سباق سيارات

هاميلتون: مهزلة مونزا تمثل اتجاها خطيرا في سباقات فورمولا1

قال بطل العالم لويس هاميلتون إن الأمر ربما يحتاج إلى حادث قبل أن تتخذ بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات إجراءات لمنع تحول التجارب التأهيلية إلى مهزلة في حلبات سريعة، مثلما حدث في مونزا اليوم السبت.

وقال هاميلتون “في كل مرة سينزل سائق إلى أرض الحلبة متأخرا، كما فعلنا اليوم، على سبيل المثال قبل دقيقتين من النهاية ستكون هناك مشكلة خاصة في الحلبات، حيث أن تقليل احتكاك الهواء سيكون مهمًا. على الأرجح لن يحدث أي تغيير قبل أن يتعرض سائق لحادث”.

وشهدت أسرع حلبة في البطولة واحدة من أبطأ فترات التجارب التأهيلية في المنافسة على مركز أول المنطلقين.

وفعل تسعة سائقين كل ما في وسعهم لتفادي أخذ زمام المبادرة، وبحث كل منهم عن السير خلف سائق آخر للاستفادة من تقليل احتكاك الهواء في الحلبة بما يؤدي إلى أفضلية كبيرة في زمن كل لفة، إلى أن انتهى الوقت المخصص للفترة الأخيرة من التجارب التأهيلية.

وتحدد مركز أول المنطلقين في المحاولات الأولى قبل التلويح بالأعلام الحمراء عقب تعرض كيمي رايكونن، سائق ألفا روميو، لحادث في منعطف بارابوليكا.

وعند استئناف التجارب خرج جميع السائقين التسعة المتبقيين إلى أرض الحلبة، وقادوا ببطء قبل الانطلاق في محاولة سريعة أخيرة.

وأضاف هاميلتون “عملية الجر مهمة هنا، وتقليل مقاومة الهواء حاسمة في تقديم لفة جيدة. الجميع كانوا يسيرون ببطء في الناحية اليمنى، ويصدون الطريق، لذا كان من الصعب تجاوزهم. هذا خطير للغاية”.

وتابع “كدت أن أصطدم مرتين وأنا أحاول البقاء بعيدا عمن كانوا أمامي ويضغطون المكابح وعن الذين كانوا يريدون تجاوزي”.

وسينطلق هاميلتون من الصف الأول بجوار شارل لوكلير، سائق فيراري.

واتفق توتو فولف، رئيس مرسيدس، مع أن هذا الوضع نتيجة غير مقصودة تجاه تغييرات الديناميكا الهوائية التي أُدخلت هذا الموسم لتسهيل عملية تتبع السائقين لبعضهم والتجاوز.

وقال المسؤول النمساوي “أعتقد أن ما شاهدناه اليوم، والذي أدى إلى إهدار كل السائقين فرصة القيام بمحاولة هو أمر مخجل لفورمولا 1 وليس جيدا للفرق والسائقين”.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار التنس وسباقات السيارات والدراجات.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق