سباق سيارات

هاميلتون وفيتيل: ريد بل وهوندا هما الخطر الأكبر

اعترف لويس هاميلتون وسيباستيان فيتيل، سائقا مرسيدس وفيراري، بأنهما يدركان الخطر الذي تشكله ريد بُل وشريكتها الجديدة هوندا على فريقَي الصدارة في 2019.

وأحرز ماكس فيرشتابن منصة التتويج الأولى للصانع الياباني في حقبة المحركات الهجينة على حلبة ملبورن، إذ حقق المركز الثالث خلف هاميلتون مباشرةً بعد تجاوزه لفيتيل.

وعلى الرغم من أنّه لم يتمكن من تجاوز هاميلتون، إلاّ أنّه أبقى بطل العالم في خمس مناسبات مشغولاً طيلة الوقت خلال القسم الأخير من السباق.

وقال هاميلتون: “من الرائع رؤية التقدّم الذي قاموا به كفريق.. فريق ريد بُل معنا في المقدّمة، وأعتقد بأنّنا سنحظى بمعركة جيّدة جداً هذا العام. أنا واثق بأنّ فيراري ستعود، أعتقد بأنّ خطباً ما أصابهم في أستراليا فسيارتهم لا زالت جيّدة. لذا، أعتقد أنّ الموسم سيكون مثيراً”.

وأكمل: “بالنسبة لهوندا، أتذكّر عندما كنت صغيراً وكنت أتابع إيرتون سينا يقود مستخدماً محركات هوندا، لقد كانوا قوّةً عظمى آنذاك، ومن الرائع رؤيتهم في المقدّمة”.

وتابع: “تفاجأت باحتراق محرّك رينو على سيارة ساينز في السباق، لكن آمل أن تكون موثوقيّتهم مستقرّة، لكي نحظى بمعركة متقاربة على امتداد الموسم”.

فيتيل: ريد بل سينافس باستمرار

من جهته يعتقد فيتيل بأنّ ريد بُل ستنافس باستمرار خلال موسم 2019.

وقال: “هناك ثلاثة فرق كبيرة وأعتقد بأنّها جميعها تمتلك الإمكانيات لتقديم موسم قويّ للغاية”.

وأردف: “نحن ننظر إلى أنفسنا أوّلاً، ونأمل بأن نتقدّم على الجميع، لكنّنا ندرك أن المعركة ستكون متقاربة للغاية”.

واستدرك: “أعتقد أن غاسلي لم يكن محظوظاً خلال التصفيات. ولا أعتقد أن وتيرته كانت بعيدة عن وتيرة ماكس في أستراليا. لذا، سباقه تأثر كثيراً منذ البداية”.

واختتم: “لكنني أعتقد أنّ جميع سائقي الصدارة الستّة ستكون لهم كلمتهم هذا العام، ونأمل أن نكون ضمن المعركة لأطول وقت ممكن. وعندها سنرى أين نتواجد”.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار التنس وسباقات السيارات والدراجات.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق