دوري كرة السلة الأمريكيكرة السلة

هاردن يقود نتس لمواجهة نارية ضد ميلووكي ولقب ليكرز في خطر

قاد جيمس هاردن فريقه بروكلين نتس إلى الدور الثاني من بلاي أوف دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين بتألقه اللافت أمام ضيفه بوسطن سلتيكس (123-109) في المواجهة الخامسة بينهما في الدور الأول، ليحسمها في صالحه 4-1 ويضرب موعدا ناريا مع ميلووكي باكس في نصف نهائي المنطقة الشرقية.

وفي المنطقة الغربية، أصبح لوس أنجليس ليكرز على مشارف فقدان اللقب عندما تخلف 2-3 أمام مضيفه فينيكس صنز بخسارة مذلة 85-115، فيما بات دنفر ناغتس على بعد فوز واحد من بلوغ الدور الثاني بتغلبه على ضيفه بورتلاند ترايل بلايزرز 147-140 بعد شوطين إضافيين.

في المباراة الأولى، حقق هاردن تريبل دابل بتسجيله 34 نقطة مع 10 متابعات ومثلها تمريرات حاسمة، وساهم بشكل كبير في توسيع الفارق أغلب الفترات سواء عبر الرميات الثلاثية أو الاختراقات داخل القوس.

وكلل زميله النجم الآخر كايري إيرفينغ عودته بعد غيابه عن المباراتين الأخيرتين بسبب الإصابة، بالنجاح حيث سجل 25 نقطة، فيما أضاف النجم الثاني كيفن دورانت 24 نقطة.

واستعرض “الثلاثي الكبير” منتصف الربع الأخير بأربع محاولات ليوسع الفارق إلى 15 نقطة (106-91)، حيث بدأها هاردن بسلة ورمية حرة، وأضاف كل من دورانت وإرفينغ ثلاثية، قبل أن يحذو حذوهما هاردن برمية من خارج القوس.

وعلق هاردن على الفوز قائلا “قمنا بعمل جيد جدا. اليوم نجحنا في تعزيز تفوقنا في الربع الاخير. لقد أغلقنا الدفاع وتفوقنا في الهجوم، لقد استمتعنا”.

وفرض نتس المنطق ببلوغه الدور الثاني ومواجهة أحد أبرز المرشحين معه إلى اللقب ميلووكي باكس بقيادة نجميه اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو وجرو هوليداي والذي كان أول المتأهلين إلى الدور التالي.

في المقابل، عانى سلتيكس بسبب غياب نجميه المصابين كيمبا ووكر وجايلن براون، ولم ينفعه تألق هدافه جايسون تايتوم الذي فرض نفسه ثاني أفضل مسجل في المباراة برصيد 32 نقطة مع تسع متابعات وخمس تمريرات حاسمة رغم معاناته من إصابة في القدم.

وبرز في صفوف الخاسر أيضا الفرنسي إيفان فورنييه بتسجيله 18 نقطة.

وفي الثانية، بات لوس أنجليس ليكرز على بعد خسارة من فقدان اللقب عندما مني بهزيمة مذلة أمام مضيفه فينيكس صنز 85-115 ليتخلف 2-3.

وبدا واضحا تأثر ليكرز بغياب نجمه أنتوني ديفيس بسبب الإصابة، كون فريقه عانى في الدفاع من كثرة الأخطاء وفي الهجوم كون النجم الآخر “الملك” ليبرون جيمس كان الوحيد بين الخماسي الأساسي تخطى حاجز النقاط العشر بتسجيله 24 نقطة، ومعه البديلان كايل كوزما وتالن هورتون-تاكر (15 نقطة لكل منهما).

وعاب ليكرز أيضا القتالية في اللعب، فأصبح يمني النفس بتعافي نجمه ديفيس قبل المواجهة السادسة على أرضه الخميس لفرض مباراة سابعة حاسمة، كون جيمس لن يقو وحده على تحقيق المعجزة.

في المقابل، يدين صنز بفوزه إلى ديفن بوكر صاحب 30 نقطة مع سبع متابعات.

وحسم صنز الشوط الأول في صالحه بفارق 30 نقطة (66-36)، وهو أكبر فارق يتخلف به ليكرز منذ 25 عاما.

وفي الثالثة في دنفر، لم تكن عبقرية داميان ليلارد كافية لبورتلاند ترايل بلايزرز. فعلى الرغم من فرضه التمديد مرتين بثلاثيتين خارقتين من أصل 12 ثلاثية له في المباراة، وهو رقم قياسي في عدد الثلاثيات في مباراة واحدة في البلاي أوف بفارق ثلاثية عن إنجاز نجم غولدن ستايت وويرز كلاي طومسون في عام 2016، استسلم بلايزرز في النهاية وخسر 140-147 في مباراة ستبقى خالدة في الأدوار الإقصائية للدوري.

وضرب ناغتس بقوة بداية المباراة وتقدم 14-1 بعد خمس دقائق، قبل أن ينهي الربع الأول بفارق 13 نقطة (38-25)، لكن الضيوف انتفضوا في الربع الثاني (37-27) وقلصوا الفارق إلى ثلاث نقاط (62-65)، ثم واصلوا أفضليتهم في الثالث (32-27) ليتقدموا بفارق سلة في نهايته (94-92).

وعاد أصحاب الأرض إلى أجواء المنافسة في الربع الأخير (29-27) وكانوا قاب قوسين أو أدنى من حسم نتيجته في صالحهم عندما تقدموا 121-118، لكن ليلارد سجل ثلاثية مع الصافرة النهائية فارضا التعادل 121-121 وبالتالي شوطا إضافيا.

وفي الوقت الذي اعتقد فيه ناغتس أنه في طريقه إلى حسم النتيجة بفضل سبع نقاط للبديل مونتي موريس، صاحب 28 نقطة في المباراة)، ضرب ليلارد بقوة بثلاثية قبل الصافرة النهائية فارضا التعادل 135-135، وشوطا إضافيا ثانيا.

وتابع ليلارد تألقه اللافت في المباراة وسجل النقاط الخمس نقاط لفريقه في الشوط الإضافي الثاني رافعا غلته في المباراة إلى 55 نقطة (مع 10 تمريرات حاسمة و6 متابعات)، لكن الكلمة الأخيرة كانت لناغتس 12-5.

وبرز العملاق الصربي نيكولا يوكيتش في صفوف ناغتس بتسجيله 38 نقطة مع 11 متابعة وكان قاب قوسين أو أدنى من الـ”تريبل دابل” مع 9 تمريرات حاسمة)، وأضاف مايكل بورتر جونيور “دابل دابل” أيضا بتسجيله 26 نقطة مع 12 متابعة وأوستن ريفرز (18 نقطة مع سبع تمريرات حاسمة)

وقال ليلارد “هذه الهزيمة من الصعب تقبلها. يجب أن نفوز بالمباراة التالية، إنها مسألة حياة أو موت”.

وتقام المباراة السادسة الخميس على ملعب بلايزرز.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى