تنس

هاليب تتخطي تومليانوفيتش في رولان جاروس

تخطت سيمونا هاليب عثرة بسيطة في المجموعة الثانية، لتستهل حملة الدفاع عن لقبها في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس (رولان جاروس) بالفوز 6-2 و3-6 و6-1 على الأسترالية ايلا تومليانوفيتش، لتبلغ الدور الثاني اليوم الثلاثاء.

وقدمت الرومانية هاليب المصنفة الثالثة بعض اللمحات الرائعة من فنون اللعبة في المجموعة الأولى، لكنها فقدت تركيزها في الثانية، قبل أن تحقق الانتصار في النهاية، وتضرب موعدا مع البولندية ماجدا لينيت.

وسيطرت هاليب على المباراة بكسر مبكر لإرسال منافستها، وهيمنت على المجموعة الأولى التي جاءت من طرف واحد، بعدما أبطلت خطورة تومليانوفيتش.

لكن تومليانوفيتش استفاقت في المجموعة الثانية، وبدأت تسدد بقوة بينما أخذت هاليب وقتا في التفكير في كيفية الرد عليها، لتنهي اللاعبة الأسترالية المجموعة لصالحها.

لكن الخبرة كانت لها الكلمة العليا في النهاية، لتحسم هاليب المجموعة الفاصلة، بعد فوز اللاعبة الرومانية بستة من آخر سبعة أشواط.

وقالت هاليب للصحفيين: “لم تكن مباراة سهلة بسبب الضغوط والمشاعر. لكني سعيدة بالفوز بها والحصول على فرصة لخوض مواجهة أخرى”.

وكانت هذه المرة الأولى التي تطأ فيها هاليب ملعب فيليب شاترييه لخوض مباراة رسمية، منذ فوزها باللقب العام الماضي، وشعرت انها تلعب في بلدها رغم التجديدات التي خضع لها الملعب.

وأضافت: “ربما كان صوت الجماهير مختلفا، لكن حجم الملعب لم يتغير”.

وبدت هاليب مرتاحة على الملاعب الرملية، لكنها قالت إنها لن تضغط على نفسها من أجل النتائج.

وأوضحت: “إنها المرة الأولى لي في هذا الموقف. لكن من الرائع أن أكون المدافعة عن اللقب. وضعت تصورات لنفسي لكني لن أضغط عليها من أجل النتائج”.

وتابعت: “أشعر أني مختلفة منذ الفوز بفرنسا المفتوحة. أتعامل مع كل شيء على أنه يمثل إضافة بالنسبة لي، وأنظر إلى التنس وحياتي بشكل مختلف”.

وتابعت: “هدفي الرئيسي هو متابعة ما الذي يمكن أن أفعله هذا العام، وربما في السنوات القليلة المقبلة. سنرى”.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "المونيتور" ، وجريدة "الدستور"، وموقع "195 سبورتس".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × أربعة =

إغلاق