أو بايرن ميونيخ الألماني، في الأعوام السبعة الأخيرة 21 هدفا في 25 مباراة في الدوري الألماني هذا الموسم، حيث يحتل المركز الثاني على لائحة هدافي البوندسليجا بفارق أربعة أهداف خلف النجم الوحيد الذي يمكن أن يجعله بعيدا عن صفوف النادي البافاري، المهاجم الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي.

ودخل فيرنر في الدقيقة 60 من مباراة فريقه أمام مضيفه فولفسبورج، يوم السبت، بسبب عودته مؤخرا من إصابة عضلية، لكنه فشل في ترجيح كفة فريقه الذي سقط في فخ التعادل السلبي.

وسيكون فيرنر، المولود في شتوتجارت، محط أنظار الألمان في نهائيات كأس أوروبا الصيف المقبل، بعد تألقه اللافت مع فريقه ومنتخب بلاده بعد كأس العالم المخيبة للآمال في عام 2018.

وبينما يركز فيرنر على البطولة القارية مع المانشافت هذا العام، لم يتمكن من إخفاء إعجابه ببطل آخر لكرة القدم الألمانية مولود أيضا في شتوتجارت وهو مدرب ليفربول يورجن كلوب.

وكان فيرنر صرح في تصريح لقناة “سكاي” في أواخر فبراير الماضي بأن ليفربول، بطل مسابقة دوري أبطال أوروبا، هو “أفضل فريق في العالم في الوقت الحالي”، مشيرا إلى أنه “يشرفني ارتباط اسمي بهم”.

وأضاف: “كلوب هو أفضل مدرب في العالم في الوقت الحالي. هناك الكثير مما يوحي بأن أسلوب لعبي يمكن أن يتناسب مع أسلوب لعبهم”.

ولم يكن كلوب حاسما في إجابته على سؤال بخصوص احتمال سعي ليفربول ضم فيرنر إلى خط الهجوم المكوّن من الثلاثي المصري محمد صلاح والبرازيلي روبرتو فيرمينو والسنغالي ساديو ماني، لاسيما وأن التقارير تشير إلى أن قيمة الشرط الجزائي لفسخ عقد فيرنر مع لايبزج تبلغ 51 مليون يورو، وهو ما يعد منخفضا نسبيا في سوق الانتقالات.

وقال كلوب: “من وجهة نظري، (رغبته في الانضمام إلى صفوف ليفربول) أمر جيد بصراحة، لكن هذا كل ما يمكنني قوله عنه”.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق