تنس

خروج موغوروزا وتأهل سابالينكا وتسيتسيباس وروبليف

من أستراليا المفتوحة للتنس

ودعت الإسبانية غاربيني موغوروزا المصنفة ثالثة بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى في التنس، من الدور الثاني بخسارتها الخميس أمام الفرنسية أليزيه كورنيه 3-6 و3-6، فيما تأهلت البيلاروسية أرينا سابالينكا الثانية واليوناني ستيفانوس تسيتسيباس وأندري روبليف الرابع والخامس توالياً عند الرجال إلى الدور الثالث.

وعانت موغوروزا، المتوجة بلقب بطولة “دبليو تي أيه” الختامية في نهاية الموسم الماضي، على إرسالها أمام كورنيه المصنفة 61 عالمياً وخسرت اللقاء في ساعة و27 دقيقة، لتودع من الدور الثاني لأول مرة منذ 2018 والثالثة في عشر مشاركات لها في البطولة الأسترالية التي وصلت الى مباراتها النهائية عام 2020 قبل أن تخسر أمام الأميركية صوفيا كينين.

وبررت بطلة رولان غاروس لعام 2016 وويمبلدون لعام 2017 خروجها من الدور الثاني، بالقول “كانت بداية عصيبة للعام بسبب ما حصل مع فريقي (التدريبي). أصيبوا جميعهم بكوفيد قبل الوصول الى هنا. كنا مبتعدين عن بعضنا البعض لمدة 15 يوماً”.

وتابعت “عانيت صعوبة في التحضيرات… كما لم أكن في كامل جاهزيتي البدنية. لم تكن التحضيرات لانطلاق الموسم مثالية”.

وارتكبت ابنة الـ28 عاماً 33 خطأ غير مباشر ما ساهم بشكل أساسي في خسارتها المواجهة أمام كورنيه (تحتفل بميلادها الـ32 السبت) التي اعتبرت نفسها بمثابة “ديناصور البطولة. أنا متواجدة هنا منذ 16 عاماً، وبالتالي خضت الكثير من المباريات وواجهت الكثير من المواقف التي توجب علي تجاوزها”.

ولم تكن موغوروزا الضحية الكبيرة الوحيدة الخميس، إذ انتهى أيضاً مشوار الاستونية أنيت كونتافيت السادسة عند الدور الثاني بخسارتها أمام الدنماركية الواعدة كلارا تاوسون 2-6 و4-6 بعد ارتكابها 27 خطأ غير مباشر.

وتجاوزت سابالينكا ارتكابها 19 خطأ مزدوجاً في الإرسال وعوضت خسارتها المجموعة الأولى أمام الصينية وانغ شينيو المصنفة 100 عالمياً وفازت 1-6 و6-4 و6-2، لتبلغ الدور الثالث للموسم الثاني توالياً حيث ستتواجه مع التشيكية ماركيتا فوندروسوفا الحادية والثلاثين والفائزة على الروسية ليودميلا سامسونوفا 6-2 و7-5.

كما تأهلت الى الدور الثالث البولندية إيغا شفيونتيك السابعة وبطلة رولان غاروس لعام 2020 بفوزها على السويدية ريبيكا بيتيرسون 6-2 و6-2، والروسية أناستازيا بافليوتشنكوفا العاشرة بفوزها بالنتيجة ذاتها على الأسترالية سامانتا ستوسور التي كانت تخوض مشاركتها العشرين والأخيرة في بطولة بلادها ضمن منافسات الفردي.

وقالت ابنة الـ37 عاماً الفائزة بلقب بطولة فلاشينغ ميدوز لعام 2011 لكنها لم تذهب في بطولة بلادها لأبعد من الدور الرابع، إنها “لم أكن أحلم بتحقيق أفضل ما حققته. لا يمكنني أن أطلب أكثر من ذلك. حظيت بالكثير من اللحظات الرائعة هنا في أستراليا وحول العالم. كان الأمر مذهلاً”.

وودعت الكازخستانية إيلينا ريباكينا الثانية عشرة البطولة بخسارتها أمام الصينية جانع شواي 4-6 وصفر-1 ثم بالانسحاب، فيما فازت البلجيكية إليز مرتنز التاسعة عشرة على الرومانية إيرينا بيغو 6-3 و6-2، والروسية داريا كاستاكينا الخامسة والعشرين على البولندية ماغدا لينيت 6-2 و6-3.

وعند الرجال، احتاج تسيتسيباس إلى ثلاث ساعات و22 دقيقة كي يحجز بطاقته الى الدور الثالث للمرة الرابعة توالياً والفوز على الأرجنتيني سيباستيان بايس 7-6 (7-1) و6-7 (5-7) و6-3 و6-4.

وفي ظل ترحيل الصربي نوفاك ديوكوفيتش الأول عالمياً والفائز باللقب تسع مرات على خلفية عدم تلقيه اللقاح المضاد لفيروس كورونا وسلوكه الخاطئ في عملية دخوله إلى أستراليا، باتت الفرصة قائمة أكثر من أي وقت مضى أمام تسيتسيباس للفوز بلقبه الكبير الأول وتعويض تفريطه بهذه الفرصة العام الماضي حين وصل الى نهائي رولان غاروس قبل أن يخسر أمام ديوكوفيتش بالذات.

لكن على ابن الـ23 عاماً الذي وصل الى نصف نهائي البطولة الأسترالية مرتين عامي 2019 و2021 حين خسر أمام الإسباني رافايل نادال والروسي دانييل مدفيديف توالياً، أن يرتقي بمستواه وتقديم أداء أفضل من الذي أظهره الخميس ضد بايس البالغ 21 عاماً والمصنف 88 عالمياً.

وأقر تسيتسيباس الذي يلتقي في الدور الثالث الفائز من مباراة البلغاري غريغور ديميتروف السادس والعشرين والفرنسي بنوا بير، أن المباراة “لم تكن سهلة. كانت معركة شرسة وأنا سعيد لتمكني من تجاوز هذه العقبة”.

وبعد المجموعتين الأوليين اللتين وصلتا الى شوط فاصل، استلم تسيتسيباس زمام المبادرة و”حاولت المخاطرة أكثر… لقد لعبت من قلبي”.

وعن مواجهة الفائز من لقاء ديميتروف وبير، قال اليوناني “سأكون جاهزاً لأي منهما”.

وخلافاً لتسيتسيباس، لم يجد روبليف المصنف خامساً صعوبة في حجز بطاقته الى الدور الثالث بفوزه على الليتواني ريكارداس بيرانكيس 6-4 و6-2 و6-صفر.

ويلتقي روبليف في الدور الثالث الكرواتي المخضرم مارين شيليتش وصيف أستراليا المفتوحة لعام 2018 وبطل فلاشينغ ميدوز لعام 2014 والفائز بدوره على السلوفاكي نوربرت غومبوس 6-2 و6-3 و3-6 و7-6 (8-6).

وانتهى مشوار الأرجنتيني دييغو شفارتسمان الثالث عشر عند الدور الثاني بخسارته أمام الأسترالي كريستوفر أوكونيل 6-7 (6-8) و4-6 و4-6، فيما فاز الإسباني روبرتو باوتيستا أغوت الخامس عشر على الألماني فيليب كولشرايبر 6-1 و6-صفر و6-3.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى