الدوري الإنجليزيعالميةكرة قدم

مواجهة نارية بين أرسنال ومانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي

يبدأ الدوري الإنجليزي العام الجديد بمواجهة نارية بين الغريمين أرسنال ومانشستر يونايتد في الجولة 21، فيما يبدو ليفربول مرشحًا للسير خطوة إضافية نحو لقب ينتظره منذ 1990.

في ظل فارق الـ13 نقطة الذي يفصل ليفربول عن أقرب ملاحقيه مع مباراة مؤجلة في جعبة فريق المدرب الألماني يورجن كلوب، الذي حقق على حساب ولفرهامبتون 1-0 فوزه العاشر توالياً في الدوري، أصبح الصراع محصورًا إلى حد كبير على المراكز الثلاثة الأخرى المؤهلة لدوري أبطال أوروبا، وتجنب الهبوط إلى الدرجة الأولى.

وعندما يكون الحديث عن الصراع على المراكز المؤهلة إلى دوري الأبطال، غالباً ما يكون اسم أرسنال من الفرق التي تتنافس على أحد المراكز الأربعة الأولى، إلا أن الوضع مختلف جدًا حاليًا لأن فريق “المدفعجية” يدخل مباراته غدًا الأربعاء مع ضيفه يونايتد، وهو على بعد 6 نقاط فقط من منطقة الهبوط.

واعتقدت إدارة النادي اللندني أن تغيير الطاقم التدريبي، بالاستغناء عن المدرب الأسباني أوناي إيمري واستبداله بمواطنه الأقل خبرة بكثير ميكل أرتيتا، سيتغير وضع الفريق، إلا أن الأزمة استمرت واكتفى “المدفعجية” بنقطة من مباراتهم الأولى بقيادة لاعبهم السابق، ثم سقطوا يوم الأحد على أرضهم أمام جارهم اللدود تشيلسي 1-2، بعد أن كانوا متقدمين حتى الدقيقة 83 قبل أن يتلقوا هدفين في 4 دقائق.

وكانت هزيمة الأحد هي الرابعة تواليًا لأرسنال على أرضه، في جميع المسابقات، وهي أسوأ سلسلة للفريق.

ورأى أرتيتا بعد هزيمة الأحد، التي ساهم بها حارسه الألماني برند لينو، أن “الأخطاء الفردية تكلفك المباريات لكن لا يمكنها أن تعتم على المجهود، والالتزام وتطبيق ما تدربنا عليه”.

وأقر أرتيتا أن لينو شعر بالإحباط بعد الخطأ الذي ارتكبه، لكنه رفض أن يلوم الحارس الألماني وقال: “عندما يتسبب خطأ ي خسارة الفريق يكون الأمر أصعب، سيشعر بالإحباط وعلينا أن نساعده على النهوض مجدداً”.

الوسوم
مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق