كأس أمم أفريقياكرة قدممنتخبات

مالاوي تهزم زيمبابوي في أمم أفريقيا

جدد منتخب مالاوي آماله في التأهل لدور الـ16 ببطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم، المقامة حاليا بالكاميرون، بفوزه على منتخب زيمبابوي 2-1 اليوم الجمعة في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية.

وتقدم منتخب زيمبابوي بهدف سجله إسماعيل وادي في الدقيقة 38، وتعادل منتخب مالاوي عن طريق جابادينيو مهانجو في الدقيقة 43 ثم أضاف نفس اللاعب الهدف الثاني لمنتخب مالاوي في الدقيقة 58.

وحصد منتخب مالاوي أول ثلاث نقاط له في النسخة الحالية من البطولة، بعدما خسر في الجولة الأولى أمام غينيا بهدف نظيف، وظل منتخب زيمبابوي بلا رصيد في قاع الترتيب، حيث خسر أمام السنغال في الجولة الأولى بهدف نظيف أيضا.

وكان منتخبا السنغال وغينيا تعادلا سلبيا في وقت سابق من اليوم ليتقاسما صدارة ترتيب المجموعة الثانية برصيد أربع نقاط.

ويلتقي منتخب مالاوي في الجولة الأخيرة مع نظيره السنغالي، فيما يلعب منتخب زيمبابوي مع منتخب غينيا.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وسرعان ما فرض منتخب مالاوي سيطرته على مجريات اللعب وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم،

في المقابل تراجع منتخب زيمبابوي لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

ولم يكن هناك أي خطورة حقيقية على المرميين في العشر دقائق الأولى من الشوط الأول حيث كانت كافة المحاولات عبارة عن كرات عرضية تعامل معها المدافعون أو فشل المهاجمون في استغلالها.

وبعد مرور العشر دقائق الأولى استحواذ منتخب زيمبابوي على الكرة توالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، وهو ما أدى لتراجع منتخب مالاوي لوسط ملعبه والاعتماد على شن الهجمات المرتدة.

وكشر منتخب زيمبابوي عن أنيابه الهجومية في الدقيقة 12 عندما لعبت كرة عرضية داخل منطقة جزاء مالاوي قابلها إسماعيل وادي بضربة رأس لكنها مرت بجوار القائم الأيسر.

وفي الدقيقة 18 كاد منتخب زيمبابوي أن يسجل هدف التقدم عندما لعبت كرة عرضية ارتقى إليها جيرالد تاكوارا وقابلها بضربة رأس لكنها مرت بجوار القائم الأيسر لحارس مالاوي إرنست كاخوبوي.

وفي الدقيقة 26 أنقذ كاخوبوي منتخب مالاوي من تلقي الهدف الأول عندما لعب بروس كانجوا كرة عرضية من الناحية اليسرى ارتقى إليها إسماعيل وادي وقابلها بضربة رأس قوية لكن كاخوبوي حولها بصعوبة لركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 38 والتي شهدت تسجيل منتخب زيمبابوي لهدف التقدم عندما لعب بروس كانجوا كرة عرضية من الجانب الأيسر ارتقى إليها إسماعيل وادي وقابلها بضربة رأس لتمر من فوق الحارس كاخوبوي، إلى داخل المرمى.

لم تدم فرحة منتخب زيمبابوي بالتقدم طويلا حيث تمكن منتخب مالاوي من تعديل النتيجة في الدقيقة 43 عندما مرر فرانسيسكو مادينجا كرة عرضية من الناحية اليسرى قابلها جابادينيو مهانجو بتسديدة أرضية مباشرة إلى داخل المرمى.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الأول بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتعادل المنتخبين 1-1.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف منتخب زيمبابوي من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف ثاني، في المقابل تراجع منتخب مالاوي لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

وعلى عكس سير اللعب ومن هجمة مرتدة في الدقيقة 58 سجل منتخب مالاوي الهدف الثاني عندما تباطأ تيناج حاديبي في إبعاد الكرة ليقطعها جابادينيو مهانجو داخل منطقة الجزاء ليصبح في مواجهة الحارس بيتروس ماري قبل أن يسدد الكرة إلى داخل المرمى.

كثف منتخب زيمبابوي من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل، وتوالت محاولاته الهجومية، وهو ما أجبر منتخب مالاوي للتراجع لوسط ملعبه للحفاظ على تقدمه مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة.

ورغم محاولات منتخب زيمبابوي الهجومية إلا أن اللعب انحصر في وسط الملعب حتى أطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز منتخب مالاوي 2-1.

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى