سباق سيارات

مع استسلام فيراري.. هاميلتون يبحث عن مجد جديد في سيلفرستون

يسعى لويس هاميلتون بطل العالم لسباقات فورمولا1 إلى تمديد رقمه القياسي بالفوز للمرة السابعة بسباق الجائزة الكبرى البريطاني، يوم الأحد المقبل، لفريقه مرسيدس، بينما استسلم فريق فيراري بشكل فعلي في المنافسة على لقب هذا الموسم والموسم المقبل أيضا.

وفاز هاميلتون بآخر سباقين في المجر والنمسا، بعد أن تصدر زميله بفريق مرسيدس فالتيري بوتاس السباق الافتتاحي لعام 2020، والذي أقيم في النمسا.

والآن تنتقل فورمولا1 إلى سيلفرستون لإقامة سباقين للمرة الثانية هذا العام يومي2 و9 أغسطس، حيث يهدف هاميلتون لإظهار تفوقه بشكل أكبر، والاقتراب أكثر من المزيد من الأرقام القياسية في فورمولا1.

بوتاس من مرسيدس يرفع جائزة المركز الأول بعد فوزه بسباق أستراليا للفورمولا وان جراند 2018 في ملبورن ، أستراليا ، 17 مارس 2019.
بوتاس من مرسيدس يرفع جائزة المركز الأول بعد فوزه بسباق أستراليا للفورمولا وان جراند 2018 في ملبورن ، أستراليا ، 17 مارس 2019.

وقال هاميلتون: “لا يمكنني الانتظار حتى بدء سباق سيلفرستون، رغم أنني سأفتقد الطاقة التي تجلبها الجماهير، لذلك أتمنى أن أتمكن من تقديم أداء جيد من أجلهم هناك، لأنني أعلم أنهم سيتابعونني في منازلهم”.

وفاز هاميلتون في سيلفرستون للمرة الأولى في عام 2008، وأضاف خمسة انتصارات أخرى في السنوات الست الأخيرة.

والآن يصل هاميلتون إلى سيلفرستون وهو يتفوق على بوتاس بخمس نقاط، وبفارق 30 نقطة عن صاحب المركز الثالث ماكس فيرستابين سائق ريد بول.

بوتاس وهاميلتون بفريق مرسيدس
بوتاس وهاميلتون بفريق مرسيدس

وحقق هاميلتون 86 انتصارا، ويبتعد بفارق خمسة انتصارات عن مايكل شوماخر، أكثر السائقين تتويجا بالسباقات (91 انتصارا)، كما أنه يمكنه معادلة الألقاب العالمية السبع التي حققها شوماخر.

ولكن هاميلتون وفريقه لا يأخذون أي شئ كأمر مسلم به.

وأكد هاميلتون: “نعمل بكل ما أوتينا من قوة، وسنواصل العمل. لا أعلم ماذا سيحدث خلال السباقات المقبلة”.

واتفق معه توتو فولف، رئيس فريق مرسيدس، وقال: “الفوارق ليست كبيرة. إذا نظرت على نقاط السائقين في الترتيب، ستجد أن الذي يفصل لويس عن ماكس 30 نقطة بعد مرور 3 سباقات”.

وأضاف: “لا يجب أن يشغلنا تفكيرنا بأننا الأعظم، لأن بعد ذلك تبدأ الخسارة سريعا”.

سيارة سيبستيان فيتيل بعد تعرضها جناحها الأمامي للتلف أثناء سباق جائزة البحرين الكبرى - 31 مارس 2019
سيارة سيبستيان فيتيل بعد تعرضها جناحها الأمامي للتلف أثناء سباق جائزة البحرين الكبرى – 31 مارس 2019

وفي الطريق نحو التتويج في بودابست، تفوق هاميلتون على سائقي فيراري بشكل كبير، وهو ما كان سيئا للسائقين سيبستيان فيتيل وتشارلز لوكلير، ولكنه كان إذلال لكبرياء فريق فيراري وجماهيره.

وبعد أن كان فريق فيراري في المركز الخامس المتواضع في فئة المصنعين، أعلن فيراري سريعا تغيير في القسم الفني، قبل أن يؤكد جون إلكان رئيس الفريق، يوم الثلاثاء، لصحيفة “جازيتا ديلو سبورت” أنه يجب عليهم شطب أي فرص للفوز باللقب في 2020 أو 2021.

وقال إلكان: “الحقيقة هي: سيارتنا ليست تنافسية. بالفعل رأيتم هذا وستواصلون رؤيته”.

وأضاف: “اليوم نضع الأساس للمنافسة مرة أخرى وأن نفوز عندما تتغير القواعد في 2022.. أنا مقتنع بهذا”، مؤكدا: “هناك طريق طويل ينتظرنا”.

فيتيل
فيتيل

وفشل فيتيل، في آخر مواسمه مع فريق فيراري، أن يحاكي مواطنه شوماخر، الذي فاز بخمسة ألقاب للعالم مع فيراري.

وكانت أفضل نتيجة له في الموسم هي احتلال المركز السادس في سباق المجر، والفوز بسباق سيلفرستون كما حدث في 2018 غير وارد.

وقال فيتيل: “أتطلع كل عام لسباق سيلفرستون لأنه مضمار تسابق مميز. كل سائق يحب سيلفرستون”. وأكد: “حاليا نحن لا نتواجد في المكان الذي نريد التواجد فيه”.

ويعد سباق سيلفرستون، الذي يبعد 100 كيلومترا شمال غرب لندن، مهما أيضا لأن هناك سبعة فرق من العشرة لديها مصانعها في بريطانيا، كما أن هاميلتون ترعرع  في ستيفيناج التي لا تبعد كثيرا عن سيلفرستون.

الوسوم

سارة أحمد

كاتبة صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار التنس وسباقات السيارات والدراجات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق