تنس

هاليب: لن ألعب في كأس الاتحاد لو تغير نظام البطولة

قالت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة الأولى عالميا، سابقا، إنها تحب الشكل الحالي لكأس الاتحاد للتنس لفرق السيدات، وستقاطع المسابقة لو تغير نظام المواجهات “على الأرض وخارجها”.

وسيعلن الاتحاد الدولي للتنس تفاصيل عن الشكل الجديد للمسابقة هذا الأسبوع، وربما تسير على خطى كأس ديفيز المعدلة وتصبح مسابقة بين عدة دول تستضيفها مدينة واحدة، ولو حدث ذلك فإنها قد تحرم هاليب بطلة فرنسا المفتوحة 2018 من فرصة اللعب أمام الجماهير الرومانية الوفية.

وقالت هاليب للصحفيين، في بطولة ايستبورن اليوم الاثنين، حيث تستعد لبطولة ويمبلدون: “أحب كأس الاتحاد ولا أرغب في هذه التغييرات”.

وتابعت: “لو تغير نظام كأس الاتحاد فإنني لن أشارك. أحب الشكل الحالي، ولذلك لو قرر المسؤولون إجراء تغييرات فإن الأمر سيكون صعبا لأن كأس الاتحاد يعني خوض مباريات على الأرض وخارجها”.

وخاضت هاليب (27 عاما) 19 مواجهة مع رومانيا، وقادت بلادها لبلوغ الدور قبل النهائي هذا العام، وخسرت في مباراة ملحمية أمام فرنسا.

وقالت إن الاتحاد الدولي للتنس لم يطلب رأيها. وأوضحت: “لو طلب الاتحاد الدولي رأيي فإنني سأعلنه”.

وخضعت كأس ديفيز لتغيير شامل هذا العام، حيث ستقام مواجهات على الأرض وخارجها في الدور الأول فقط.

وبعدها ستنافس 18 دولة في مرحلة نهائية ستقام على مدار أسبوع في مدريد في نوفمبر.

وبينما سيكون من المنطقي اتباع النهج ذاته في كأس الاتحاد؛ تقول هاليب إن تغيير النظام التقليدي سيضر بالبطولة.

وتابعت: “اللعب على أرضك يمنحك شعورا رائعا”. وأضافت: “لعبت لسنوات طويلة في كأس الاتحاد واستمتعت بهذا الشعور الرائع في اللعب أمام جماهيرك إضافة إلى محاولة التغلب على الضغوط عندما تلعب خارح أرضك”.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "المونيتور" ، وجريدة "الدستور"، وموقع "195 سبورتس".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين + 19 =

إغلاق