سباق سيارات

هاميلتون ينهي موسم فورمولا1 بفوز سهل في أبو ظبي

أنهى بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق مرسيدس موسم سباقات سيارات فورمولا1- بالتتويج بلقب سباق الجائزة الكبرى الختامي في أبو ظبي.

واستطاع هاميلتون أن ينهي السباق حول مضمار “ياس مارينا” البالغ طوله 5554 كيلومترا متفوقا بفارق أكثر من 16 ثانية على ماكس فيرستابين سائق ريد بول.

وقال هاميلتون: “بصراحة، أنا فخور بكل تأكيد. ولكنني ممتن للغاية لهذا الفريق المذهل، لكل مرسيدس اللذين واصلوا دفعي هذا العام”.

وأضاف: “من كان يعتقد أننا بنهاية العالم سيكون لدينا هذه القوة في السباق. ورغم اننا توجنا بالبطولة، أردت أن أعتبر أننا لم نفز ومحاولة رؤية إذا كان بإمكاننا أن نتعلم وإذا كان بإمكاننا توسيع واستخراج المزيد من هذه السيارة الجميلة، إنها قطعة فنية”.

وأنهى تشارلز لوكلير، سائق فيراري، السباق في المركز الثالث، واحتفظ به رغم تحويل فيراري إلى الحكام بسبب عدم انتظام بيانات الوقود. وتم تغريم الفريق 50 ألف يورو (55 ألف دولار)، ولكن لم يكن هناك أي عقوبة إضافية.

وجاء فالتيري بوتاس سائق مرسيدس الثاني في المركز الرابع بعدما بدأ السباق من المركز الأخير بعد قيامه بتغيير المحرك.

وفي سباق الجائزة الكبرى رقم 250 في مسيرته أنهى هاميلتون، الذي توج من قبل بلقبه السادس في بطولة العالم، موسم 2019 محققا الانتصار في 11 سباقا وحقق انتصاره الـ84 في مسيرته، ليقترب من الرقم القياسي لمايكل شوماخر الذي فاز بـ91 سباقا.

وكان هذا هو الفوز الخامس لهاميلتون بسباق أبو ظبي، بينما يعد هذا الانتصار هو السادس على التوالي لفريق مرسيدس في أبو ظبي.

ورفع هاميلتون رصيد نقاطه إلى 413 نقطة ليتغلب على رقمه القياسي السابق من العام الماضي والمقدر بـ4018 نقطة.

واستطاع سيبستيان فيتيل، سائق فيراري، أن يتخطى ألكسندر ألبون في اللفة قبل الأخيرة ليحتل المركز الخامس، وجاء خلف ألبون سيرجيو بيريز سائق راسينج بوينت، وخلفه لاندو نوري سائق مكلارين، وخلفه دانييل كفيات سائق تورو روسيو وكارلوس ساينز سائق مكلارين.

فيما فشل نيكو هولكنبرج، الذي ربما يكون هذا السباق هو الأخير له مع فورمولا1، بعدما تركه فريق رينو، في التواجد في المراكز التي تحصد نقاطا حيث جاء في المركز الثاني عشر، خلف دانييل ريتشاردو سائق رينو.

ولم يكن هناك أحداث كثيرة في السباق بعدما هيمن هاميلتون على مجريات السباق بعد انطلاقه من المركز الأول، ولم يخرج من المركز الأول حتى عندما دخل مركز الصيانة لتغيير الإطارات في منتصف السباق.

واستطاع لوكلير، الذي بدأ من المركز الثالث من شبكة الانطلاق، أن يعبر فيرستابين بعد وقت قصير من البداية، ولكن فيراري اعتمدت على خطة التوقف مرتين في مركز الصيانة للسائقين بينما قام المنافس الرئيسي بالتوقف مرة واحدة فقط.

الترتيب النهائي شهد تواجد بوتاس في المركز الثاني برصيد 326 نقطة، وخلفه فيرستابين برصيد 278 نقطة ولوكلير برصيد 264 نقطة وفيتيل 240 نقطة وساينز 96 نقطة.

وقال لوكلير عن موسمه الأول مع فيراري: “أنا سعيد للغاية هذا الموسم. لقد تعلمت الكثير شكرا لفيتيل”.

وأضاف: “كان عاما عظيما، تحقيق لحلم منذ أن كنت طفلا، وهو اللعب لفيراري في فورمولا1، والأمر متعلق بي أن أتحسن وأن أعطيهم النجاح الذي يستحقونه”.

في الوقت نفسه، قال فيتيل للصحفيين: “لم نحظ بالعام الذي كنا نأمله. الأسباب واضحة، الدروس واضحة، والأمر متعلق بنا أن نضعهم في حسباننا.

كفريق يجب أن نقدم عروضا أقوى، وكأفراد يمكنني فعل أفضل من هذا.. لم يكن عاما عظيما بالنسبة لي”.

وأضاف: “لا أعتقد أن الأمر سيء للغاية كما يبدو، حيث كانت هناك بعض الأشياء البسيطة.. ولكنني أعلم أن بإمكاني تقديم أفضل مما قدمته.. هذا بالتأكيد الهدف في العام المقبل، وأتمنى أن نزداد قوة للقتال في الأمام مع مرسيدس وريد بول”.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار التنس وسباقات السيارات والدراجات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق