تنس

نادال وديوكوفيتش.. نهائي ناري على بعد فوز في باريس

بات كل من الصربي نوفاك ديوكوفيتش والأسباني رافاييل نادال، المصنفان أول وثانيا على التوالي، على بعد فوز واحد من مواجهة نارية بينهما، في المباراة النهائية لدورة باريس الدولية للتنس، آخر دورات الماسترز للألف نقطة، ببلوغهما الدور نصف النهائي، أمس الجمعة.

وثار ديوكوفيتش من اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس، السابع، عندما تغلب عليه بسهولة 6-1 و6-2، فيما تخطى نادال عقبة الفرنسي جو ويلفريد تسونجا 7-6 (7-4) و6-1.

ويسعى نادال إلى لقبه الأول في الدورة حتى ينهي العام في صدارة التصنيف العالمي، ويرفع رقمه القياسي في عدد الألقاب في الماسترز إلى 36 لقبا.

ديوكوفيتش، حامل لقب الدورة أربع مرات، قدم مباراة رائعة، ورد بأفضل طريقة ممكنة اعتباره لخسارته أمام اليوناني في ربع نهائي دورة شنغهاي، ثامن دورات الماسترز، عندما جرده من اللقب.

ويلتقي ديوكوفيتش مع البلغاري غريغور ديميتروف المصنف 27 عالميا وأول المتأهلين إلى نصف النهائي بفوزه على التشيلي كريستيان غارين 6-2 و7-5..

وتابع نادال مشواره الرائع في الدورة بفوزه على تسونجا 7-6 (7-4) و6-1 في ساعة و35 دقيقة.

وهي المرة الـ73 التي يبلغ فيها نادال دور الأربعة في دورات الماسترز، وبات على بعد فوزين من اللقب الـ85 في مسيرته الاحترافية، بينها 19 لقبا في الجراند سلام وثلاثة ألقاب فقط داخل قاعة.

وواجه نادال مقاومة كبيرة من تسونجا في المجموعة الأولى، حيث فرض الأخير التعادل حتى الشوط الثاني عشر 6-6 ليحتكم اللاعبان إلى شوط فاصل آلت نتيجته لمصلحة الأسباني 7-4، ليحسم المجموعة في 58 دقيقة.

واستهل نادال المجموعة الثانية بقوة وكسر إرسال تسونغا في الشوط الثاني ليتقدم 2-صفر ثم 3-صفر، قبل أن يقلص تسونغا الفارق 1-3، لكن نادال كسر إرساله للمرة الثانية في الشوط السادس ليتقدم 5-1 قبل أن يحسم النتيجة 6-1 في 37 دقيقة.

وهو الفوز العاشر لنادال على تسونغا في 14 مباراة جمعت بينهما حتى الآن، والثاني هذا العام بعدما كان تغلب عليه في دور الـ32 لبطولة ويمبلدون الإنجليزية.

ويلتقي نادال، الذي بلغ دور الاربعة في دورة باريس للمرة الأولى منذ ستة أعوام، في الدور المقبل مع الكندي دينيس شابوفالوف الفائز بسهولة على الفرنسي الآخر غايل مونفيس الثالث عشر 6-2 و6-2 في 59 دقيقة.

وستكون مواجهة نادال وشابوفالوف غدا هي الثالثة بينهما، حيث حسم الكندي الأولى في دور الـ16 لدورة مونتريال الكندية للماسترز عام 2017، ورد الأسباني في الدور ذاته لدورة روما للماسترز أيضا العام الماضي.

وقال نادال الذي بلغ المباراة النهائية عام 2007: “تعرضت للكثير من الإصابات في هذه الدورة (تاريخيا)، وأنا سعيد بعودتي لخوض نصف النهائي”.

الوسوم
مواد ذات صلة

مصطفى الجارحي

شاعر ومسرحي وصحفي ، مؤسس موقع "ك ت ب" ، وعضو مؤسس بموقع "195 سبورتس" الرياضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق