الدوري الأوروبيالدوري الإنجليزيعالميةكرة قدم

الغيابات تهدد يونايتد بمباراة بارتيزان في الدوري الأوروبي

أعلن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي اليوم الأربعاء غياب حارس المرمى ديفيد دي خيا ولاعب الوسط بول بوجبا عن صفوف الفريق بمباراته المقررة أمام بارتيزان بلجراد الصربي غدا الخميس في الجولة الثالثة من مباريات دور المجموعات ببطولة الدوري الأوروبي.

وكان دي خيا، الذي أصيب خلال مشاركته مع منتخب بلاده، قد شارك في مباراة مانشستر أمام ليفربول في الدوري، لكنه استبعد من قائمة الفريق لمباراة الغد ولم يسافر مع زملائه إلى صربيا.

ويغيب بوجبا بسبب إصابته في الكاحل كما يتواصل غياب أكسيل تاونزيبي ولوك شاو ونيمانيا ماتيتش.

وأوضح النادي أن لاعب خط الوسط جيسي لينجارد، العائم من الغصابة، كان ضمن 19 لاعبا توجهوا إلى صربيا.

اقرأ أيضا:

من جانبه، قال سافو ميلوسيفيتش، مدرب بارتيزان بلجراد، إنه يجب على مشجعي فريقه التحلي بالسلوك القويم خلال مواجهة مانشستر يونايتد في الدوري الأوروبي لكرة القدم غدا الخميس.

وابتليت الكرة الصربية بأعمال العنف والعنصرية على مدار ثلاثة عقود وخاض بارتيزان مباراتين دون مشجعين في الدوري الأوروبي هذا الموسم بسبب سوء السلوك.

وقال ميلوسيفيتش مهاجم أستون فيلا السابق في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء “أنتظر دعما بروح رياضية من المشجعين ويجب عليهم إدراك مدى أهمية المباراة بالنسبة لنا.

“يجب أن تكون المباراة مثل العيد للجميع. دعم الجماهير من المدرجات من أهم العناصر المؤثرة لأنها تمنح اللاعبين طاقة أكبر مما يتخيل البعض”.

وأضاف “ستكون الأجواء رائعة إذ سنلعب أمام أحد أفضل أندية العالم”.

وستقام المباراة وسط إجراءات أمنية مشددة مع توقعات بسفر المئات من مشجعي العملاق الإنجليزي إلى العاصمة الصربية.

ويتصدر بارتيزان هذه المجموعة برصيد أربع نقاط من مباراتين وبفارق الأهداف عن يونايتد.

اقرأ أيضا:

ويأتي ألكمار ثالثا بنقطتين ثم آستانة بنقطة وحيدة.

وقال مدرب بارتيزان “مانشستر يونايتد فريق كبير حتى لو كان يمر بفترة صعبة ومن المرجح أن نواجه العديد من المشكلات التي تعرض لها غريمنا رد ستار خلال الخسارة 5-صفر أمام توتنهام هوتسبير في دوري أبطال أوروبا مساء الثلاثاء”.

وأضاف “نجح رد ستار في الفوز على ليفربول (حامل اللقب) 2-صفر على أرضه في دور المجموعات بدوري الأبطال الموسم الماضي لكن الأمر كان أشبه بالمعجزة وهذا الأمر لا يتكرر كثيرا”.

وتابع “لدينا أكبر احترام نحو يونايتد لكننا لا نخشاه. سنحاول أن نقدم أفضل أداء… وهذا كل ما يمكن أن يطلبه الجميع”.

وخسر بارتيزان 2-1 أمام ريال مدريد في نهائي أوروبا 1966 بينما فاز رد ستار باللقب القاري الثمين في 1991.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق