الدوري الإنجليزيالدوري المصريسوق الانتقالاتعالميةعربيةكرة قدم

مطالب هيدرسيفيلد تهدد صفقة رمضان صبحي بالفشل

طلب رمضان صبحي صانع ألعاب الأهلي من سيد عبد الحفيظ مدير الكرة تحديد موقفه مع الفريق، سواء بتجديد إعارته أو شرائه أو عودته من جديد لناديه هيدرسيفيلد.

وتنتهي إعارة رمضان صبحي مع الأهلي يوم 1 يوليو المقبل، فيما طلبت إدارة هيدرسيفيلد من رمضان صبحي الانتظام في تدريبات الفريق الإنجليزي بداية من يوم 2 يوليو.

ويبدو أن صفقة انضمام صبحي للنادي الأهلي، بشكل نهائي، في طريقها للفشل، بسبب طلبات نادي هيدرسفيلد تاون الإنجليزي، صاحب عقد اللاعب، وهي طلبات يصعب على القلعة الحمراء الوفاء بها.

كان رمضان صبحي قد عاد إلى الأهلي في الانتقالات الشتوية الماضية، بعقد إعارة لمدة 6 أشهر ينتهي في 30 يونيو الجاري، على أن يعود بعدها إلى ناديه الإنجليزي، لكن الأحمر حاول خلال الفترات الأخيرة الحصول على خدمات اللاعب، بشكل نهائي، من أجل دعم الفريق لاستعادة بطولة أفريقيا الغائبة عن النادي منذ عام 2013.

ويطلب النادي الإنجليزي 5 ملايين دولار للاستغناء عن رمضان صبحي للأهلي نهائيا، وهو رقم كبير بالنسبة للمارد الأحمر، أو فتح الباب للأهلي من أجل استعارة رمضان لمدة موسم، لكن طلباته المادية تصل أيضا إلى مليون ونصف المليون دولار، أو 800 ألف دولار في أقل تقدير، وهو ما يرفضه الأحمر أيضا”.

ويأتي رفض الأهلي للإعارة بهذا المبلغ لسببين، أولهما أن هذا المبلغ كبير على فترة إعارة، والثاني أن الأهلي يعلم بأن رمضان لو تألق بشكل لافت فإنه سيعود مرة أخرى إلى أوروبا، وبالتالي سيكون الأهلي قد تعاقد مع رمضان ودفع مليون ونصف المليون دولار من أجل تجهيزه للعودة لأوروبا مرة أخرى.

وتهدد الطلبات المالية للفريق الإنجليزي، بشكل كبير، استمرار الأهلي في الصفقة، خصوصا وأن هناك اتجاهًا داخل القلعة الحمراء بعدم تكرار سيناريو صفقة حسين الشحات مرة أخرى.

يذكر أن رمضان صبحي كان قد رحل عن القلعة الحمراء في صيف عام 2016 إلى فريق ستوك سيتي الإنجليزي مقابل 6 ملايين دولار، وكان الرحيل بعد إلحاح كبير من اللاعب لدرجة أنه ادعى الإصابة من أجل الضغط على الأهلي للموافقة على رحيله، خصوصا وأن الإدارة الحمراء وقتها كانت ترفض الاستغناء عنه، نظرا لتمسك المدير الفني وقتها الهولندي مارتن يول ببقائه، لحاجة الفريق له، بجانب أن يول كان قد وعد الإدارة بإحضار عرض كبير من الدوري الإنجليزي للاعب مقابل 10 ملايين دولار في الموسم التالي، لكن رمضان رفض وصمم على الرحيل إلى ستوك.

ولم يشارك رمضان مع ستوك إلا لفترات قليلة حتى انتقل إلى هيدرسفيلد، لكنه لم يشارك أيضا، ليضطر للعودة إلى الأهلي من أجل تجهيز نفسه قبل نهائيات كأس الأمم الأفريقية التي تستضيفها مصر، إلا أن الجهاز الفني بقيادة المكسيكي خافيير أجيري قرر عدم ضمه لقائمة البطولة.

الوسوم
مواد ذات صلة

مصطفى الجارحي

شاعر ومسرحي وصحفي ، مؤسس موقع "ك ت ب" ، وعضو مؤسس بموقع "195 سبورتس" الرياضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 + 9 =

إغلاق