أخبار

ماذا قال أبطال أوروبا بعد فوزهم على توتنهام؟

توج ليفربول الإنجليزي اليوم السبت بلقبه السادس في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بالتغلب على توتنهام 2 / صفر في نهائي إنجليزي خالص للبطولة.

فيما يلي ردود فعل على فوز ليفربول 2-صفر على توتنهام هوتسبير في نهائي دوري أبطال اوروبا لكرة القدم اليوم السبت في مدريد.

يورجن كلوب مدرب ليفربول

“أنا سعيد من أجل اللاعبين والجماهير وعائلتي. عانوا من أجلي وهم يستحقون اللقب أكثر من أي شخص آخر”.

“هل شاهدتم فريقا مثل هذا يقاتل وهو مجهد؟ ونملك حارسا يجعل الأشياء الصعبة تبدو سهلة. هذه أفضل ليلة في مسيرتنا الاحترافية”.

“الأمر أخذ بعض الوقت وهذا مهم من أجل تطورنا والتحسن. هذا اللقب يساعد كثيرا والآن علينا الاستمرار. مالكو النادي لم يضغطوا علينا مطلقا”.

لاعبو ليفربول يرفعون كأس الأبطال
لاعبو ليفربول يرفعون كأس الأبطال

ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام

“أنا فخور بمجهود اللاعبين وقتالهم. لم نكن محظوظين. اهتزت شباكنا بركلة جزاء. كنا نقاتل ولعبنا بشكل جيد جدا في الشوط الثاني. أنا فخور جدا وغير محظوظ. أن تبدأ متأخرا 1-صفر كان أمرا صعبا. قمنا بتغيير خططنا لكننا فخورون باللاعبين والجماهير. نشعر بالتفاؤل”.

“(ركلة الجزاء) كانت الظروف التي لا يمكن أن نتحكم أو نستعد لها. لا يمكن أن تصدق أن تكون متأخرا 1-صفر بعد دقيقة واحدة. نفسيا الأمر كان صعبا ويتوقف على التعلم (من هذه) التجربة مثلما كان
ليفربول في هذا الموقف في الموسم الماضي”.

“أنا سعيد بتدريب هذه المجموعة من اللاعبين لكن أوجه التهنئة لليفربول”.

“المعايير مرتفعة ولم يكن كافيا اليوم. هذا مؤسف. نريد هذه التجربة مرة أخرى وتكرارها. هذه أفضل مباراة في العالم بعد نهائي كأس العالم”.

“الأمر يتوقف على المحاولة والإيمان وخوض هذه الرحلة للتأكد من تكرارها مرة أخرى في أسرع وقت ممكن”.

محمد صلاح مهاجم ليفربول

“الجميع سعيد اليوم. سعيد لخوضي ثاني نهائي على التوالي وخوض المباراة للنهاية.

“الجميع قدم أقصى ما لديه اليوم. لم نقدم أداء رائعا على الصعيد الفردي اليوم لكن الفريق بأكمله كان مذهلا.

“ضحيت كثيرا خلال مسيرتي للحضور من قريتي إلى القاهرة ووصول لاعب مصري إلى هذا المستوى أمر مذهل حقا بالنسبة لي”.

مدافع ليفربول ترينت ألكسندر-أرنولد

“من الصعب التعبير عن سعادتي بكلمات. بعد هذا الموسم الذي مر علينا نستحق اللقب أكثر من أي فريق اخر. حققنا شيئا استثنائيا وهيمنا على المباراة.

“لن ننظر للخلف. كانت مباراة باهتة لكن أصبحنا أبطال أوروبا. أنا شخص عادي من ليفربول كان يحلم بتحقق هذا الحلم”.

ديفوك أوريجي مهاجم ليفربول صاحب الهدف الثاني

“كان انتصارا مهما للفريق وللنادي وللمدينة”.

جناج ليفربول السابق ستيف مكمانمان

“لم تكن أروع مباراة أو إعلان عن الكرة الإنجليزية بسبب المناخ والأجواء لكن ليفربول لن يهتم بذلك مثقال ذرة!”.

جلين هودل لاعب وسط توتنهام السابق

“لم تكن ركلة جزاء.. لو كان يريد إيقاف التمريرة العرضية لكان رفع يديه الاثنتين إلى الأعلى. الكرة اصطدمت بصدره ثم ذراعه. لو هذه ركلة جزاء ففي كل مباراة ستكون هناك 100 ركلة جزاء”.

قائد ليفربول جوردان هندرسون

“من دون هذا المدرب (كلوب) لكان هذا الأمر مستحيلا (…) ما قام به منذ قدومه لا يصدق”.

وأضاف “ثمة الكثير من التعاضد، لقد أوجد غرفة ملابس مميزة. كل التقدير يذهب إلى المدرب. أنا فخور جدا بأن أكون جزءا من هذا الفريق وأتوج ذلك (باللقب) هو أمر مميز جدا بالنسبة إلي”.

وتابع “هذه أفضل لحظة في حياتي، هذا ما كنت أحلم به منذ كنت طفلا. الأمر لا يتعلق بي، لا يتعلق بكوني القائد أو رفع الكأس، هو (يتعلق) بهذا النادي، بهؤلاء اللاعبين، بهذا المدرب”.

القائد وحارس المرمى الفرنسي هوغو لوريس

“الحكم يتخذ القرار بسرعة، لا أعرف (بشأن صحتها)، يجدر العودة الى شريط المباراة. اذا اتخذ الحكم هذا القرار، فهذا يعني أنه القرار الصائب”.

وتابع “من اللحظة التي تبدأ فيها المباراة بنتيجة 1-صفر لصالح الخصم، نعم تفقد زخم المباراة بعض الشيء. كان علينا التعامل مع هذا الهدف. على رغم ذلك، حاولنا أن نقوم بما نقوم به عادة، أن نقدم أسلوب لعبنا، لكن غلب علينا الخجل في الأمتار الثلاثين الأخيرة”.

وأضاف “لم نشكل خطرا وكان الدفاع سهلا بالنسبة الى ليفربول. حتى الدقائق الـ15 الأخيرة عندما حاولنا كل شيء من أجل كل شيء، لكننا عمليا لم نخلق فرصا كبيرة للتسجيل”.

اقرأ أيضا:

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق