كأس آسيا

نقاتل حتى اللحظة الأخيرة.. شجاعة الإماراتي فارس جمعة تثير جدلا

في كأس آسيا 2019

أثارت إصابة المدافع الإماراتي فارس جمعة برأسه في اللحظات الاخيرة من فوز بلاده التاريخي على أستراليا الجمعة في ربع نهائي كأس آسيا لكرة القدم، آراء متباينة حول إصراره على إكمال المباراة رغم الضربة القوية على رأسه.

وفي ظل إشادات كبيرة بشجاعة الإماراتي فارس جمعة ، وتفانيه بحمل قميص بلاده، انتقد آخرون السماح له بمتابعة المباراة في ظل إصابة قوية برأسه كادت تشكل خطرا على حياته.

وكانت الإمارات متقدمة بهدف علي مبخوت عندما تعرض جمعة (30 عاما) لضربة قوية على رأسه اثر احتكاك مع الأسترالي ماثيو ليكي، في وقت كان قد أجرى المدرب الإيطالي ألبرتو زاكيروني تبديلاته الثلاثة.

نقل اللاعب خارج أرض الملعب لكنه أصر على النهوض فيما بدا توازنه مختلا ليعود للمشاركة في اللحظات الاخيرة متحاملا على إصابته، ويساهم بشكل لافت بوصول الإمارات إلى نصف النهائي حيث ستلاقي قطر الثلاثاء المقبل.

وبعد نقله إلى المستشفى، قال جمعة من سريره “أطمئن الناس أني بخير والأمور طيبة … أكملت المباراة من أجل العلم، نقاتل حتى اللحظة الأخيرة”.

بدوره، قال حارس الإمارات خالد عيسى “فارس كان بطلا اليوم. بلادنا أعطتنا كل شيء ووفرت لنا كل سبل الراحة، وما قمنا به قطرة في بحر ويجب أن نقدم الغالي والنفيس لها”.

لكن طبيب المنتخب الإماراتي كشف في تصريحات لقناة دبي الرياضية “قال لي فارس لن يستطيع أحد منعي من اللعب. يجب أن أقاتل من أجل بلادي”.

وتابع “بعد هكذا اصابة لم أكن لاسمح له بمتابعة اللعب… لحسن الحظ لم يتعرض لأي ضرر بدماغه أو كسر برأسه”.

في المقابل، انتقد النجم المصري السابق أحمد حسام “ميدو” في حسابه على تويتر السماح لجمعة بمتابعة اللقاء قائلا: “الإماراتي فارس جمعة بطل؛ ولكن كان يجب على الطبيب الإصرار على إخراجه من الملعب ويجب العمل على نصيحة كل اللاعبين بأن يخرجوا من الملعب فورا إذا شعروا بأي خطر على حياتهم وعدم محاولة استكمال اللعب مهما كانت الظروف ومها احتاج فريقك إليك. حياة اللاعبين اهم من اي مباراة كرة قدم!”.

وتابع “ميدو” الذي توقع توجيه إنذار من الاتحاد الدولي لطبيب المنتخب الإماراتي “لا تشجعوا اللاعبين على محاولة استكمال المباراة إذا شعروا بأي ألم أو شعور به خطر على حياتهم والتوقف عن ممارسة اللعب فورا وأخطار من حولهم إذا استطاعوا حتى ولو بالإشارة..خاصة اللاعبين صغار السن..إصرارك على العودة للملعب قد يعرضك للوفاة فورا وحياتك اهم من اي مباراة كرة قدم…”.

وشكل فوز الإمارات على استراليا فورة جماهيرية كبيرة بعد بداية بطيئة واداء متوسط في النهائيات، وقد نقل محلل قناة دبي الرياضية عبد الرحمن محمد الى المستشفى بعدما أغمي عليه خلال المواجهة، اذ لم يتمالك نفسه فرحا بالفوز التاريخي.

المصدر
د ب أ
الوسوم
مواد ذات صلة

وليد الجارحي

محرر بموقع "195 سبورتس"، متخصص في أخبار كرة القدم في الخليج العربي.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق