عالميةكرة قدم

مهاجم بورتو البرتغالي يستبدل نفسه بسبب الهتافات العنصرية

استبدل المهاجم المالي موسى ماريجا لاعب بورتو نفسه، بعد سماعه هتافات عنصرية ضده من المدرجات، خلال فوز فريقه 2-1 على مضيفه فيتوريا جيماريش، في الجولة 21 من بطولة الدوري البرتغالي، الأحد.

وحاول ماريجا مغادرة الملعب، ولكن العديد من زملائه في الفريق ولاعبي جيماريش حاولوا إيقافه. وذهب لاعب بورتو (28 عامًا) في نهاية المطاف إلى غرفة خلع الملابس، وأشار بإصبعه الإبهام إلى الأسفل أمام الجماهير، فيما ذكرت بعض التقارير الإخبارية أن مقعدا طار في اتجاهه.

وذكرت صحيفة (دياريو دي نوتيسياس) البرتغالية أن الاعتداء جاء بعد أن سجل ماريجا هدف فوز بورتو في الدقيقة 60.

وقال سيرجيو كونسيساو مدرب بورتو: “نحن أسرة بغض النظر عن الجنسية أو لون البشرة أو طولها أو لونها. نحن أسرة واحدة. نحن بشر. نحن نستحق الاحترام”.

وفي وقت لاحق كتب ماريجا رسالة في حسابه على إنستجرام، وصف فيها الجماهير التي أهانته بأنها “حمقاء”.

وتابع: “أود أيضا أن أشكر الحكم الذي لم يدافع عني ومنحني بطاقة صفراء لأنني كنت أدافع عن لون بشرتي. أتمنى ألا أقابلك مرة أخرى في الملعب. أنت وصمة عار”.

وأضاف فرانشيسكو ماركيز، مدير الاتصالات في بورتو، في حسابه الشخصي على تويتر: “لم يعد ماريجا قادرا على التحمل وغادر الملعب واضطر بورتو لإجراء تغيير بسبب العنصرية”.

وذكرت صحيفة ايه. بولا البرتغالية أن لاعبي بورتو لم يتحدثوا إلى وسائل الإعلام بعد المباراة تضامنا مع ماريجا.

ويحتل بورتو المركز الثاني في ترتيب الدوري البرتغالي، بفارق نقطة واحدة خلف بنفيكا المتصدر بعد 21 مباراة.

مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق