تنس

هاليب سعيدة بالعودة للمشاركة في بطولة رولان جاروس

أبدت سيمونا هاليب سعادتها بالعودة للعب في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس (رولان جروس)، حيث فازت بأول ألقابها في إحدى بطولات الجائزة الكبرى (جراند سلام) قبل عام مضى، ولكن اللاعبة الرومانية تقول إن نجاحها في 2018 لن يضع عليها أي ضغوط.

وقالت هاليب للصحفيين اليوم الجمعة: “من الرائع أن أعود، وأنا سعيدة، أنا بصحة جيدة، وكل شيء على مايرام”.

وأضافت: “بالأمس، عندما أتيحت لي الفرصة للمس الكأس مرة أخرى، أردت أن آخذه إلى المنزل، ولكنني لم أكن قادرة على فعل هذا”.

وأكدت: “ذهنيا، أنا مرتاحة للغاية. أعلم أن هناك بعض الضغوط، لأنني حاملة اللقب، ولكنها المرة الأولى التي يحدث فيها هذا. لذلك أريد فقط أن أحصل على الإيجابيات، وأعتقد أن كوني في هذا الموقف هو أفضل شيء. لذلك لن أشتكي منه”.

وكانت هاليب (27 عاما) تغلبت على الأمريكية سلوني ستيفنز لترفع الكأس قبل 12 شهرا، وذلك بعد خسارتها نهائي البطولة في نسختي 2014 و2017، كما أنها خسرت بطولة أستراليا المفتوحة مطلع 2018.

هذا الموسم على الملاعب الرملية، غابت هاليب عن بطولة شتوتجارت بسبب إصابة في الفخذ، ولكنها وصلت نهائي بطولة مدريد، حيث خسرت أمام الهولندية كيكي بيرتنز، ثم ودعت بطولة روما بعد خسارتها في أول مباراة.

وتستهل هاليب مبارياتها في بطولة فرنسا المفتوحة، الاثنين أو الثلاثاء، أمام الأسترالية أيلا تومليانوفيتش.

وقالت هاليب، المصنفة الثالثة على العالم وكانت قريبة من التفوق على ناعومي أوساكا وانتزاع صدارة التصنيف في الأسابيع الأخيرة، إنها راضية عن مستواها وتدريباتها، ومثل العام الماضي تعتقد أن المنافسة ستكون مفتوحة أمام الجميع.

وقالت: “أعتقد أن كل المصنفات العشرة الأوائل، ويمكنني أن أضيف نفسي، بإمكانهن الفوز. لذلك سنرى”.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "المونيتور" ، وجريدة "الدستور"، وموقع "195 سبورتس".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 4 =

إغلاق