أخبارالدوري الإنجليزيعالميةكرة قدممجتمع النجوم

نيفيل ولامبارد يدعوان لاتخاذ موقف من عنصرية مواقع التواصل

دعا فيل نيفيل مدرب المنتخب الإنجليزي للسيدات جميع المنتمين للعبة كرة القدم بمقاطعة وسائل التواصل الاجتماعي لمدة ستة أشهر و”إرسال رسالة قوية” ردا على تنامي معدلات الإساءة العنصرية التي تعرض لها اللاعبون عبر الإنترنت.

وبات الفرنسي بول بوجبا لاعب وسط مانشستر يونايتد أحدث لاعب بارز يتعرض لإساءة عبر الإنترنت بعد أن أهدر ركلة جزاء في تعادل فريقه 1-1 أمام ولفرهامبتون واندرارز.

وقال نيفيل للصحفيين اليوم الثلاثاء “فقدت الثقة تماما في كل من يدير وسائل التواصل الاجتماعي لذلك أتساءل عما إذا كان المنتمون للعبة كرة القدم الآن يستطيعون إرسال رسالة قوية وهي ‭‭’‬‬التوقف عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي‭‭’‬‬.

“فلنتوقف عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لمدة ستة أشهر. دعونا نرى تأثير ذلك على الشركات التي تدير وسائل التواصل الاجتماعي وعما إذا كانت ستفعل شيئا حيال الأمر”.

وحث فرانك لامبارد مدرب تشيلسي الأسبوع الماضي شركات وسائل التواصل الاجتماعي على اتخاذ إجراءات أكثر صرامة بعد أن تعرض المهاجم تامي ابراهام (21 عاما) لإساءة عنصرية بعد إضاعته لركلة ترجيح خلال خسارة فريقه كأس السوبر الأوروبية أمام ليفربول.

وأفادت دراسة أصدرتها منظمة (كيك إت اوت) لدعم المساواة والاندماج أنها تلقت 159 تقريرا عن حالات تمييز عبر وسائل التواصل الاجتماعي على مستوى المحترفين الموسم الماضي.

اقرأ أيضا:

وحث هاري مجواير زميل بوجبا في مانشستر يونايتد اليوم الثلاثاء شركات التواصل الاجتماعي على التحقق من حسابات المستخدمين لمنع الجمهور من الإساءة للاعبين دون الكشف عن شخصياتهم.

ولاقى هذا الرأي صدى عند نيفيل الذي قال “إنها مشكلة ليس فقط في كرة القدم ولكن أيضا مشكلة اجتماعية. لكن كرة القدم الآن في مقدمة اهتمامات ولهذا لدينا القدرة على اتخاذ إجراء حيال هذا الأمر.

“تحدث مجواير هذا الصباح عن التحقق من الحسابات والكشف عن تفاصيل جواز السفر وتوضيح عناوين الإقامة ليكون أي شخص مسؤولا عن نشره لمثل هذه الأشياء المثيرة للاشمئزاز.

“هناك من يستخدم أسماء مستعارة ولا يمكن تحديد شخصيته”.

وكان نيفيل يتحدث بعد أن أعلن تشكيلته التي ستخوض مباراتين وديتين ضد بلجيكا والنرويج. وتتألف تشكيلة منتخب انجلترا للسيدات من 24 لاعبة منهن أربع لاعبات يشاركن لأول مرة.

وانضمت لأول مرة بيثاني انجلاند من تشيلسي وايفا مينيون من مانشستر سيتي إلى تشكيلة الفريق الأول إلى جانب لاعبتين من منتخب إنجلترا تحت 20 عاما الحائز على برونزية كأس العالم وهما ساندي ماكيفر (21 عاما) وآنا باتن (20 عاما).

وضم نيفيل 19 لاعبة شاركت في النسخة الأخيرة من كأس العالم للسيدات في فرنسا والتي احتلت فيها انجلترا المركز الرابع.

وسيلعب منتخب انجلترا للسيدات أمام بلجيكا في 29 أغسطس/اب قبل التوجه لمواجهة النرويج في الثالث من سبتمبر/ايلول المقبل.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 2 =

إغلاق