الدوري الإنجليزيعالميةكرة قدم

مانشستر يونايتد يتخطى كريستال بالاس.. وتوتنهام يواصل الصحوة

استهل مانشستر يونايتد مسيرته مع مدربه الألماني رالف رانجنيك على أفضل وجه، وحقق فوزا ثمينا ومستحقا 1-0 على ضيفه كريستال بالاس، اليوم الأحد، في الجولة 15 من الدوري الإنجليزي.

وأسفرت باقي المباريات عن فوز توتنهام هوتسبير 3-0 على ضيفه نورويتش سيتي، وأستون فيلا على ضيفه ليستر سيتي 2-1، فيما تعادل برينتفورد 2-2 مع مضيفه ليدز يونايتد.

وارتفع رصيد مانشستر يونايتد بفوزه السابع في البطولة، هذا الموسم والثاني على التوالي، إلى 24 نقطة في المركز السادس، بفارق 3 نقاط فقط خلف وست هام صاحب المركز الرابع المؤهل لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

في المقابل، توقف رصيد كريستال بالاس، الذي تكبد هزيمته الخامسة في البطولة هذا الموسم والثالثة على التوالي، عند 16 نقطة في المركز الثالث عشر.

وتولى رانجنيك تدريب مانشستر يونايتد رسميا يوم الإثنين الماضي، حيث يستمر عقده مع الفريق حتى نهاية الموسم الحالي، فيما غاب عن قيادة الفريق خلال فوزه المثير 3-2 على ضيفه أرسنال يوم الخميس الماضي، بسبب عدم إصدار تصريح العمل الخاص به حينها.

ويدين يونايتد بكثير من الفضل في تحقيق هذا الفوز إلى لاعبه فريد، الذي أحرز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 77، ليحقق الفريق الأحمر فوزه الأول بالمسابقة في الظهور الأول لرانجنيك.

توتنهام
توتنهام

من جانبه، واصل توتنهام هوتسبير صحوته تحت قيادة مدربه الإيطالي أنطونيو كونتي، بعدما حقق فوزه الثالث على التوالي، عقب انتصاره السهل 3-0 على ضيفه نورويتش سيتي (المستسلم).

وارتفع رصيد توتنهام إلى 25 نقطة، ليتقدم إلى المركز الخامس في ترتيب البطولة، في حين توقف رصيد نورويتش عند 10 نقاط، ليظل قابعا في مؤخرة الترتيب.

وتقدم توتنهام بهدف مبكر حمل توقيع البرازيلي لوكاس مورا في الدقيقة العاشرة، قبل أن يضيف زميلاه دافينسون سانشيز وهيونج مين سون الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 67 و77 على الترتيب.

واقتنص ليدز يونايتد تعادلا قاتلا بطعم الفوز أمام ضيفه برينتفورد، بعدما تعادل معه 2-2 في الوقت القاتل.

وارتفع رصيد ليدز، الذي تفادى الخسارة في المسابقة للمباراة الثالثة على التوالي، إلى 16 نقطة في المركز الرابع عشر، في حين رفع برينتفورد رصيده إلى 17 نقطة في المركز الثاني عشر.

وبادر ليدز بالتسجيل في الدقيقة 27 عن طريق تايلر روبيرتس، لكن برينتفورد رد بهدفين عبر شاندون بابتيست وسيرجي كانوس في الدقيقتين 54 و61.

وبينما تأهب الجميع لانتهاء المباراة بانتصار برينتفورد، منح باتريك بامفورد نقطة التعادل لليدز، بتسجيله الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني.

أستون فيلا وليستر
أستون فيلا وليستر

وعاد أستون فيلا لطريق الانتصارات، الذي غاب عنه في المرحلة الماضية، بعدما قلب تأخره 0-1 أمام ضيفه ليستر سيتي، إلى انتصار 2-1.

وارتفع رصيد أستون فيلا، الذي خسر أمام مانشستر سيتي في المرحلة الماضية للمسابقة، إلى 19 نقطة، ليتقدم للمركز العاشر، متفوقا بفارق الأهداف على ليستر سيتي، صاحب المركز الحادي عشر، المتساوي معه في نفس الرصيد.

وبادر ليستر بالتسجيل عن طريق هارفي بارنيس في الدقيقة 14، لكن إزري كونسا ارتدى ثوب الإجادة في اللقاء، عقب إحرازه هدفي أستون فيلا في الدقيقتين 17 و54 على الترتيب، ليقود فريق المدرب ستيفن جيرارد لتحقيق انتصاره الثالث في لقاءاته الأربعة الأخيرة بالبطولة.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى