سباق سيارات

هاميلتون ينتزع صدارة الترتيب في فورمولا 1 بالسباق رقم 1000

فاز البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس بسباق جائزة الصين الكبرى اليوم الأحد لينتزع صدارة الترتيب العام في بطولة العالم فورمولا 1 للسيارات من زميله الفنلندي فالتيري بوتاس في السباق رقم 1000 في البطولة.

وبدأ بوتاس السباق من مركز أول المنطلقين لكنه تراجع أمام هاميلتون بطل العالم خمس مرات في المنعطف الأول واحتل المركز الثاني في النهاية ليحقق مرسيدس المركزين الأول والثاني للمرة الثالثة في ثلاثة سباقات هذا الموسم.

واحتل سيباستيان فيتل سائق فيراري المركز الثالث في أول ظهور للسائق الألماني على منصة التتويج هذا الموسم بينما حقق الفرنسي بيير جاسلي سائق رد بول أسرع لفة.
وهذا الانتصار هو 75 في مسيرة هاميلتون والثاني على التوالي بعد فوزه في البحرين قبل أسبوعين بمساعدة الحظ والسادس في الصين.

وقال السائق البريطاني الذي فاز أيضا بالسباق رقم 900 في البحرين في 2014 “الفوز بالمركزين الأول والثاني في سباق الجائزة الكبرى رقم 1000 يحمل مذاقا خاصا. البداية كانت مفتاح الانتصار اليوم وصنعت الفارق وبعدها سطرنا تاريخا”.

وأصبح هاميلتون الآن على بعد 16 انتصارا من معادلة الرقم القياسي المسجل باسم مايكل شوماخر والبالغ 91 فوزا.

ولم يفز أي سائق حتى الآن هذا العام بسباق بعد انطلاقه أولا حيث حقق بوتاس الانتصار في السباق الافتتاحي في استراليا بطريقة مشابهة لما فعله هاميلتون في الصين.

وقال السائق الفنلندي “أعتقد اني خسرت السباق في البداية. السيارة كانت جيدة والسرعة كانت مماثلة”.

واحتل شارل لوكلير زميل فيتل في الفريق، والذي بدأ من مركز أول المنطلقين في البحرين لكنه واجه مشكلة اثناء تقدمه مما كلفه السباق، المركز الخامس في الصين خلف ماكس فرستابن سائق رد بول الذي سار كتفا بكتف مع فيتل لفترة وجيزة في الصراع على الصعود لمنصة التتويج.

وتفوق لوكلير على فيتل في البداية لكن فيراري أمره بعد ذلك بالسماح لزميله بتخطيه وهو ما التزم به السائق القادم من موناكو رغم انه أقر بأنه لا يتفق مع هذا القرار.

وقال فيتل “أنا سعيد بالصعود على منصة التتويج. السباق كان صعبا. حاولنا مطاردتهما لكن لم نستطع”.

وحل جاسلي سادسا متفوقا على دانييل ريتشياردو سائق رينو وسيرجيو بيريز سائق ريسنح بوينت.

واحتل كيمي رايكونن المركز التاسع مع الفا روميو بينما حصل التايلاندي ألكسندر ألبون الذي بدأ من حارة الصيانة بعد غيابه عن التجارب التأهيلية بسبب حادث تصادم مروع في التجارب الأخيرة على النقطة الأخيرة لتورو روسو.

وانسحب نيكو هولكنبرج سائق رينو ولاندو نوريس سائق مكلارين ودانييل كفيات سائق تورو روسو من السباق.

والأخيران إضافة إلى كارلوس ساينز سائق مكلارين كانوا طرفا في صدام بين ثلاث سيارات في اللفة الافتتاحية ما تسبب في استخدام سيارة الأمان الافتراضية لفترة وجيرة.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "المونيتور" ، وجريدة "الدستور"، وموقع "195 سبورتس".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × خمسة =

إغلاق