تنس

نادال: العودة إلى بطولة أكابولكو تشعرني بأنني في بيتي

قال رفاييل نادال إن بطولة المكسيك المفتوحة للتنس في أكابولكو “تبدو مثل الوجود في بيته”، مع عودة اللاعب الأسباني إلى المباريات، اليوم الثلاثاء، لأول مرة منذ تجريده من صدارة التصنيف العالمي عن طريق نوفاك ديوكوفيتش.

وودع نادال بطولة أستراليا المفتوحة بالخسارة أمام دومينيك تيم في دور الثمانية، بينما فاز اللاعب الصربي على منافسه النمساوي في النهائي ليعزز رقمه القياسي بحصد اللقب الثامن في ملبورن بارك.

وسيملك نادال الفرصة لاستعادة القمة، يوم الاثنين المقبل، إذا فاز ببطولة أكابولكو للمرة الثالثة، وفشل ديوكوفيتش في الوقت ذاته في الوصول إلى قبل نهائي بطولة دبي الجارية.

لكن مسيرة نادال لن تكون سهلة في ظل وجود منافسين أقوياء، مثل نيك كيريوس وألكسندر زفيريف، الذي بلغ قبل النهائي في ملبورن، وستانيسلاس فافرينكا الفائز بعدة ألقاب في البطولات الكبرى، إلى جانب الكندي المتألق فيلكس أوجيه-ألياسيم.

وقال نادال الذي سيبدأ مسيرته أمام بابلو أندوخار: “إنها بطولة صعبة جدا. إنها واحدة من أفضل وأجمل البطولات في العالم”.

وأضاف: “هذه البطولة تجذب أفضل اللاعبين، لذا يكون من الصعب دائما اللعب هنا، لكن هذا مكان جميل وتكون بطولة إيجابية جدا”.

وفاز نادال ببطولة أكابولكو في 2005، قبل أن يكرر الأمر في 2013، والتي تقرر بعدها إقامة البطولة على الأراضي الصلبة بدلا من الرملية.

وردا على سؤال حول شعوره بالراحة في أكابولكو، قال نادال لموقع رابطة اللاعبين المحترفين: “أتحدث نفس اللغة. الناس لطيفة وودودة جدا. في كل مرة أكون فيها هناك أشعر أني تقريبا في بيتي”.

وخسر نادال أمام كيريوس العام الماضي قبل أن يتهمه بالافتقار للاحترام، بسبب توجيه ضربة إرسال بشكل غير معتاد من أسفل ذراعه.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى