سباق سيارات

هاميلتون بعد انتزاع مركز أول المنطلقين: هذا من أجل نيكي

احتفل لويس هاميلتون بحصوله على مركز أول المنطلقين في جائزة موناكو الكبرى ببطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، السبت، قبل أن يتحدث بشكل بليغ عما يدين به لصديقه الراحل نيكي لاودا بطل العالم ثلاث مرات.

وتوفي النمساوي لاودا، وهو رئيس غير تنفيذي لفريق مرسيدس، يوم الاثنين الماضي، وتم اعفاء هاميلتون من الواجبات الإعلامية الخاصة بالسباق.

وبعد أن قاد مرسيدس للسيطرة على الصف الأول على خط الانطلاق، السبت، في التجارب التأهيلية للسباق الأكثر شعبية في الموسم، استخدم هاميلتون أحد تعبيرات الراحل لاودا الشهيرة.

وأبلغ بطل العالم خمس مرات الصحفيين “إنها حلبة كنت سريعا عليها دائما لكني لم أقدم مطلقا لفة مثالية. أعتقد أن اليوم كنت قريبا من ذلك أكثر من أي وقت مضى، ولذا أهدي ذلك إلى نيكي”.

وأضاف “كان نيكي يقول دائما (حاولوا أيها الحمقى) ولذلك هذا ما أحاول فعله كل مرة أستقل فيها السيارة”.

وفاز مرسيدس بأول خمسة سباقات في الموسم مسيطرا على المركزين الأول والثاني، ويتقدم هاميلتون بسبع نقاط في صدارة الترتيب العام على زميله فالتيري بوتاس.

والحصول على المركزين الأول والثاني للمرة السادسة هذا الموسم سيكون تكريما لائقا للنمساوي الراحل، الذي جعلته شجاعته في العودة للسباقات بعد حادث مروع في 1976 واحدا من أبطال فورمولا1 الحقيقيين.

وقال هاميلتون “نحاول فقط السير حوله بابتسامة ونحاول أن نرفع من معنويات بعضنا بعضا، وأن نجعله يشعر بالفخر. أعتقد أننا حققنا ذلك حتى الآن وعلينا الاستمرار ومحاولة تحقيق شيء استثنائي غدا”.

وفاز السائق البريطاني البالغ من العمر 34 عاما بأربعة ألقاب مع مرسيدس، الذي انضم إليه قادما من مكلارين في 2013 عندما كان الفريق لا يزال بعيدا عن النجاح. ولعب لاودا دورا كبيرا في إقناعه. ومضى هاميلتون قائلا “كنت على اتصال بنيكي دائما خلال الأشهر الثمانية الأخيرة. كنا نرسل تسجيلات فيديو إلى بعضنا بعضا. كان الأمر صعبا لأن في بعض الأحيان كان يبدو في حالة جيدة ومرحا ويقول (سأعود أقوى وسأكون موجودا في هذا السباق) ثم في أيام أخرى يفقد فيها الكثير من الوزن”.

وأضاف “في نهاية المطاف كان جزءا من عملية تغيير حياتي. إذا لم أتلق هذا الاتصال في الماضي، كنت سأكون بطلا للعالم مرة واحدة محققا 22 انتصارا على الأرجح”.

وسينطلق هاميلتون من المقدمة للمرة 85 في مسيرته، وسيكون انتصاره القادم رقم 77 ليصبح على بعد 14 فوزا من الرقم القياسي الذي يحمله مايكل شوماخر بطل العالم سبع مرات.

وقال السائق البريطاني مفسرا “أشعر بالتأكيد بأنني أدين له بالكثير. لذا كان الأمر في غاية الصعوبة الأسبوع الماضي. الكل ينشر صورا.. ولا أشعر بأنني يجب أن ألتزم بالطريقة التي يتعامل بها كل شخص”.

وتابع “لكني أمتلك أروع الذكريات معه، لذا سيعيش في كل ذكرياتنا”.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار التنس وسباقات السيارات والدراجات.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق