تنس

مباراة مثيرة.. كريتشيكوفا إلى أول نهائي جراند سلام

بلغت التشيكية باربورا كريتشيكوفا نهائي فرنسا المفتوحة للتنس بعد فوزها على اليونانية المصنفة 17 ماريا ساكاري 7-5 و4 6 و9-7 في مباراة مثيرة اليوم الخميس.

وتغلبت المصنفة 33 عالميا على توترها وكانت الأكثر ثباتا في المستوى من ساكاري.

وستتقابل كريتشيكوفا مع الروسية أنستاسيا بافليوتشنكوفا المصنفة 31 التي ستظهر لأول مرة أيضا في نهائي الفردي ببطولة كبرى يوم السبت.

وستسعى كريتشيكوفا لتكرار إنجاز مواطنتها هانا ماندليكوفا التي فازت بلقب رولان جاروس في 1981.

وقالت كريتشيكوفا “حين كنت صغيرة ألعب في مسابقات الناشئات كنت أحلم بخوض مباريات كبيرة مثل هذه. حصلت كل لاعبة على فرصها.

“حتى لو كنت قد خسرت اليوم كنت سأشعر بالفخر لأني قاتلت وهذا الشيء الأكثر أهمية”.

باربورا كريتشيكوفا
باربورا كريتشيكوفا

وفي أول ظهور لهما بالدور قبل النهائي لبطولة كبرى بدأت المباراة بشكل مثير.

وكانت ساكاري أول من حافظ على إرساله في ملعب فيليب شاترييه لتوسع الفارق إلى 3-1 لكن تفوقها لم يدم طويلا.

وعادت كريتشيكوفا، التي بلغت الدور قبل النهائي منتشية بعشرة انتصارات متتالية بعد الفوز باللقب في ستراسبورج الشهر الماضي، في النتيجة بعد أن ضلت ساكاري الطريق في الشوط السادس.

وبعدها كسرت كريتشيكوفا إرسال منافستها لتتقدم 5-3 لكنها خسرت إرسالها في الشوط التالي بعد أن ارتكبت خطأ مزدوجا.

وحسمت المجموعة الأولى لصالحها بكسر آخر للإرسال حين سددت ساكاري ضربة أمامية بعيدا.

وتقدمت ساكاري 4-صفر سريعا في المجموعة الثانية لكن كريتشيكوفا قلصت الفارق إلى 3-4 قبل أن تحقق اللاعبة اليونانية الفوز وتدفع المباراة لمجموعة فاصلة.

وأنقذت كريتشيكوفا نقطة لخسارة المباراة والإرسال معها والنتيجة 3-5 لتجبر ساكاري على الإرسال للفوز بالمباراة.

وتأخرت اللاعبة اليونانية 0-30 بعد أن ارتكبت خطأين سهلين قبل أن تحرم منافستها من كسر إرسالها بضربة خلفية.

لكن كريتشيكوفا كسرت إرسالها في النهاية حين سددت ساكاري ضربة خلفية في الشبكة لتسمح لكريتشيكوفا بالتعادل 5 5.

وأنقذت ساكاري ثلاث نقاط لحسم المباراة والإرسال معها والنتيجة 6-7 لكن كريتشيكوفا حسمت الأمور في النقطة الخامسة بضربة خلفية بعد ثلاث ساعات و18 دقيقة من اللعب.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى