دوري أبطال أفريقياعالميةكرة قدم

موسيماني: يجب أن تكون متواضعًا مع الفوز وأهدي البطولة للخطيب

قال بيتسو موسيماني مدرب الأهلي إنه كان يعلم طريقة لعب ستيوارت باكستر مدرب كايزر تشيفز.

وفاز الأهلي على نزيره كايزر تشيفز الجنوب أفريقي 3-0 في نهائي دوري أبطال أفريقيا، وحصد النجمة العاشرة في تاريخه (رقم قياسي).

وأضاف موسيماني، في المؤتمر الصحفي عقب الفوز بدوري الأبطال: “كنا بحاجة إلى الفوز بهذه البطولة حقًا، وأعتقد أن الفريق الذي أتى من بلدي كان جيدًا في الشوط الأول حتى الطرد، لكن الطرد جزء من كرة القدم ولا يجب أن يكون هناك حزن من هذا الشيء، ونحن حققنا الفوز بثلاثة أهداف، والأهلي يستحق صناعة التاريخ وتحقيق العاشرة”.

وتابع: “إذا تأهلت لنهائي دوري الأبطال أنت أولًا يجب أن تفكر في المباراة، ثم بعد ذلك تفكر في كأس العالم للأندية، نحن الآن ننتظر العودة لكأس العالم، والموسم الماضي حققنا ميدالية، لعبنا أمام بايرن ميونيخ وهو فريق كبير، وأعتقد أن المغامرة رائعة بالنسبة لنا”.

وواصل: “نحن فزنا على بطل أمريكا الجنوبية، ولا أعلم لماذا نلعب مباريات أكثر منهم، يجب أن يعيد الفيفا النظر في هذا الأمر”.

وردًا على سؤال حول البطولات التي حققها بعد الوصول لسبع بطولات متتالية، قال: “عندما تفوز يجب أن تكون متواضعًا، لأنك عندما تخسر يجب أن يتذكر الناس أنك كنت متواضعًا عندما فزت من قبل، أنا لا أفكر في عدد البطولات التي حققتها، لكني أفكر في الفوز بالمباراة المقبلة وسوف أستعد لها بنفس الشكل”.

وعن مدرب كايزر تشيفز، قبل المباراة، بأنه سيقدم مفاجأة قال: “كل ما فعله باكستر كان متوقعًا بالنسبة لنا في المباراة، لأننا تمكنا من متابعة الفريق من خلال فريق المحللين داخل النادي، كما استطعنا أن نلعب بالأسلوب المعتاد لنا، وأنا أحترن كايزر تشيفز، وأحترم جافين هانت الذي قاد الفريق لنصف النهائي لأنه لا ينال المدح الذي يستحقه، وأمدح باكستر على قيادة الفريق في النهائي”.

وعن شعوره للعب النهائي أمام فريق من بلده قال: “لقد لعبت أمام فريق كنت أشجعه في الصغر وهو كايزر تشيفز، وأنا تربيت بالقرب من النادي، ولدي احترام كبير له، ولا يوجد نادٍ يتأهل لنهائي دوري الأبطال بسهولة.”

وفي النهاية وجه موسيماني رسالة لرئيس الأهلي قائلًا :”أود أن أهدي البطولة إلى كابتن بيبو، لأن الخطيب وثق فيّ وآمن بوجودي في النادي، بدلًا من التوجه إلى أوروبا لجلب مدرب أوروبى، لكنه كان يؤمن بأن مدربًا أفريقيًا يستطيع أن يحقق النجاح الذي يقوم به مدرب أوروبي. أفريقيا تمتلك الموارد من أجل صناعة كرة قدم جيدة، بدلًا من أن تقوم أندية كبيرة بجلب مدربين من أوروبا يمكن أن يدعموا المدرب الأفريقي”.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى