عالميةكأس أمم أفريقياكرة قدم

مدرب نيجيريا: المغرب ومصر مرشحان للفوز بكأس أفريقيا

قال جيرنوت روهر، مدرب نيجيريا، إن المنتخب المغربي هو الأقوى في القارة السمراء حاليا، والمرشح رقم 1 للفوز بكأس أمم أفرقيا التي تستضيفها مصر.

وكان روهر يرد على نظيره إيرفي رينار، مدرب المغرب، الذي رشح منتخب نيجيريا للفوز بكأس إفريقيا 2019، التي تنطلق في يونيو بمصر.

ويبدو أن ما قاله المدربان، في المؤتمر الصحفي، أرادا به أن يرفعا الضغوط عن منتخبيهما.

وتحدث روهر قائلا: “أعرف رينار، دبلوماسي. إنه مرشح للفوز بالبطولة لأنه رقم 1 في إفريقيا، لذا فهو مرشح طبيعي للتتويج، وهو يحاول وضع الضغط على منتخبات أخرى”.

وواصل الألماني، الذي يستعد لمواجهة سيشل يوم الجمعة، في آخر جولة بتصفيات البطولة: “هذه خطة ممنهجة. بالنسبة لي، المغرب رقم 1 في إفريقيا. مصر مع لاعب من الأفضل في العالم (يقصد محمد صلاح) مرشحة لأنها تلعب في أرضها، لديها جمهور كبير خلفها، السنغال رقم 2 في إفريقيا وتونس ثالثة ونحن فقط في المرتبة الرابعة”.

منتخب نيجيريا كالعادة من الفرق المتوقع لها الذهاب بعيدا في كأس إفريقيا التي يعود للمشاركة فيها فريق النسور الخضراء بعد غياب عن آخر نسختين في 2015 و2017 وفي 2013 توج باللقب على حساب بوركينا فاسو.

وتأهلت نيجيريا إلى كأس إفريقيا التي تستضيفها أرض الكنانة بعد 3 أشهر، وتواجه ضيوفها الفراعنة وديا يوم الثلاثاء في ملعب ستيفان كيشي بمدينة أسابا.

ويسعى روهر لرفع الضغط عن كاهل لاعبيه، لكنه شدد على قوة فريقه وقدرته على الفوز بكأس إفريقيا للمرة الرابعة.

وواصل روهر “أعتقد أن فرصتنا كبيرة للفوز بالبطولة لأن فريقنا أحد 5 منتخبات شاركت في كأس العالم الأخيرة. لم نتأهل إلى الدور الثاني في المونديال لكن اقتربنا كثيرا. منذ كأس العالم والفريق يتطور، لذا نحن متفائلون”.

وقدمت نيجيريا أداء قويا في روسيا، وكانت في حاجة لتعادل مع الأرجنتين للتأهل إلى الدور ثمن النهائي، لكن خسارتها أمام رفاق ليونيل ميسي أطاحت بها من المونديال.

وحجزت نيجيريا مكانها في كأس إفريقيا بعد جمع عشر نقاط في المجموعة الخامسة بالتصفيات، وتستضيف سيشل يوم الجمعة، والأخيرة لا فرصة لها في السفر إلى مصر بعد أشهر قليلة.

الوسوم
مواد ذات صلة

أيمن فؤاد

صحافي بموقع "195 سبورتس" متخصص في تغطية أخبار دوريات دول المغرب العربي.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق