الدوري الفرنسيعالميةكرة قدم

ليل يضمن المشاركة في دوري الأبطال وليون يقترب

ضمن ليل الوصافة والعودة إلى دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، لأول مرة منذ موسم 2012-2013، وذلك بفوزه على ضيفه بوردو 1-صفر، واقترب ليون من المسابقة القارية العريقة بفوزه الكبير على مضيفه مرسيليا 3-صفر، الأحد، في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

في المباراة الأولى، دخل ليل فريق المدرب كريستوف غالتييه إلى مواجهة ضيفه بوردو وهو في المركز الثاني بفارق 6 نقاط عن مطارده ليون، الذي يحل لاحقا ضيفا على مرسيليا، وقد نجح في توسيعه إلى 9 نقاط بفضل لويك ريمي الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 27 من اللقاء، الذي أكمله الضيوف بعشرة لاعبين في الثواني الأخيرة، بعد طرد المدافع البرازيلي بابلو (88).

وبفوزه الـ21 هذا الموسم حقق ليل رقما قياسيا شخصيا لهذه المرحلة من الموسم، رافعا رصيده إلى 72 نقطة، ليعادل أيضا رقمه الشخصي لأفضل مجموع نقاط في نظام النقاط الثلاث للفوز، والذي حققه موسم 2010-2011، حين توج بلقبه الأول في الدوري منذ 1954 والثالث في تاريخه.

وستكون المباراتان الأخيرتان لرجال غالتييه هامشيتين ضد أنجيه على أرضهم ورين خارجها.

ليون
ليون

ليون يهزم مارسيليا

وفي المباراة الثانية، عزز ليون حظوظه بحجز المركز الثالث المؤهل إلى الدور التمهيدي للمسابقة القارية العريقة، بفوزه الكبير على مضيفه مرسيليا بثلاثية نظيفة.

وعزز ليون موقعه في المركز الثالث برصيد 66 نقطة، وابتعد بفارق 4 نقاط عن ملاحقه سانت إتيان الذي خسر، الجمعة، على أرضه أمام مونبلييه صفر-1.

وبات ليون بحاجة إلى 3 نقاط في مباراتيه الأخيرتين أمام ضيفه كان، السبت المقبل، ومضيفه نيم في 25 مايو الحالي، فيما فقد مرسيليا آماله في المشاركة الأوروبية الموسم المقبل، بعدما تجمد رصيده عند 55 نقطة في المركز السادس.

وكان ليون الطرف الأفضل في الشوط الأول، وسنحت لمهاجميه العديد من الفرص ترجم واحدة منها فقط، وذلك عندما استغل ماكسويل كورنيه تسديدة قوية للجزائري الأصل حسام عوار من خارج المنطقة، فهيأها لنفسه داخلها وتلاعب بمدافعين وانفرد بالحارس ستيف مانداندا، قبل أن يسددها بيمناه على يساره (24).

وتحسن أداء مرسيليا مطلع الشوط الثاني وكان الأكثر خطورة بحثا عن التعادل، لكنه تلقى ضربة موجعة بطرد مدافعه الكرواتي دويي تشاليتا تشار لعرقلته مارتان تيرييه وهو في طريقه إلى الانفراد بمانداندا (68).

واستغل ليون النقص العددي، وعزز تقدمه بهدف ثان سجله موسى ديمبيلي، بديل الجزائري الأصل نبيل فقير، بتسديدة رائعة من داخل المنطقة أسكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس مانداندا (84)، قبل أن يختم كورنيه المهرجان بالهدف الشخصي الثاني والثالث للضيوف، من انفراد إثر تمريرة رائعة من عوار خلف الدفاع، فانفرد بالحارس وتابعها زاحفة على يمينه (86).

غانغان يهبط

وعاد غانغان إلى الدرجة الثانية للمرة الأولى بعد ستة مواسم متتالية في دوري الدرجة الأولى، وذلك بتعادله مع مضيفه رين 1-1.

وكان غانغان قد فاجأ الجميع بإقصائه باريس سان جيرمان حامل اللقب من الدور ربع النهائي من كأس الرابطة، لكنه خسر وهو في طريقه إلى النهائي أمام ستراسبورج بركلات الترجيح.

ودخل غانغان مباراة اليوم وهو في ذيل الترتيب بفارق 8 نقاط عن منطقة الأمان، وبتعادله أمام مضيفه رين حسم هبوطه إلى الدرجة الثانية، ليعود إليها بعد ستة مواسم متتالية في دوري الكبار.

ولن تحسم هوية الهابطين الآخرين إلى الدرجة الثانية حتى المرحلة الأخيرة، إذ يتساوى كاين الثامن عشر مع موناكو السابع عشر، ولكل منهما 33 نقطة قبل مرحلتين على ختام الموسم، فيما يتخلف عنهما ديجون التاسع عشر قبل الأخير بنقطتين فقط، لكن بانتظاره مباراة صعبة للغاية يوم السبت المقبل في ملعب باريس سان جيرمان البطل.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − سبعة =

إغلاق