سباق سيارات

هاميلتون يتطلع لرقم قياسي في سباق فورمولا1 البريطاني

عندما تتواصل منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1، غدا الأحد، بإقامة سباق الجائزة الكبرى البريطاني، على مضمار سيلفرستون، يتطلع البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق مرسيدس إلى تحقيق رقم قياسي بإحراز السباق للمرة السادسة.

كذلك يسعى هاميلتون لاستعادة هيمنة فريق مرسيدس على سباقات فورمولا1، بعد أن انتزع ماكس فيرستابن سائق ريد بول الفوز في السباق الماضي الذي أقيم في النمسا في 30 يونيو، وهو السباق الوحيد الذي لم يفز به فريق مرسيدس في بطولة العالم هذا الموسم.

أما فريق فيراري الإيطالي، فقد بدا مفتقدا للثقة قبل السباق البريطاني، رغم أن سائقه الألماني سيبستيان فيتيل فاز بالسباق في العام الماضي متفوقا على هاميلتون.

وقال ماتيا بينوتو رئيس فريق فيراري إن الفريق سيكون لديه “تعديل آخر بسيط في الديناميكا الهوائية” للسيارة، لكنه اعترف بشكل عام “لا نتوقع أن يتناسب مضمار سيلفرستون مع سيارتنا بشكل جيد”.

وأضاف بينوتو: “في كل سباق، نرى أن موازين القوى يمكن أن تتغير، وغالبا بشكل غير متوقع”.

ولم يحقق فيتيل أو تشارلز لوكلير، زميله بفريق فيراري، أي انتصار خلال تسعة سباقات أقيمت حتى الآن هذا الموسم.

وقال لوكلير الذي كان قريبا بشكل كبير من الفوز مرتين هذا الموسم: “سنكافح من أجل تقديم سباق جيد”.

وكان آخر انتصار لفيتيل، في سباق فورمولا1 البلجيكي في الموسم الماضي، لكن فريق مرسيدس حقق الفوز في 14 من السباقات الـ17 التي أقيمت بعدها، وقد واصل في الموسم الماضي هيمنته على لقب بطولة العالم لكل من فئتي السائقين والصانعين.

وتشير التوقعات إلى استمرار هيمنة مرسيدس في الموسم الجاري، حيث يتصدر هاميلتون، حامل لقب بطولة العالم، الترتيب العام لفئة السائقين ويليه

زميله فالتيري بوتاس في المركز الثاني، كما يتفوق مرسيدس بفارق كبير في

صدارة الترتيب العام للفرق ويتقدم نحو رقم قياسي يتمثل في الفوز بلقب فئة الصانعين للموسم السادس على التوالي.

ويسعى مرسيدس لتعويض خسارته الوحيدة في الموسم، التي جائت قبل أسبوعين في سباق النمسا، الذي شهد معاناة الفريق من مشكلات في نظام التبريد، وسط طقس حار، وقد أحرز بوتاس المركز الثالث وجاء هاميلتون في المركز الخامس.

ويتوقع أن يشهد سباق بريطانيا طقسا أكثر اعتدالا، عندما ينطلق، غدا الأحد، على مضمار سيلفرستون البالغ طوله 5891 مترا.

ويمكن لهاميلتون الانفراد بالرقم القياسي للتتويج بالسباق البريطاني بتحقيق الفوز للمرة السادسة ليتفوق بذلك على ألان بروست الذي فاز بالسباق البريطاني خمس مرات.

وقال توتو فولف رئيس فريق مرسيدس تعليقا على إخفاق الفريق في سباق النمسا “الأيام السيئة هي أفضل فرصة للتعلم منها للعودة بمزيد من القوة. وهذا ما سنسعى لتحقيقه عبر السباق المقبل على مضمار سيلفرستون”.

كانت نهاية سلسلة انتصارات فريق مرسيدس، في السباق النمساوي، بمثابة أنباء سارة لبعض المشجعين، حيث اعتبره كثيرون السباق الأكثر إثارة في الموسم حتى الآن، حيث استطاع ماكس فيرستابن تجاوز لوكلير، قبل لفتين فقط من النهاية.

ويتوقع أن يشكل فيرستابن ولوكلير جزءا بارزا من مستقبل منافسات فورمولا1، لكن الجماهير تترقب حاليا ما سيقدمانه على مضمار سيلفرستون، في ظل الترشيحات التي تصب لمصلحة مرسيدس وسائقه هاميلتون بشكل كبير.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "المونيتور" ، وجريدة "الدستور"، وموقع "195 سبورتس".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية + واحد =

إغلاق