دوري كرة السلة الأمريكيكرة السلة

هاردن  يطلب الرحيل عن روكتس ويرغب في فريق يحصد البطولة

غاب جيمس هاردن أمس عن المباراة التحضيرية الأولى لهيوستن روكتس استعدادًا لانطلاق الموسم الجديد من دوري السلة الأميركي.

ويرغب هاردن الحصول على موافقة للانتقال إلى فريق يستطيع المنافسة على اللقب.

ويبدو أن ابن الـ31 عاما سيكون في صفوف روكتس حين ينطلق الموسم الجديد، في 22 الشهر الحالي، بعدما عجز عن إقناع إدارة النادي بالتخلي عنه في صفقة تبادل مشابهة لزميله راسل وستبروك، الذي انتقل مؤخرا إلى واشنطن ويزاردز، مقابل حصول روكتس على خدمات جون وول.

وحضر هاردن متأخرا إلى المعسكر التدريبي لروكتس، وعليه الآن أن يخضع لستة اختبارات سلبية متتالية للكشف عن فيروس كورونا، قبل أن يحصل على الضوء الأخضر من رابطة الدوري للسماح له بالانضمام إلى التمارين أو اللعب مع الفريق.

ولم يكن هاردن أمس ضمن تشكيلة الفريق لمباراته التحضيرية الأولى التي فاز بها على شيكاغو بولز 125-104، في أولى المواجهات الاستعدادية الخمس لروكتس، قبل البدء بالموسم الجديد، بعد شهرين فقط على انتهاء الموسم المنصرم بفوز لوس أنجليس ليكرز باللقب، على حساب ميامي هيت، في فقاعة وورلد ديزني في أورلاندو، حيث استكملت البطولة خلف أبواب موصدة، ووسط إجراءات صحية صارمة بسبب فيروس كورونا.

وأفادت تقارير بأن هاردن طلب من إدارة الفريق تبادله مع فريق مرشح للمنافسة على اللقب، وقد ينتهي به الأمر مع فيلادلفيا سفنتي سيكسرز، أو بروكلين نتس، أو ميامي هيت، أو ميلووكي باكس، في حال نال ما يتمناه.

وبات واضحا أن هاردن لا يرغب في البقاء مع الفريق الذي دافع عن ألوانه طيلة الأعوام الثمانية الماضية، منذ الانفصال عن المدرب مايك دانتوني في نهاية الموسم المنصرم، ثم تفاقم الوضع بعد أن تخلى المدير العام الجديد رافايل ستون، والمدرب الجديد ستيفن سيلاس، عن وستبروك لويزاردز مقابل الحصول على وول، إضافة إلى التوقيع مع اللاعبين المحررين من عقديهما كريستيان وود وديماركوس كازنس.

لكن سيلاس بدا متفائلا بإمكانية بقاء هاردن مع الفريق، بحسب ما أدلى به بعد حسم صفقة وستبروك، قائلا “أنا واثق بأنه سيكون معنا بكل جوارحه. هذا كل ما سأقوله. كما رددت سابقا، سأفسح أمامه المجال للاعتناء بأموره، لكني واثق بأنه سيكون هنا حين نبدأ الموسم”.

ويعتبر هاردن من أفضل نجوم الدوري، وأنهى المواسم الثلاثة الماضية كأفضل مسجل (سجل الموسم الماضي ما معدله 34,3 نقطة في المباراة الواحدة)، لكن عقدته مع الأدوار الإقصائية “بلاي أوف” تكرست في 2020 بانتهاء مشواره عند الدور الثاني للموسم الثاني تواليا، علما بأن أفضل نتيجة حققها الفريق منذ قدوم هاردن إليه من أوكلاهوما سيتي ثاندر عام 2012 كانت وصوله إلى نهائي المنطقة الغربية مرتين عامي 2015 و2018.

وودع روكتس الدور الثاني الموسم المنصرم بخسارة قاسية أمام ليكرز 1-4 رغم أنه كان مرشحا للذهاب بعيدا، بعد التعاقد مع وستبروك في صيف 2019 من أوكلاهوما سيتي أيضا.

ولم يدلِ هاردن بأي تصريح منذ أن بدأ الحديث عن رغبته بالرحيل، لكن آخرين تناولوا هذا الموضوع مثل اللاعب السابق ستيفن جاكسون الذي اعتبر أن هاردن لا يرغب بأن يُحَمَل المسؤولية في انتصارات وإخفاقات روكتس.

وقال ابن الـ42 عاما الذي اعتزل اللعب عام 2014 بعد أن دافع عن ألوان ثمانية فرق في الدوري، أبرزها إنديانا بيسرز وسان أنتونيو سبيرز، إن “الأمر بسيط، جيمس هاردن لا يريد تحميله المسئولية”.

وأضاف بطل 2003 مع سبيرز عبر وسائل التواصل الاجتماعي “(المدرب السابق) دانتوني هو أسوأ مدرب من ناحية الدفاع في تاريخ الدوري.. جيمس يحاول البقاء قريبا من دانتوني لكي لا تُلقى المسئولية عليه”.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى