دوري أبطال أفريقياعالميةكرة قدم

من يحرس عرين الأهلي أمام الساورة في مباراة اليوم؟

اقترب مارتن لاسارتي، المدير الفني لفريق الكرة الأول بالنادي الأهلي، اختيار التشكيل الأقرب لمواجهة شبيبة الساورة في دوري أبطال إفريقيا.

ويستضيف الأهلي، فى السادسة من مساء اليوم السبت على ملعب برج العرب، فريق شبيبة الساورة الجزائري، في ختام مباريات دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أفريقيا.

وفي الوقت الذي قرر فيه لاسارتي اختيار علي لطفى لحراسة عرين الأهلي، بعد إصابة محمد الشناوي أمام فيتا كلوب، على أن يجلس الأخير على مقاعد البدلاء، فوجئ لاسارتي بأن الشناوي يطلب المشاركة أساسيا في اللقاء.

وقال مصدر من داخل جهاز الكرة بالأهلي إن الشناوي أدي مران الأمس بشكل طبيعي، وظهر بشكل جيد، وعرض على مارتن لاسارتي وطارق سليمان، مدرب حراس المرمي، المشاركة بشكل أساسي، وهو ما وعد لاسارتي بالنظر فيه بعد الرجوع للجهاز الطبي، إلا أن الأخير يتحفظ حتي هذه اللحظة علي الدفع بالشناوي أساسيا، بسبب استمرار تورم الكاحل بشكل كبير، مما قد يعرضه لانتكاسة قوية.

مركز هجوم الأهلي

ويتعين على لاسارتي إجراء مفاضلة في مركز الهجوم، ومن المرجح أن يلعب مروان محسن، ولكن في حالة عدم جاهزيته تماما فإن وليد أزارو هو من سيبدأ.

وطالب لاسارتي لاعبيه بضرورة تحويل الضغوط الواقعة عليهم في مباراة شبيبة الساورة الجزائري إلى “دوافع إيجابية” لتحقيق الفوز والعبور لدور الثمانية بدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، وقال إنه يثق تماما في قدراتهم.

وأكد على جاهزية فريقه لخوض المباراة وقال: “الجميع جاهز لتحقيق الفوز من أجل العبور لدور الثمانية بدوري الأبطال الإفريقي”.

وتابع: “الفريق يعلم حجم الضغوط التي نخوض فيها المباريات خلال الفترة الماضية، ولكن الجميع يسعى لاستغلال تلك الضغوط لدفع الفريق خطوة إلى الأمام سواء على الصعيد المحلي أو الإفريقي”.

وأشار لاسارتي إلى أنه يقدر جيدا حجم الضغوط التي يعاني منها الفريق، ولكن في النهاية تبقي مسألة الضغوط “من الأمور المتعارف عليها في كرة القدم”، مؤكدا أنه يتطلع لتحويل تلك الضغوط “إلى دوافع إيجابية لتحقيق الانتصارات”.

موقف الأهلي في المجموعة

يتصدر المجموعة فريق شبيبة الساورة الجزائري برصيد 8 نقاط بالفوز في لقاءين والتعادل في مثلهما، بينما خسر مباراة واحدة، فيما يأتي الأهلى في المركز الثاني برصيد 7 نقاط، من فوز في لقاءين وخسارة في مثلهما وتعادل في مباراة واحدة.

ويأتي في المركز الثالث فريق فيتا كلوب بنفس رصيد الأهلي، بالفوز في مباراتين والتعادل في لقاء واحد وخسارة لقاء، ويقبع سيمبا التنزاني في المركز الأخير رصيد 6 نقاط، من الفوز في مواجهتين والهزيمة في 3، بينما لم يتعادل في أي لقاء.

حاجة الأهلي للفوز

الأهلي يحتاج للفوز على الساورة للوصول للنقطة العاشرة، وهو ما يضمن له التأهل كمتصدر أو كوصيف، بحسب نتائج المباريات الأخرى، فلو تعادل الأهلي أمام الساورة، حينها سيصبح رصيده 8 نقاط، ويصبح للساورة 9 نقاط، وحينها لن يتأهل الأهلي إلا في حالة وحيدة فقط وهي تعادل سيمبا وفيتا، لأنه في حال فوز أي منهما يتأهل الفائز رفقة الساورة، أما الخسارة، فتعني خروج الأهلي لأن أي نقطة لفيتا أو سيمبا يتأهل رفقة الساورة.

الساورة يسعى للعبور بجانب الأهلي

على الجانب الآخر ، أشاد مراد بلخضر عضو مجلس إدارة نادي شبيبة الساورة، بالدور الكبير الذي بذله مسؤولو الأهلي مع بعثة فريقه الجزائري منذ الوصول إلى مصر استعدادا لمواجهة الفريقين.

وأضاف أن الأهلي قدم كل التسهيلات لبعثة شبيبة الساورة ، مؤكدا أن البعثة شعرت بأنها في بلدها الثاني ، وأنه يتمنى أن تخرج مباراة اليوم بشكل يليق باسم وتاريخ الناديين والبلدين الشقيقين ، وأن تكون مواجهة اليوم بمثابة عرس كروي عربي ، وأن ينجح الفريقان في العبور سويا إلى دور الثمانية.

ويحتل شبيبة الساورة قائمة المجموعة الرابعة برصيد ثماني نقاط يليه الأهلى بسبعة نقاط.

الوسوم
مواد ذات صلة

مصطفى الجارحي

شاعر ومسرحي وصحفي ، مؤسس موقع "ك ت ب" ، وعضو مؤسس بموقع "195 سبورتس" الرياضي.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق