سباق سيارات

هاميلتون يحصل على وسام الفروسية ويشكو من تلاعب في أبوظبي

يستعد البريطاني لويس هاميلتون (بطل العالم لسباقات سيارات فورمولا1) للحصول على وسام الفروسية، غدًا الأربعاء.

يأتي ذلك بعد خسارته المثيرة للجدل أمام سائق ريد بول فرستابن، في الأمتار الأخيرة من السباق الختامي للموسم الحالي في أبوظبي.

ومن المقرر أن يحضر هاميلتون حفلاً في قلعة وندسور، ليتم تكريمه على إسهاماته في عالم سباقات السيارات.

وتوج فرستابن بلقبه الأول في بطولة العالم بشكل استثنائي، لكنه مثير للجدل بعد أن احتدم الصراع مع هاميلتون، في اللفة الأخيرة من سباق أبوظبي.

وضغط فرستابن على هاميلتون في الأمتار الأخيرة من السباق الإماراتي على مضمار ياس، ليتوج في النهاية باللقب مستفيدا من دخول سيارة الأمان إلى المضمار.

ويعتبر هاميلتون أحد أنجح الرياضيين في بريطانيا، بعدما عادل إنجاز الأسطورة الألماني مايكل شوماخر، بفوزه بلقبه السابع في بطولة العالم لفورمولا1 العام الماضي، بجانب فوزه للمرة الثانية بلقب الشخصية الرياضية للعام من قبل هيئة بي.بي.سي.

واشتكى هاميلتون لفريقه مرسيدس من حدوث “تلاعب” في سباق أبوظبي الحاسم، بعد أن تجاوزه ماكس فرستابن في اللفة الأخيرة.

وقالت وسائل إعلام أن هاميلتون قال في رسالة لفريقه عبر دائرة صوتية “هذا تم التلاعب به”.

وقرر مايكل ماسي، مدير السباقات، السماح لخمس سيارات بين فرستابن وهاميلتون بتجاوز سيارة الأمان بدلا من قيام كل السيارات المتأخرة بتجاوز سيارة الأمان كما هي العادة.

وبدا أن هاميلتون يسيطر على السباق بعدما اقتنص الصدارة من فرستابن المنطلق من المقدمة في المنعطف الأول.

لكن المنافسة عادت عندما نزلت سيارة الأمان إلى الحلبة في آخر خمس لفات وخضوع فرستابن لوقفة صيانة من أجل إطارات جديدة لينقلب السباق رأسا على عقب ويخطف السائق الهولندي الشاب اللقب.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى