الدوري الفرنسيعالميةكرة قدم

نيمار يتغزل في برشلونة ويستفز سان جيرمان بمجرد ذكرى

عزف البرازيلي نيمار على وتر ناديه السابق برشلونة، بالتأكيد أن إحدى أجمل ذكرياته في كرة القدم هي “الريمونتادا” التي حققها مع النادي الكاتالوني في دوري أبطال أوروبا، قبل عامين، ضد ناديه الحالي باريس سان جيرمان.

وأتت تصريحات نيمار (27 عاما) قبل نحو يومين من عودته المتوقعة لاستئناف التمارين مع فريق العاصمة الفرنسية، لكن وسط تقارير عن رغبته في الرحيل عن النادي الذي جعل منه أغلى لاعب في العالم، عندما دفع في صيف 2017 مبلغ 222 مليون يورو لضمه من برشلونة.

وفي مقابلة مع موقع “أوه ماي غول” أثناء وجوده في البرازيل، رد نيمار على سؤال عن أفضل ذكرياته كلاعب كرة قدم وقال: “الأولى هي الفوز مع البرازيل بذهبية دورة الألعاب الأولمبية (في ريو دي جانيرو صيف 2016). والثانية هي (الريمونتادا) ضد باريس سان جيرمان. عندما سجلنا الهدف السادس، تولّد لدي شعور لم أختبره من قبل.. كان مذهلا!”.

ويشير نيمار في حديثه إلى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري الأبطال في موسم 2016-2017، عندما خسر برشلونة صفر-4 ذهابا في باريس، وحقق معجزة في الإياب عندما استضاف سان جرمان في ملعب كامب نو، وتمكن من الفوز 6-1 بهدف سجله سيرجي روبرتو في الثواني الأخيرة من الوقت بدل الضائع، بتمريرة حاسمة من نيمار بالذات الذي سجل هدفين من الستة.

وأتت هذه التصريحات بعد وقت وجيز من توجيه نيمار إشارة إضافية لرغبته في العودة إلى برشلونة، إذ نشر شريطا مصورا قصيرا يظهر فيه شعار النادي الكاتالوني بطل إسبانيا، قبل عودته المتوقعة إلى باريس للالتحاق بتمارين سان جيرمان بطل فرنسا، استعدادا للموسم المقبل.

وفي الشريط، ومدته نحو عشر ثوانٍ فقط نُشر على حسابه إنستجرام، تظهر صورة لنيمار مُثبَّتة مع صورة أخرى لوالده، وبين وجهيهما شعار برشلونة على لوحة جدارية.

وعلى صعيد إصابته في كاحل قدمه اليمنى، أكد المهاجم الدولي البرازيلي أنه “تعافى بنسبة 100% تقريبا” من الإصابة، حتى أنه لعب بعض الوقت في دورة لكرة القدم الخماسية نظمتها مؤسسته أمس السبت قبل عودته المقررة غدا الإثنين إلى باريس.

ولعب نيمار 30 دقيقة تقريبا وأدلى بتصريح مقتضب لقناة “ريد بول”، الراعي للدورة، وتفادى الإجابة عن الأسئلة المتعلقة بمستقبله مع سان جيرمان وسط تقارير عن رغبته بالعودة لناديه السابق.

ويُنتظر وصول نيمار الاثنين إلى باريس، بعد أسبوع من الموعد الذي استأنف فيه باريس سان جيرمان تحضيراته للموسم الجديد.

وكان النادي أصدر بيانا لاذعا بحق نيمار على خلفية عدم التحاقه بالتمارين، معربا عن “استنكاره” لهذا الأمر، وقال إن اللاعب لم يحصل على إذن مسبق لهذا الغياب، ومحذرا من اتخاذ “الإجراءات المناسبة”.

لكن والد نيمار ومدير أعماله أكد ان النادي المملوك من شركة قطر للاستثمارات الرياضية، كان على علم بأن نيمار سيتأخر لارتباطه بنشاطات لمؤسسته الخيرية، ومنها هذه الدورة في كرة القدم الخماسية.

ولم يغلق مسؤولو سان جيرمان الباب أمام رحيل نيمار، لكن بشروط، وقال المدير الرياضي للفريق النجم البرازيلي السابق ليوناردو، في التاسع من يوليو الحالي: “بإمكان نيمار ترك باريس سان جيرمان إذا كان هناك عرض يناسب الجميع. لكن حتى اليوم لا نعلم إذا كان هناك أحد يريد شراءه أو بأي سعر”.

يضاف ذلك الى تصريحات أدلى بها رئيس النادي القطري ناصر الخليفي لمجلة فرانس فوتبول، الشهر الماضي، قال فيها “أريد لاعبين جاهزين لتقديم كل شيء للدفاع عن شرف القميص والانخراط في مشروع النادي. من لا يريد، أو لا يفهم، نلتقي ونتحدث. هناك بالطبع عقود نحترمها، لكن الأولوية لتماسك المشروع بشكل كامل.. لم يجبره أحد على التوقيع معنا (نيمار). لم يدفعه أحد. جاء على دراية كاملة للانخراط بهذا المشروع”.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر − خمسة =

إغلاق