عالميةكرة قدم

مانشستر سيتي يلتقي برايتون في مواجهة غير متكافئة

يخوض فريق مانشستر سيتي غدا السبت مواجهة غير متكافئة من الناحية النظرية، ضد فريق برايتون، في المربع الذهبي لبطولة كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم .

ويلتقي مانشستر سيتى وبرايتون على ستاد “ويمبلي” بالعاصمة البريطانية لندن، وهو نفس الملعب الذي يستضيف المباراة الأخرى بالمربع الذهبي، بعد غد الأحد، بين فريقي وولفرهامبتون وواتفورد اللذين يسعى كل منهما إلى إنهاء عقود من الفشل في هذه المسابقة.

كما يستضيف هذا الملعب المباراة النهائية للبطولة في 18 مايو المقبل.

وتصب معظم الترشيحات في صالح مانشستر سيتي الذي يبدو كعملاق يواجه قزما، في ظل المستوى الهائل للفريق في الموسم الحالي علما بأنه يتطلع إلى الفوز بلقب هذه المسابقة ضمن أربعة ألقاب حددها كهدف أساسي لنفسه في الموسم الحالي.

وأحرز مانشستر سيتي بالفعل أول هذه الألقاب، وتوج بلقب كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، كما يتصدر جدول مسابقة الدوري الإنجليزي بفارق نقطة واحدة أمام ليفربول. ويخوض بعد أيام قليلة فعاليات دور الثمانية في دوري أبطال أوروبا.

وفي المقابل، يخوض برايتون المربع الذهبي لكأس الاتحاد الإنجليزي للمرة الثانية فقط في تاريخه، وحقق الفوز في المرة الأولى عام 1983. كما يصارع برايتون شبح الهبوط من الدوري الإنجليزي هذا الموسم، حيث يحتل المركز الخامس عشر حاليا.

وبدا أن برايتون في طريقه للخروج من دور الثمانية لكأس الاتحاد الإنجليزي، حيث تأخر بهدفين نظيفين أمام ميلوال، ولكن الفريق انتزع التعادل بهدفين في الوقت القاتل، ثم عبر إلى المربع الذهبي من خلال ركلات الترجيح.

ونال برايتون المكافأة على هذا بمواجهة مثيرة مع مانشستر سيتي في المربع الذهبي.

ولكن برايتون استعد لهذه المواجهة بأسوأ شكل ممكن حيث خسر صفر / 3 أمام تشيلسي، أمس الأول الأربعاء، في مباراة سدد فيها برايتون كرة واحدة على مرمى المنافس.

وقال كريس هيوتون، المدير الفني للفريق: “أصبنا بالإحباط من أدائنا الهجومي.. كنا بحاجة لتقديم أداء أفضل.. سنلقي بهذه المباراة خلفنا حيث ينتظرنا تحد كبير آخر يوم السبت”.

وولفرهامبتون يتحدى واتفورد

وفي المواجهة الأخرى بالمربع الذهبي، يلتقي فريقان لم يحقق أي منهما النجاح في هذه المسابقة منذ سنوات طويلة.

وسبق لوولفرهامبتون التأهل للمربع الذهبي للبطولة 14 مرة سابقة، ولكن آخرها كان في 1998، كما توج الفريق بلقب البطولة أربع مرات سابقة، ولكن آخرها كان في 1960، علما بأن الفريق توج بعد هذا التاريخ بلقب كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة مرتين.

ويخوض وولفرهامبتون المباراة، يوم الأحد المقبل، بمعنويات مرتفعة بعد الفوز على مانشستر يونايتد 2 / 1 منتصف هذا الأسبوع، وهي نفس النتيجة التي فاز بها على مانشستر يونايتد في دور الثمانية لكأس الاتحاد الإنجليزي.

وقال رايان بينيت مدافع وولفرهامبتون: “الوصول للمربع الذهبي في أي مسابقة يكون إنجازا هائلا دائما بغض النظر عن آخر مرة وصل فيها الفريق لهذه المرحلة”.

وفي المقابل، خسر واتفورد في جميع المرات الأربع التي وصل فيها للمربع الذهبي، منذ أن حقق فوزه الوحيد في المربع الذهبي للبطولة عام 1984 .

واستعد الفريق لمباراته أمام وولفرهامبتون بالفوز على فولهام في الدوري الإنجليزي منتصف هذا الأسبوع.

وقال ويل هيوز لاعب وسط الفريق: “هذا الفوز على فولهام يمنحنا الثقة قبل مباراة الأحد.. لا نضع الضغوط على أنفسنا. نؤدي بشكل جيد ونستمتع بهذا.. نتطلع لمباراة الأحد”.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر − تسعة =

إغلاق