الدوري الإيطاليعالميةكرة قدم

مفاجأة.. فيرونا يهزم يوفنتوس ويحرمه من تعزيز الصدارة

فرط يوفنتوس في فرصة تعزيز صدارته للدوري الإيطالي، بعدما خسر أمام مضيفه فيرونا 1-2، اليوم السبت، ضمن منافسات المرحلة 23 من المسابقة.

تقدم يوفنتوس عن طريق نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو في الدقيقة 64، قبل أن يسجل فابيو بوريني هدف التعادل لفيرونا في الدقيقة 75.

ولجأ الحكم إلى تقنية الفيديو المساعد (فار) ليحتسب ركلة جزاء لصالح فيرونا، بعد أن لمست الكرة يد المدافع ليوناردو بونوتشي داخل منطقة الجزاء، ليترجمها جيامباولو باتزيني بنجاح في الشباك في الدقيقة 85.

وكان الحكم ألغى هدفا سجله كومبالا، مدافع فيرونا، في الدقيقة 20 بداعي التسلل.

وتجمد رصيد يوفنتوس عند 54 نقطة في صدارة الترتيب المسابقة، بفارق ثلاث نقاط فقط عن إنتر ميلان الذي سيكون أمام فرصة سانحة لمقاسمة الصدارة مع فريق السيدة العجوز حينما يستضيف ميلان، غدا الأحد، في ديربي مدينة ميلانو.

على الجانب الأخر، نجح فيرونا في زيادة رصيده إلى 34 نقطة في المركز السادس، على بعد ثماني نقاط من المركز الرابع المؤهل لدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

التفاصيل

بدأت المباراة بحماس شديد من جانب فريق فيرونا، الذي حاول استغلال المساندة الجماهيرية الضخمة على ملعبه، في حين بدت الثقة في أداء لاعبي يوفنتوس.

وفي الدقيقة العاشرة تصدى فويتيك تشيزني، حارس مرمى يوفنتوس، لتسديدة مباغتة من ماركو فرواني، ليمنع فرصة خطيرة للغاية كاد أن يتقدم بها فيرونا، إلى ضربة ركنية لعبت مباشرة لكنها لم تسفر عن أي جديد.

وألغى الحكم الهدف الذي سجله فيرونا في الدقيقة 20 عن طريق مدافعه كومبولا بداعي التسلل، بعد اللجوء إلى تقنية حكم الفيديو المساعد (فار).

وبمرور الوقت هدأ الضغط الهجومي من جانب فيرونا نسبيًا، حيث تراجع لاعبوه خشية تلقي هدف في شباكهم، حيث قاد البرتغالي كريستيانو رونالدو هجمات عديدة على مرمى حارسهم ماركو سيلفيستري.

وسدد رونالدو كرة قوية بقدمه اليمنى على يسار سيلفستري في الدقيقة 40، لكن الكرة مرت إلى جانب القائم الأيسر لمرمى فيرونا.

وحاول النجم البرتغالي مرة أخرى تسجيل هدف التقدم، حيث تلقى كرة عرضية من البرازيلي دوجلاس كوستا، ليحولها بضربة رأس، لكنها مرت إلى جانب القائم الأيسر لمرمى فيرونا مرمى أخرى.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف يوفنتوس من هجماته على مرمى فيرونا، محاولا تسجيل أول الأهداف، لكن الكرة التي سددها البوسني ميراليم بيانيتش تصدى لها الحارس سيلفستري ببراعة في الدقيقة 50.

وفي الدقيقة 64، اندفع رونالدو إلى الأمام، ليواجه سيلفستري وجها لوجه، ويضع الكرة على يمينه مسجلا أول أهداف المباراة بعد تبادل الكرة مع زميله الأرجنتيني باولو ديبالا.

ورغم أن وضعية فيرونا وتأخره بهدف يجبره على التراجع إلى منطقة جزائه من أجل عدم تلقي أهداف أخرى، إلا أنه واصل الهجوم سعيا وراء هز شباك يوفنتوس.

وأُثمر ضغط فيرونا، عن تسجيل لاعبه فابيو بوريني لهدف التعادل في الدقيقة 75، بعدما اخترق دفاع يوفنتوس من الجهة اليمنى، ليسدد كرة فشل تشيزني في التعامل معها، لتسكن الشباك معلنة تعادل فيرونا.

وفي الدقيقة 83، كاد فيرونا أن يسجل هدفا ثانيا، حينما أرتقى كومبالا إلى ضربة ركنية، ليوجهها بضربة رأس اصطدمت بعارضة يوفنتوس، لتخرج إلى ضربة ركنية، لكن الحكم أحتسب ركلة جزاء بعد أن أثبت (فار) أن الكرة لمست يد ليوناردو بونوتشي مدافع الفريق.

وسجل المخضرم جيامباولو باتزيني الهدف الثاني ببراعة من ركلة الجزاء في شباك تشيزني في الدقيقة 85، ليعلن تقدم فريقه بالهدف الثاني، حيث وضع الكرة على يسار الحارس البولندي.

ولم تشهد باقي الدقائق من المباراة أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز فيرونا 2-1.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق