دوري أبطال أوروباعالميةكرة قدم

مواجهة نارية بين أتلتيكو وليفربول.. وصلاح صداع في رأس سيميوني

يستضيف أتلتيكو مدريد الأسباني نظيره ليفربول الإنجليزي، في مواجهة من العيار الثقيل، اليوم الثلاثاء، في افتتاح منافسات ذهاب دور الـ 16 من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويحل ليفربول بقيادة مدربة الألماني يورجن كلوب ضيفاً ثقيلاً على أتلتيكو مدريد بقيادة مدربه الأرجنتينى دييجو سيميوني، على ملعب “واندا ميتروبوليتانو” في العاصمة الأسبانية مدريد، وهو الملعب الذي كان شاهداً على تتويج محمد صلاح ورفاقه بالبطولة في النسخة الماضية على حساب توتنهام 2-1.

ويسعى ليفربول للخروج بنتيجة إيجابية خارج ملعبه من “الروخيبلانكوس”، قبل مواجهة الإياب التي يحتضنها معقل الريدز في 11 مارس المقبل.

ويتسلح “الريدز” بالنتائج الرائعة التي حققها في الدوري الإنجليزي خلال الموسم الجاري، حيث ابتعد بصدارة جدول الترتيب برصيد 76 نقطة، بعد مرور 26 جولة بفارق 25 نقطة عن مانشستر سيتى، أقرب منافسيه برصيد 51 نقطة، علماً بأنه يتبقى له مباراة مؤجلة ضد وست هام يونايتد.

ويخوض ليفربول، الذي تأهل لنهائي دوري الأبطال في النسختين الماضيتين، قمة الليلة بكامل نجومه خاصة بعد تعافي النجم السنغالي ساديو ماني من الإصابة التي غاب على إثرها في الفترة الماضية، ليسجل ظهوره كبديل ضد نوريتش سيتي في “البريميرليج”.

في المقابل، تراجع أتلتيكو مدريد للمركز الرابع في ترتيب الدوري الأسباني هذا الموسم برصيد 40 نقطة متساوياً مع إشبيلية، ليتراجع بفارق 13 نقطة خلف ريال مدريد، و12 نقطة عن الوصيف برشلونة.

ويعاني أتلتيكو تحت قيادة سيميوني من سوء حظ غريب في مباريات الفريق لدوري أبطال أوروبا، ولعل البطولة الأبرز عام 2014 التي كان الفريق في طريقه للفوز بها، قبل أن يدخل سيرجيو راموس، ويعيد المباراة لنقطة الصفر بهدف قاتل، ثم فوز الريال 4-1 في الأشواط الإضافية.

والموسم الماضي فاز أتلتيكو مدريد على يوفنتوس 2-0 في مباراة الذهاب للدور ربع النهائي من دوري الأبطال، قبل الخسارة بشكل مفاجئ بـ”هاتريك” كريستيانو رونالدو.

ودائماً ما تتسم مواجهات “الريدز” و”الروخيبلانكوس” بالإثارة، وهو ما تكشف عنه نتائج المواجهات السابقة بينهما، حيث تقابلا وجهاً لوجه 4 مرات في البطولات الأوروبية، اثنتين في دوري الأبطال، ومثلهما في الدوري الأوروبي، وحقق كل منهما الفوز مرة واحدة، وانتهت مباراتان بالتعادل، وأحرز كل منهما 4 أهداف.

ويشعر سيميوني بإنزعاج كبير بسبب الجبهة اليسرى لفريقه، والذي سيلعب عليها النجم المصري محمد صلاح الذي يتصدر قائمة هدافي ليفربول بـ”البريميرليج” برصيد 14 هدفاً.

ويدرك سيميوني جيداً مدى خطورة محمد صلاح، في الوقت الذي يميل فيه للعب الهجومي عن الدفاعي، لذلك يرغب المدرب الأرجنتيني بأن يدفع بجناحه ساؤول نيجيز من بداية اللقاء في مركز الظهير الأيسر.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق