الدوري الإيطاليعالميةكرة قدم

ميلان يخمد صحوة أتلانتا ويضغط على نابولي المتصدر

واصل ميلان انطلاقته المبهرة وأفلت من انتفاضة متأخرة أمام أتلانتا ليفوز 3-2 في بيرجامو بالدوري الإيطالي.

تقدم ميلان مبكرا عبر القائد دافيدي كالابريا عندما سدد كرة ارتدت من الحارس ليسجل في المحاولة الثانية بعد 28 ثانية فقط.

وضغط أصحاب الضيافة بحثا عن التعادل لكن دون استغلال الفرص العديدة ودفعوا الثمن حين وسع ساندرو تونالي الفارق للزوار قبل ثلاث دقائق على نهاية الشوط الأول.

ولم يتراجع ميلان وبدا أن رفائيل لياو حسم الفوز تماما بإضافة الهدف الثالث قبل 12 دقيقة على النهاية.

لكن دوفان زاباتا قلص الفارق من ركلة جزاء قبل أربع دقائق على النهاية ثم تسبب ماريو باساليتش في توتر أعصاب ميلان حين حول النتيجة إلى 3-2 في الوقت المحتسب بدل الضائع لكن الصحوة جاءت متأخرة.

والفوز هو السادس لميلان في سبع مباريات هذا الموسم ليحتل المركز الثاني بفارق نقطتين خلف المتصدر نابولي.

وتعرض أتلانتا، الذي أنهى الموسم الماضي في المركز الثالث، للهزيمة الأولى في ست مباريات بجميع المسابقات ويحتل المركز الثامن.

وقال تونالي لمنصة دازون “بعد أن أصبحت النتيجة 3-2 شعرنا بالقلق لكن تبدد ذلك الآن. خضنا مباراة رائعة”.

وأضاف “لعبنا بقوة رغم بعض الإرهاق بعد مباراة دوري الأبطال بمنتصف الأسبوع والآن نريد الاستمرار على هذا النهج. اذا أتيت إلى بيرجامو ولعبت هكذا فهذا يعني أنك في المسار الصحيح”.

وكان ميلان متخصصا في التألق خارج أرضه في الموسم الماضي وبدا الفوز للمرة 16 في 19 مباراة بالدوري والحفاظ على سجله الخالي من الهزيمة هذا الموسم ممكنا بعد هدف كالابريا المبكر.

وهدف كالابريا هو ثالث أسرع هدف لميلان في الدوري منذ دخول الإحصاءات بموسم 2004-2005.

وكان من الممكن أن يتعامل زاباتا وروسلان مالينوفسكي بشكل أفضل خلال فرص من أماكن مميزة لإدراك التعادل بينما ظهر حارس ميلان مايك ماينان في حالة جيدة مجددا.

وكان من الممكن تجنب هدف ميلان الثاني حين كانت الكرة بحوزة ريمو فرويلر لكن تونالي خطفها ليضاعف التقدم.

وأضاع أليكسيس ساليميكرز فرصة خطيرة لإضافة الهدف الثالث في الشوط الثاني قبل أن يحرز لياو هدفه الثالث بالموسم.

ولمس جونيور ميسياس، في مباراته الأولى مع ميلان، الكرة بيده داخل منطقة الجزاء ليمنح زاباتا الفرصة لإرباك فريق المدرب ستيفانو بيولي.

ونجح باساليتش غير المراقب في إضافة الهدف الثاني من مسافة قريبة لكن هذا لم يكن كافيا لإكمال الانتفاضة.

وقال بيولي للصحفيين “كنا أفضل من المنافس ونستحق الفوز على فريق قوي وفي ملعب صعب”.

وأضاف “كنا نعرف أن أتلانتا يبدأ بقوة على أرضه لكننا انطلقنا بشكل أفضل منهم بفضل هدف كالابريا”.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى