الدوري المصريعربيةكرة قدم

ملف الأزمة.. الأهلي يتمسك بإنهاء الدوري قبل أمم أفريقيا

أكد سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالنادي الأهلي تمسك القلعة الحمراء بإقامة مباريات الأسبوع الأخير في الدوري في توقيت واحد، وقبل انطلاق أمم أفريقيا 2019.

وأوضح عبد الحفيظ أن الأهلي يطالب بحقوقه الشرعية، ويتمسك بخوض المؤجلات قبل انطلاق مباريات الجولة الأخيرة.

وأضاف عبد الحفيظ، في تصريحات صحفية عقب اجتماع الأندية واتحاد الكرة اليوم، أن القيد الأفريقي ينتهي 30 يوليو المقبل، ولا يمكن أن نعتبر الموسم المقبل استثنائياً، ومن العدل إقامة مباريات الجولة الأخيرة في توقيت واحد.

وقال عبد الحفيظ إنه عرض تصور ناديه لحل أزمة الدوري خلال الاجتماع الذي عُقد، اليوم الجمعة، في مقر اتحاد الكرة.

وتحدث عبد الحفيظ فور نهاية الاجتماع للصحفيين قائلا: “من العدل أن تقام الجولة الأخيرة في وقت واحد هذا ما يحدث في العالم كله”.

وتابع: “ليس من المنطقي أن تُلعب الجولة منقوصة فأين مبدأ تكافؤ الفرص؟”.

وأضاف مدير الكرة في الأهلي: “يجب أن تنتهي المؤجلات لكل الأندية حتى يخوض الجميع الجولة الأخيرة سويا في وقت واحد لتكون الفرص متكافئة بين الجميع”.

وأردف: “فلا يصلح أن تنهي بعض الفرق الدوري وهناك فرق لديها مؤجلات”.

وأتم عبد الحفيظ “عرضنا تصورنا والآن ننتظر قرار مجلس إدارة اتحاد الكرة”.

تعاون الأهلي

أكد الأهلي على تعاونه في الكثير من الأوقات لنجاح المسابقة، ووافق قبلاً على لعب مباراة كل 72 ساعة طوال ثماني مباريات، ولم يعقب على قرارات التأجيل المتكررة للمساعدة على تهدئة الأجواء ونجاح المسابقة.

لكنه الآن يرى أن “مواعيد المباريات المتبقية” تجري بالمخالفة لـ”قواعد اللعب النظيف”، ويصر على أن تلعب جميع الفرق مبارياتها في أجواء مماثلة، تماشيًا مع مبدأ المنافسة الشريفة، مستنكرًا “اهتمام اتحاد الكرة بتحديد موقف الهابطين دون الأخذ في الحسبان تأثير الترتيب الخاص بإقامة مبارياتهم الأخيرة على تحديد هوية بطل الدوري، وهو ما يتنافى مع تحقيق العدالة في المنافسة”.

ولفت الأهلي إلى “الضرر البالغ الذي سوف يلحق بكل الأندية حال تأجيل بعض المباريات لما بعد كأس الأمم الإفريقية (60 يومًا)، الأمر الذي يعوق الترتيب لفترات الإعداد للموسم الجديد، وكذلك التعاقد مع لاعبين جدد وتسويق آخرين، وما ستدفع ثمنه الأندية المصرية التي ستشارك في البطولات الإفريقية بعد نهاية مسابقة الدوري بأيام معدودة”.

وبدأ اجتماع “لجنة حل أزمة الدوري” اليوم في مقر اتحاد الكرة من أجل التوصل لاتفاق، يُرضي جميع الأطراف، لإنهاء أزمة المسابقة كما قال أحمد شوبير نائب رئيس اتحاد الكرة في وقت سابق.

وحضر الاجتماع: أحمد شوبير وسيف زاهر وحازم إمام ومجدي عبد الغني أعضاء اتحاد الكرة، بالإضافة إلى إيهاب لهيطة مدير منتخب مصر، وسيد عبد الحفيظ مدير الكرة في الأهلي، وأحمد فهيم نائب رئيس بتروجت، واللواء محمد حلمي مشهور مدير جهاز الكرة في حرس الحدود.

ولم يحضر أي مندوب من الزمالك لاعتراض رئيسه في وقت سابق على فكرة الاجتماع.

ويأتي طلب الأهلي بإنهاء الدوري قبل أمم أفريقيا من أجل الاستعداد بالشكل الأمثل للموسم الجديد، من حيث ضم لاعبين وقيدهم في القائمة المحلية والإفريقية، والتحضير بمعسكر تدريبي قوي.

ويتبقى مباراتان للأهلي في الدوري أمام المقاولون والزمالك.

وحتى الآن ظهر مقترحان في الاجتماع، أولهما هو طلب تأخير معسكر منتخب مصر استعدادا لكأس أمم إفريقيا لعدة أيام كي تتاح الفرصة للعب أكبر عدد ممكن من مباريات الدوري.

والثاني هو حصول الأهلي والزمالك على موافقة من منتخب مصر بتأجيل انضمام لاعبيهم لمعسكر الفراعنة، ليخوضوا أكبر عدد من مباريات الدوري قبل كأس الأمم.

ويتبقى للزمالك في الدوري خمس مباريات هي الأهلي والإسماعيلي والإنتاج الحربي وحرس الحدود والجونة.

ويبدأ معسكر منتخب مصر في السادس من شهر يونيو المقبل استعدادا للقاء زيمبابوي في الجولة الأولى من كأس أمم إفريقيا في الـ21 من الشهر ذاته.

يذكر أن منتخب مصر سيلاقي كذلك تنزانيا وغينيا وديا في الـ13 و16 من شهر يونيو كذلك.

ويضم منتخب مصر من الأهلي: محمد الشناوي وأيمن أشرف ووليد سليمان ومروان محسن، ومن الزمالك: محمود عبد الرحيم “جنش” ومحمود حمدي “الونش” ومحمود علاء وطارق حامد.

ويتصدر الأهلي جدول الدوري برصيد 74 نقطة من 32 مباراة،  فيما يحتل الزمالك المركز الثالث برصيد 66 نقطة من 29 مباراة.

وأمس الخميس قال أحمد شوبير: “سندعو كل أطراف الأزمة (الأندية) لحضور الاجتماع والاستماع إلى آرائهم. الكل سيكون حاضرا لمعرفة كل وجهات النظر. ولن نُنهي الجلسة حتى نصل لاتفاق يُرضي جميع الأطراف. الأزمة كبيرة ونحن نعرف ذلك وسنرى الأفضل لمصلحة مصر”.

وأضاف: “كل ما سنطلبه من الأندية هو تسيير الأمور من أجل مصلحة مصر ومن أجل بطولة أمم أفريقيا التي تستعد للانطلاق. نعلم أن الموسم الحالي يعد موسما استثنائيا وصعبا للغاية”.

وأكمل حديثه قائلا: “لسنا ضد أي طرف من الأطراف وسنعمل على إرضاء الجميع. سنصل إلى حل يُرضي جميع الأطراف”.

وأتم: “الاجتماع لن ينتهي حتى نصل لهذا الحل، ووقتها سأخرج وأعلن عن القرارات بشكل رسمي عقب نهاية الاجتماع مباشرة”.

ونشبت أزمة في الدوري سببها مواعيد مباريات البطولة، مما أدى إلى اعتراض أندية عديدة على قرارات الاتحاد.

الوسوم
مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق